الأسير نائل البرغوثي مر عليه (33) عيد ميلاد في الأسر الإسرائيلي يا ساركوزي !!

بقلم/محمد أبو علان:

يصادف يوم السبت 28/8/2010 عيد الميلاد الرابع والعشرون “لجلعاد شاليط” الجندي الإسرائيلي الأسير لدى حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في قطاع غزة، وهو عيد الميلاد الخامس الذي يقضيه “شاليط” في الأسر  منذ أن تم أسره من دبابة “مركباه” على حدود قطاع غزة في حزيران 2006.

عائلة الجندي الإسرائيلي الأسير “جلعاد شاليط”  ستحيي هذه المناسبة في تظاهره احتجاجية أمام منزل رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي، في هذه المظاهرة ستقوم القائم بأعمال السفير الفرنسي لدى حكومة الاحتلال الإسرائيلي بقراءة رسالة أرسلها الرئيس الفرنسي “ساركوزي” لعائلة الجندي الإسرائيلي.

وبمناسبة عيد ميلاد الجندي الإسرائيلي الأسير نود تذكير  رئيس الجمهورية الفرنسية “ساركوزي” ، الجمهورية التي جعلت من “الحرية، الإخاء، والمساواة” شعاراً لها أن  في فلسطين  التي  مر على احتلالها (62) عاماً  وبضعة أشهر حتى الآن،  ويوجد من أبنائها حوالي السبعة آلاف أسير فلسطيني وعربي في سجون الاحتلال الإسرائيلي بينهم أسير  فرنسي من أصل فلسطيني، ومنهم (350) أسير يقبعون في سجون الاحتلال قبل توقيع اتفاقيات السلام بين منظمة التحرير الفلسطينية وحكومة الاحتلال الإسرائيلي، ومثل هذا العدد من الأسرى هم من الأطفال.

وأن هناك من بين الأسرى الفلسطينيين أيضاً أسير دخل خلف قضبان سجون الاحتلال الإسرائيلي قبل ميلاد “جلعاد شاليط” بتسع سنوات ألا وهو  عميد الأسرى الفلسطينيين نائل صالح البرغوثي، من مواليد العام 1957، ودخل سجون الاحتلال الإسرائيلي منذ تاريخ 4/4/1978 ولا زال حتى اليوم  يقبع خلف هذه  القضبان ، ويكون بذلك قد مر على اعتقاله قرابة (11800) يوم، بينما ما مر  على الجندي الإسرائيلي الأسير في الأسر حتى اليوم هو (1525) يوم، مع ضرورة التنويه أن لا مجال للمقارنة بين حق أسير ومقاتل من أجل حرية شعبه، أمام حقوق جندي تابع لجيش احتلال جاء لحدود قطاع غزة لزرع الموت بين أطفالها وشيوخها ونسائها.

فكيف يمكن تفسير هذا الموقف الفرنسي غير من أنه موقف يكيل الأمور بمكيالين، فالأسر والحق في الحرية، والدفاع عن نفس تصبح لهما معاني مختلفة عندما يتعلق الأمر بالقضية الفلسطينية من جهة، وحكومة الاحتلال الإسرائيلي من جهة أخرى، وفي ظل هذا الموقف الفرنسي لا معنى يبقى للحرية والإخاء والمساواة التي تنادي بهما الجمهورية الفرنسية.

moh-abuallan@hotmail.com

 

 

Be Sociable, Share!

تعليق واحد

روابط أخرى لهذا الموضوع

  1. Global Voices in English » Middle East: Arab Attitudes on Freeing Gilad Shalit — سبتمبر 4, 2010 @ 7:31 م

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash