أين حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة يا حكومة؟

محمد أبو علان:

لدى السلطة الوطنية الفلسطينية قانون خاص بذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع الفلسطيني، القانون يفرض على كافة الجهات الرسمية والأهلية والخاصة تهيئة كافة الظروف المادية والبيئية لتسهيل سبل الحياة لذوي الاحتياجات الخاصة لتسهيل عملية دمجهم في المجتمع بأكبر قدر ممكن.

ومن بعض مواد هذا القانون، المادة (14) من القانون تنص “على وزارة التربية والتعليم العالي تأمين بيئة تتناسب واحتياجات المعوقين في المدارس والكليات والجامعات”.

والمادة (16) من نفس القانون تنص على “عمل وزارة المواصلات على تهيئة البيئة المناسبة لتسهيل حركة المعوقين إضافة إلى منح تخفيضات خاصة في وسائل النقل العامة لهم ولمرافقيهم”.

إلا أن المعطيات الإحصائية التي نشرها الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني بمناسبة اليوم العالمي للمعاق حول واقع ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع الفلسطيني تشير بوضوح لوجود تقصير فلسطيني من كافة الجهات الرسمية والأهلية والخاصة في توفير احتياجات هذه الشريحة خاصة فيما يتعلق بالتعليم وخدمات البنية التحتية ومدى تناسبها مع احتياجات هذه الشريحة.

حيث أشارت المؤشرات الإحصائية إلى أن 76.4% من الأفراد ذوي الإعاقة في الأراضي الفلسطينية لا يستخدمون المواصلات العامة بسبب عدم وجود البنية التحتية اللازمة لتمكينهم من استخدامها؛ 75.5% في الضفة الغربية و78.1% في قطاع غزة.

وفي موضوع مدى ملائمة البنية التحتية لاحتياجات ذوي الاحتياجات الخاصة في المجتمع الفلسطيني  تبين أن 54.7%  من الأفراد ذوي الإعاقة في العمر 18 سنة فأكثر لديهم صعوبة في التنقل كون أرصفة الشوارع غير مناسبة.

وفيما يخص قطع الشوارع، وجد أن 60.4% من الأفراد ذوي الإعاقة  لديهم صعوبة في قطع الشوارع بسبب عدم توفر البنية التحتية اللازمة لذلك، وحول حجم الإشارات الإرشادية، تبين أن 40.3% من الأفراد ذوي الإعاقة لديهم صعوبة في المشي وقطع الشوارع بسبب عدم مواءمة حجم الإشارات الإرشادية.

وفي موضوع التعليم أشارت معطيات الجهاز المركزي بأن 22.% من الأفراد ذوي الإعاقة في الأراضي الفلسطينية تركوا التعليم بسبب المعوقات البيئية والمادية؛ 23.2% في الضفة الغربية و19.4% في قطاع غزة.  و21.7% بين الذكور مقابل 22.9% بين الإناث.

الجدير ذكره في هذا السياق هو أن بيانات الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني للعام 2011 أشارت إلى أن أعداد ذوي الإعاقة في المجتمع الفلسطيني وصلت إلى حوالي 113 ألف فرد، أي 2.7% من مجمل السكان منهم 75 ألف في الضفة الغربية، يشكلون 2.9% من مجمل السكان في الضفة الغربية، وحوالي 38 ألف في قطاع غزة، أي 2.4% من مجمل السكان في قطاع غزة. كما بلغت نسبة الإعاقة بين الذكور 2.9% مقابل 2.5% بين الإناث.

draghma1964@yahoo.com

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash