ماذا بعد استقالة الدكتور مجدلاني؟؟؟

محمد أبو علان:

تجاوب وزير العمل الدكتور أحمد مجدلاني مع الدعوات الداعية لاستقالته من منصبة بعد ما صدر عنه من تفوهات أثناء برنامج إذاعي خطوة تحسب له، واستخلاص حكيم للعبر مما جرى.

بعد طي هذه الصفحة مطلوب من الآخرين استخلاص العبر، والعبرة الأولى المستخلصة من هذه القضية هي قدرة الرأي العام في التأثير على أصحاب القرار، ودفعهم للتجاوب مع المطالب الشعبية.

فهل ستتوقف الفعاليات والأطر الشعبية والنقابات عند استقالة الوزير مجدلاني وكأن النصر المُبين قد تحقق?، أم إنها ستعتبر هذه القضية بمثابة الطاقة المحركة لمتابعة الكثير من القضايا الوطنية والظواهر السلبية التي يعيشها مجتمعنا الفلسطيني?.

Be Sociable, Share!

تعليق واحد

  • بقلم خضر شمالي, ديسمبر 6, 2011 @ 8:21 ص

    طبعاً صديقي ستتوقف الفعاليات – على الاقل من وجهة نظري – كون الطاقة المحركة قائمة على اساس فردي وليس جماعي ومؤسساتي،،
    مع الاحترام

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash