البلطجية في رام الله

محمد أبو علان:

اعتقدنا أن شباب 15 آذار في الضفة الغربية في مأمن في ظل معزوفة الوضع الأمني المستقر.

وتباكينا على ما تعرض له شباب 15 آذار على يد أمن حكومة غزة من إعتداءات والتي كان آخرها اليوم 30/3/2011 .

وما أن غابت شمس يوم 30/36/2011  في مدينة رام الله حتى انطلق البلطلجيه في مدينة رام الله وقاموا  بتمزيق خيمة الاعتصام  الخاصة بشباب 15 آذار، وحرق بعض الكتب فيها.

السؤال كيف  تمكن هؤلاء البلطجية من إحراق الخيمة المقامة وسط مدينة رام الله التي تشهد وجود شُرطي وأمني  مكثف على مدار الساعة؟.

ومن هو المتضرر من دعوات هؤلاء الشبان لإنهاء الانقسام غير أؤلئك الذين باتت حالة الانقسام تجارة مربحة لهم.

هل سيحاسب هؤلاء البلطجية…..أم ستسجل القضية ضد مجهول معلوم؟.

ننتظر نتائج التحقيق.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash