خازوق اسمه عمق استراتيجي مصري

محمد أبوعلان:

لم أؤمن في يومٍ من الأيام أن النظام المصري هو عمقنا الإستراتيجي، وكنت على قناعة تامة أن هذا النظام لا يعتبر قضيتنا إلا ورقة في يده يستغلها ليبقي نفسه حاضراً على الساحة العربية بعد أن أصبح نظام هامشي في اللعبة الإقليمية الجديدة التي باتت سوريا وإيران والسعودية  اللاعبيين الأساسيين فيها.

وإن موضوع حرصه على تحقيق المصالحة الفلسطينية الفلسطينية ما هي إلا دجل سياسي ليبقى هذا الانقسام على حاله وفق أجندات أمريكية وإسرائيلية، ولو كان لنظام حسني مبارك ذرة حرص على الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية لما كان الطرف الأساسي في حصار قطاع غزة كما هي هي دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وجاءت شهادات السجناء الفلسطينيين الفارين من سجن أبو زعبل وعادوا لقطاع غزة لتكشف الوجه الحقيقي لهذا النظام، والذي كان جل همه الوصول لمكان احتجاز الجندي الإسرائيلي المأسور لدى فصائل المقاومة في قطاع غزة.

فمتى سيعترف رجال السياسية بسوء هذا النظام الآيل للسقوط.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash