حقوق الإنسان كلٌ متكامل

مجلس الأمن الدولي يناقش الملف الليبي

محمد أبو علان:

بعد صمت الإدارة الأمريكية وحلفائها من الأوروبين عقود طويلة على أنظمة القمع والظلم والاستبداد في العالم العربي استفاقت هذه الدول مرّة واحدة وأصبحت تدرك أن هناك شعوب عربية في منطقة الشرق الأوسط   مقموعة ويجب أن تحيا حياة حرة وكريمة وفق ما نصت عليه المواثيق الدولية لحقوق الإنسان.

هذه الاستفاقة لم  تكن  من منطلق صحوة الضمير لدى الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها في الاتحاد الأوروبي، بل هي منطلق ركوب موجة التغير والثورة في العالم العربي التي لا عودة عنها حتى تنال الشعوب العربية حريتها الجقيقة، وما جرى في تونس ومصر، ويجري في اليمن وليبيا والجزائر ما هي  إلا البداية في الثورات وفق كل المعطيات.

ويأتي الدعم الأمريكي والأوروبي لهذه الثورات من منطلق الحرص والسعي للحفاظ على مصالح هذه الدول في المنطقة العربية وخصوصاً النفط منها، وسعياً منها لعدم وصول أنظمة حكم معادية لها ولسياستها في المنطقة، ولو كان الدعم من منطلق الإيمان الحقيقي بالديمقراطية وحقوق الإنسان لما تركت هذه الدول دولة الاحتلال الإسرائيلي تمارس سياسية الإبادة الجماعية والتهجير للشعب الفلسطيني من العام 1948.

فمن يؤمن بحق الشعب المصري بحياة ديمقراطية، ويدعم الشعب الليبي بنيل حقوقه المشروعة، عليه أن يؤمن ويعمل من أجل نيل الشعب الفلسطيني لحقوقه المشروعة وأولها حقه في تقرير مصيرة، وحقه في العيش بحرية وكرامة على أرضه المحروم منها منذ (62) عاماً وأكثر، وعلى هذه الدول أيضاً مناصرة حق الشعب الفلسطيني في العودة من كافة مواقع الشتات ليستقر في أرضه ووطنه من جديد.

إلا أن حقوق الإنسان، والحرية والحياة الكريمة للشعوب يصبح لهما مفاهيم مختلفة عندما يتعلق الأمر بممارسات وسياسية دولة الاحتلال الإسرائيلي تجاه الشعب الفلسطيني، وهنا يصبح الإرهاب الإسرائيلي دفاعاً عن النفس، والنضال الوطني الفلسطيني يصبح أعمالاً إرهابية مدانة من المجتمع الدولي والنظام العالمي الجديد مع أن كل الموائثق الدولية أعطت الحق للشعوب تحت الاحتلال مقاومته بشتى السبل والوسائل.

فحقوق الإنسان كلٌ واحد متكامل، لا يمكن أن نؤمن بها في مكان ما ولشعب محدد وحرمان شعب آخر من حقوقه كاملةً لأهداف وأغراض سياسية ومصالح اقتصادية، هنا يصبح  الإعلان عن الإيمان بحق الشعوب بتقرير مصيرها ما هو إلا نوع من الدجل السياسي لا أكثر ولا أقل، وهذا هو حال المواقف الأمريكية والأوروبية.

moh-abuallan@hotmail.com

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash