اغتيال الشهيد عمرالقواسمي والكذبة الإسرائيلية الجديدة

محمد أبو علان:

الصور التي تناقلتها الفضائيات لمسرح جريمة اغتيال الشهيد عمر القواسمي في مدينة الخليل  والتي كانت داخل غرفة نومه شاهد كافي وقطعي على جريمة قتل بدم بارد ارتكبها جيش الاحتلال الإسرائيلي، وتفند بالكامل ما تناقله الموقع الإلكتروني للقناة العاشرة الإسرائيلية  على لسان قائد وحدات جيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية، وعلى لسان ما يسمى بقائد المنظفة الوسطى.

” نتسان ألون” قائد وحدات جيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية علق على جريمة اغتيال الشهيد القواسمي  قائلاً ” الجنود أطلقوا النار تجاهه بعد أن تخوفوا من أن تشكل حركاته خطراً عليهم”، إلا أن فراش الشهيد الغارق بدمه، وثقوب الرصاص الموجودة في الجدران والتي شوهدت عبر التقارير المصورة  تفند هذه الإدعاءات الإسرائيلية بالكامل.

“آفي مزراحي” قائد ما يسمى بالمنطقة الوسطى  تحدث عن جريمة جنوده قائلاً” نأسف لمقتل الفلسطيني الذي تواجد في بيت  أحد المخربين  الذين تم اعتقالهم في الحملة”، وهذه كذبة أخرى كون عملية الاغتيال تمت في غرفة نوم الشهيد، والشخص المستهدف في عملية الاعتقال كان في بيت مجاور لبيت الشهيد علي القواسمي.

moh-abuallan@hotmail.com

 

 

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash