أطلقوا سراح الصحفي جورج قنواتي

 

الصحفي المعتقل جورج قنواتي

بقلم/محمد أبو علان:

جورج قنواتي مدير راديو بيت لحم 2000 معتقل لدى جهاز المخابرات العامة الفلسطينية منذ أربعة أيام، التهمة المعتقل على خلفيتها  الصحفي  قنواتي نشره لخبر عن وجود خلافات بين رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية محمود عباس “أبو مازن”، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح  محمد دحلان، والخبر نقله الصحفي جورج قنواتي على لسان  شخصية سياسية فلسطينية رفيعة المستوى.

فمصدر الخبر الذي نقله الصحفي جورج قنواتي مصدر موثوق وعلى إطلاع بخفايا الأمور في السلطة الوطنية الفلسطينية، وعلى إطلاع أكثر كل ما يدور في حركة فتح، فمن يتحمل المسؤولية هو المصدر وليس الصحفي جورج قنواتي إن كان الخبر غير دقيق، والأمر لا يستدعي اعتقال الصحفي الذي قام بدوره المهني في هذه الحالة، ونفي الخبر كان كافي لإظهار الحقيقية إن كانت غير ما ورد في الخبر الصحفي.

كما أن أخبار الخلافات بين الرئيس أبو مازن وعضو مركزية فتح باتت حديث عامة الناس وليس فقط رجال السياسية والإعلام، كما أن الصحافة الإسرائيلية، وبالتحديد صحيفة “هآرتس”  نشرت المزيد عن تفاصيل الخلاف بين الرجلين دون أن يتم نفيها من قبل أي طرف داخل السلطة أو داخل حركة فتح كما حدث مع الخبر الذي نشرته القناة العاشرة الإسرائيلية حول عضو اللجنة التنفيذية أحمد قريع.

وخبر سحب جزء من الحراسات عن مقر إقامة دحلان بأمر من الرئيس محمود عباس “أبو مازن” نشرت أيام عديدة قبل أن ينشر الصحفي جورج قنواتي الخبر عن الخلافات بينهما، مما يشير إلى قضية اعتقال قنواتي  أكبر من قضية نشر خبر غير دقيق ، لا بل يدخل الأمر في سياق قمع الحريات، وبث الرعب بين الصحفيين لخلق مزيد من الرقابة الذاتية على أنفسهم.

والغريب في قضية الصحفي قنواتي موقف نقابة الصحفيين بشكل خاص، والإعلام المحلي بشكل عام الذين صمتوا صمت القبور عن اعتقال صحفي كل ذنبه نقل خبر صحفي على لسان شخصية فلسطينية عليمة بالوضع الداخلي.

والأغرب استفحال ظاهرة اعتقال الصحفيين في الفترة الأخيرة دون أن يثير ذلك الرأي العام المحلي تجاه العمل على الوقوف في وجه هذه الظاهرة التي سيكون لها مردود سلبي على مهنية الإعلام الفلسطيني، والدور الحقيقي المناط به على المستوى الفلسطيني.

وفي هذا السياق نود توجيه سؤال للدكتور سلام فياض رئيس الحكومة الفلسطينية وهو، أين هي حرية الإعلام والإعلاميين التي تحدثت عناها أكثر من مرّة في أحاديثك الإذاعية، واعتبرتها  جزء من حرية الوطن؟.

Moh-abuallan@hotmail.com

http://blog.amin.org/yafa194

 

 

 

 

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash