ما هو المسموح في قطاع غزة؟؟؟

محمد أبو علان:

حركة حماس احتجت على عرض تلفزيون فلسطين لمسلسل “الجماعة” الذي يروي تاريخ حركة الإخوان المسلمين، ووضعة عرضه في سياق الإساءة للمقاومة ولتاريخ الإخوان، اعتراض وكأن المقاومة في القطاع على مدار الساعة.

 وقبلها منعت العديد من التحركات الشعبية في غزة، فإحياء ذكرى الرئيس الراحل أبو عمار ممنوعة، والاحتجاج على انقطاع الكهرباء من  الموبقات.

وإحياء ذكرى وعد بلفور المشؤوم رجسٌ من عمل الشيطان، واستدعاء وتوبيخ الدكتور إيراهيم أبراش على كتاباته مباح ومشروع، وتدخين الشيشة للنساء جريمة.

واستدعاء قيادات وطنية للتحقيق، ومنع البعض منهم السفر خطوة لا غبار عليهاوفق منطق وسياسية حكومة حماس.

وملاحقة مؤسسات المجتمع والقائمين عليها أمر طبيعي في عرفهم

باختصار إلي مو معنا يعني على طول الخط ضدنا…… هذه القاعدة المعمول فيها في قطاع غزة…… ولكن إلى متى ؟؟؟؟؟

ومع كل هيك…… يتباكون على حالة حقوق الإنسان والحريات العامة في الضفة الغربية..!!!

فإن كنتم حريصون على حقوق الإنسان والحريات العامة التزموا بها في القطاع وحافظوا عليها، ومن بعدها من حقكم انتقاد ما يجري في الضفة الغربية من انتهاكات وقمع للحريات.

moh-abuallan@hotmail.com

 

Be Sociable, Share!

تعليقات2

  • بقلم عبد الرحيم محمود, نوفمبر 22, 2010 @ 1:31 م

    الاخ /محمد ابو علان
    من اي فندق انت تكتب وهل فعلا تعيش كما يعيش اهل غزهوهل تعرف ماهو المطلوب لحفظ امن المواطنين من الايادي الخفيه فلا داعي لمسح الجوخ للسلطه الهرمه والتي لاهم لها سوى ارضاء اليهود والامريكان والمحافظه للمكاسب الشخصيه على حساب الشعب نحن من يقطن غزه ومن يعرف كيف نعيش لاانتم يكفي اننا نامن على انفسنا وعلى ابناءنا وبناتنااما الامور السياسيه فهذه لعبه قذره يلعبها السياسيين لاعلاقة لنا بها يكفي حصارنا من اقرب الناس وسيبك من كلام الجرايد…مودتي

  • بقلم لمى خاطر, نوفمبر 23, 2010 @ 2:45 ص

    أخي محمد:

    صدقني إن حالة الحريات في غزة أحسن مليون مرة من حالها في الضفة، وما يحصل من تجاوزات ميدانية لا تتردد الحكومة في معالجته والتواصل مع القيادات السياسية للفصائل والاستماع لها بصدر رحب لضمان تجنب تكرارها، ولكن كذلك هناك تهويل كبير لكل ما يحدث في غزة التي تسلط عليها مجاهر مكبرة بهدف مساواتها بسلطة الضفة

    بخصوص مهرجان عرفات وكل النشاطات التي تخص فتح فسيكون من السذاجة أن تسمح بها حكومة غزة في الوقت الذي يذبح فيه أبناء حماس في الضفة ويحرمون حتى من رفع راية التوحيد ويفصلون من وظائفهم بالجملة ويعتقل مجاهدو الحركة وتسلم ملفات التحقيق معهم للاحتلال

    لقد قال الدكتور عبد الستار قاسم كلمة جوهرية في مقال حديث له وهو أن الخلاف مع حماس حول قضايا التجاوزات الداخلية يبقى داخل الوطن، أما الخلاف مع سلطة فتح فهو خلاف على الوطن، وشتان بين الحالتين.

    طبعا هذا لا يعني أنني أقرّ أي تجاوز يتعلق بالحريات في غزة، لكن هذا شيء والمساواة بين طبيعة وواقع وسياسات السلطتين أمر آخر!

    تحياتي

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash