واجب المواطنة حقي

      

“أطالب بحقي في مواطنة غير منقوصة تضمن واجبي في المشاركة الحرة والفاعلة والسلمية في إدارة الشأن العام دون تمييز لأي سبب كان، وتؤمن العيش الكريم.”

“I claim my right to an unbreached citizenship that guarantees my duty to participate freely, actively and peacefully, in managing public affairs, and a decent standard of living, without being discriminated against for whatever reason.”

http://actformuwatana.org/

 

كيف بدأت الفكرة؟

الرؤية:

نحو دول عربية يتمتع فيها جميع المواطنين من مختلف المعتقدات والثقافات والأعراق بحقوق الإنسان والمواطنة، دون أي شكل من أشكال التمييز.

 الرسالة:

حركة اجتماعية تتشكل من منظمات المجتمع المدني في الدول العربية، تعمل على تعزيز ثقافة حقوق الإنسان ونشر قيم المواطنة ، وصولا الى تكريسها على أرض الواقع من خلال سلوك المواطنين، وفي التشريعات والسياسات العامة الوطنية.

الأهداف:

1-    تعزيز المواطنة ونشر قيمها، وتشجيع المواطنين على المطالبة باحترامها والدفاع عنها كاملة غير منقوصة.

2-       إنشاء حركة اجتماعية عربية من أجل مواطنة فاعلة وتعددية.

3-       تطوير وضع المواطنة في التشريعات والسياسات العامة في الدول العربية، في إطار المعاهدات والاتفاقات الدولية ذات الصلة، خاصة المتعلقة بحقوق الإنسان.

 الوسائل:

1-     تشكيل تحالف من الفعاليات والمنظات في الدول العربية من أجل مواطنة فاعلة.

2-        تنظيم حملة المواطنة لتجميع مليون توقيع من مختلف الدول العربية.

3-       تشكيل وفود من شخصيات متنوعة بمستوى رجالات دولة، من مختلف الدول العربية، ليكونو سفراء لحملة المواطنة.

4-     وضع وتنفيذ خطة لتعبئة المواطنين باستخدام مختلف الوسائل المتاحة في كل دولة عربية.

5-        التواصل والتعاون والتنسيق مع البرلمانيين والسياسيين ومؤسسات المجتمع المدني والاعلاميين بهدف تعديل التشريعات والسياسات العامة وتنفيذها وفق مقتضيات حقوق الانسان والمواطنة.

كيف تطورت وتبلورت؟

1. ورشة عمل حول موضوع حركة المواطنة في البلدان العربية  الحمامات – تونس، 25 – 26  جويلية / يوليو 2008

نُظمت هذه الورشة بهدف صياغة “نداء حملة من اجل المواطنة في البلدان العربية”

النداء

انطلاقا من المبادئ الكونية الواردة في المواثيق الدولية لحقوق الإنسان، وفي مقدمتها المساواة والحرية والعدل والكرامة الإنسانية،واستلهاما من القيم السامية للحضارة العربية والإسلامية ومختلف الأديان السماوية ومجمل التراث الإنساني،وحرصا على التمتع بجميع حقوق المواطنة المدنية و السياسية والاقتصادية و الاجتماعية والثقافية، و التي لا تقبل التجزئة أو المقايضة،

 و بهدف تفعيل البناء الديمقراطي وتحقيق التنمية المستدامة والسلام العالمي، ومواجهة المخاطر التي تهدد  الدول و المجتمعات العربية بمختلف مكوناتها وروافدها بما في ذلك الإقرار بحق مقاومة الهيمنة والاحتلال و التدخل الأجنبي.

 نعلن نحن المواطنات و المواطنين التزامنا بالعمل ضمن المبادئ التالية

أولا : تمسكنا بقيم المواطنة كافة كما تضمنتها المواثيق الدولية ومرجعيات حقوق الإنسان

ثانيا: إيماننا بأن المواطنة الفاعلة تتم من خلال مواطن واثق بقدراته ومعني ومبادر ومشارك ومسؤول في الحياة العامة،  وهي لا تتحقق إلا من خلال قيام نظام ديمقراطي  يحترم الفرد ويؤسس لعلاقات تعاقدية تجمع بين التمتع بالحقوق والقيام بالواجبات ، ويرتكز على المساواة التامة دون تمييز على أساس الجنس أو الدين أو الطائفة أو المذهب أو اللون أو العنصر والأصل الاجتماعي أو الانتماء العقائدي والسياسي وغير ذلك من أشكال التمييز.

ثالثا : اعتقادنا بأن المواطنة الفعلية لا تتحقق إلا بضمان المشاركة في إدارة الشأن العام من خلال صيغ ديمقراطية، وفي مقدمتها تنظيم انتخابات حرة ونزيهة تحقق التداول السلمي على السلطة، في ظل نظام يقوم على مبادئ الفصل بين السلطات و سيادة القانون، واستقلال القضاء…

رابعا : إيماننا بالتعددية الفكرية و السياسية و الدينية والمذهبية و الثقافية واللغوية و القومية، باعتبارها مصدر غنى و تنوع لمجتمعاتنا في ظل وحدة  التراب الوطني والتمسك بالهوية الوطنية الجامعة بالتوازي مع احترام الهويات الثقافية الخاصة

خامسا : تعلقنا بالعدل الاجتماعي، والتوزيع العادل للثروات، وتكافئ الفرص ، ومعالجة أسباب الفقر و انتشار البطالة و غلاء المعيشة وتحسين نوعية الحياة ، و مناهضة الفساد و الاستبداد ، واعتبار التنمية المستدامة و حماية البيئة من المهام التي لا تقبل التأجيل انطلاقا من كونها حقا أساسيا من حقوق الإنسان.

سادسا : إقرارنا و تمسكنا بحرية الرأي و التعبير والمعتقد، و رفض كل محاولات تقييدها، و نبذ جميع أشكال العنف والتعصب و محاولات الإقصاء بتأكيد إيماننا بالحوار و الحق في الاختلاف.

2. بناء تحالف المجتمع المدني من أجل حركة مواطنة في البلدان العربية، الرباط – المغرب، 13-14 مارس/ آذار 2009

 نُظم هذا الاجتماع بهدف الإعداد لإطلاق حملة من اجل المواطنة في البلدان العربية من خلال تكوين تحالف بين ممثلين عن المجتمع المدني وسياسيين ومثقفين وإعلاميين. كما هدف الاجتماع إلى تكوين لجان محلية تنسق نشاط التحالف في عدد من بلدان البلدان و تحديد برنامج عملها و تقسيم مهامها.

3.اجتماع إقليمي لإطلاق حملة “واجب المواطنة حقي”الدوحة- قطر، 04-05 ابريل 2010

بعد اجتماع دام يومين لمناقشة وتدارس ما تم انجازه من معظم أدوات الحملة الدعائية لحملة النداء من اجل المواطنة وإعداد الهوية البصرية (لوجو) والموقع الالكتروني الذي يمثل فضاء التواصل بين مختلف الفاعلين في الحملة ويساعد على إطلاقها إقليميا عن طريق جمع التوقيعات، أطلق تحالف المجتمع المدني من أجل حركة مواطنة في البلدان العربية حملة “واجب المواطنة حقي”وتم في هذا الاجتماع إعداد برنامج الإطلاق الرسمي على الصعيدين الإقليمي والوطني وما استوجب ذلك من تنسيق بين مختلف الأطراف المشاركة والراعية لهذه المبادرة.

 ونظم بالتوازي مع الإطلاق الرسمي للحملة المنتدى الإقليمي الأول للمواطنة في شكل حوار بمشاركة ثلة من خيرة المفكرين والسياسيين العرب على غرار د. حسن نافعة المنسق العام للجمعية الوطنية للتغيير والمنسق العام للحملة المصرية ضد التوريث ود. سعد الدين العثماني الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية وعضو مجلس الشورى المغاربي ود. محمد الركن المستشار قانوني وأستاذ القانون العام بجامعة الإمارات العربية المتحدة في العين ود. أنطوان مسرة عضو المجلس الدستوري في لبنان ومؤسس المؤسسة اللبنانية للسلم الأهلي الدائم والأستاذة هدى الخطيب شلق المحامية ورئيسة الهيئات الأهلية للعمل المدني – لبنان. وأدار الحوار الإعلامي محمد كريشان.

 

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash