من فلسطيني لحضرة المشير محمد حسين طنطاوي :

سيادة المشير/ رئيس المجلس العسكري المصري:

محمد أبو علان:

بعد الثورة المصرية التي خلعت نظام حسني مبارك، وفي ظل العدوان الإسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني كنا نتوقع أن تتوقف جمهورية مصر العربية عن دور الوسيط بين الشعب الفلسطيني ودولة الاحتلال الإسرائيلي لتتحول لطرف إلى جانب شعبنا وضد الاحتلال والعدوان الإسرائيلي المتواصل علينا منذ 63 عاماً.

سيادة المشير طنطاوي

كنا نأمل مواقف أكثر عدالة منكم تجاه قضيتنا الوطنية لكي نستطيع أن نمحي من ذاكرتنا صورة “تسبي ليفني” وزير خارجية الإحتلال الإسرائيلي السابقة وهي تعلن الحرب على قطاع غزة  نهاية العام 2008من قلب قاهرة المعز وإلى جانبها وزير خارجية مصر آنذاك أحمد أبو الغيط.

فليس من العدالة أن تبقى جمهورية مصر العربية تلعب دور الوسيط بين المجرم والضحية

Be Sociable, Share!

تعليق واحد

  • بقلم Tarek, أكتوبر 31, 2011 @ 10:30 ص

    دعك من المشير، فهو أشلاء مبارك التي لم يتسنى لنا حرقها بعد، إجعل معولك على الشعب المصري، فكلي ثقة أنه حينما يمسك الشعب بزمام الأمور سيكون أكثر عدلا وإنصافا مع القضية الفلسطينية … يسقط يسقط حكم العسكر

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash