القصور يحتاج لمحاسبة يا دكتور وليس لاعتذار

رئيس الحكومة في اليوم العالمي لحرية الصحافة

بقلم/ محمد أبو علان:

رئيس الحكومة الدكتور سلام فياض اعتذر عن ما قامت به أجهزة الأمن الفلسطينية ضد تجمع للمعارضة الفلسطينية في مدينة رام الله قبل عدة أيام ضد إطلاق المفاوضات المباشرة في واشنطن، وقال رئيس الحكومة في هذا المجال “إن ما حدث يشكل قصوراً واضحاً وخللاً كبيراً” .

ففي ظل وجود قصور اعترف به رئيس الحكومة شخصياً، وكون رئيس الحكومة من المنظرين لسيادة القانون على الجميع، فالأمر يحتاج لأكثر من اعتذار حكومي، وحل التجاوزات على قاعدة “بوس اللحى”، ويحتاج لتحقيق ومحاسبة لكل من وقف خلف هذا الاعتداء مهما علا شأنه، خاصة أن هذه التصرفات جاءت عكس الموقف الرسمي للسلطة الوطنية الفلسطينية بشقيها الرئاسة والحكومة في موضوع الحريات العامة، وحق الجميع في حرية الرأي والتعبير.

كما  هذا الاعتداء يعتبر مس واضح وصريح بالقانون الأساسي الفلسطيني، وخرق واضح ل “قانون الاجتماعات العامة الفلسطيني” رقم 12 لعام 1998 والذي ينص على  الحق في التجمع السلمي ، وفي عقد الاجتماعات العامة والندوات والمسيرات بحرية.

فالحساب والعقاب هما الضمان الوحيد لعدم تكرار مثل هذه الاعتداءات، وكفيله بوضع حد لانتهاكات حقوق الإنسان التي توثقها المؤسسات الحقوقية بشكل دوري.

moh-abuallan@hotmail.com

 

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash