مظاهرات شعبية على الطريقة العربية..!!

محمد أبو علان:

جميل جداً أن يتكاتف الشعب الفلسطيني، ويخرج للشوارع رافعاً صورته داعماً لقيادته السياسية،  رافضاً لوجود الاحتلال الإسرائيلي، وإدانة للموقف الأمريكي الداعم له في المؤسسات الدولية المختلفة، ولكن ليس من الجميل ولا من المقبول أن تكون هذه التظاهرات والمشاركة فيها شبه إجبارية عبر التعميم على المؤسسات الحكومية  وعلى مدراء المدارس بضرورة مشاركة موظفيها وطلابها بهذه التظاهرات، وتعطيل آخر حصتين دراستين في كل مدارس محافظات الضفة الغربية.

وليس من المقبول أيضاً أن تتعطل مصالح البلاد والعباد نتيجة غياب الموظفين الحكوميين عن أماكن عملهم مما يؤخر إنجاز معاملات واحتياجات المواطنين لساعات عدة، خاصة أن العدد الأكبر إن لم يكن الجميع  ممن يشاركون في المظاهرات من الموظفين الحكوميين لا يعودون لمكاتبهم بعد انتهاء مشاركتهم في المظاهرات.

عشرات آلاف الموظفين، وعشرات آلاف ساعات العمل التي أهدرت هي في النهاية مقدرات اقتصادية للشعب الفلسطيني تهدر بقرار  تنظيم سياسي محدد دون غيره، مع أن الأصل في الموضوع أن تكون المشاركة في هذه المظاهرات اختيارية نابعة من قناعة شخصية، ومعتقد فكري حول ضرورة المشاركة، لا  تكون على حساب الموازنة العامة مثل هذه المشاركات.

عقد التظاهرات بهذا الشكل ليس له من دلالة إلا غير أن تنظيماتنا السياسية  ومنها تلك التي تدعي الجماهيرية لم يعد بمقدورها إخراج بضع عشرات وفي أحسن الأحوال عدة مئات للميادين العامة  بدون الاعتماد على موظفي القطاع الحكومي، وطلاب المدارس الذين بات عملهم الفرعي التظاهر إلى جانب كونهم موظفين حكوميين.

moh-abuallan@hotmail.com

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash