عملية الخليل سقوط نظرية الهدوء الأمني في الضفة الغربية

بقلم/ محمد أبو علان

بغض النظر عن الآراء والتحليلات الأمنية والسياسية التي ستطرح  بعد عملية بني نعيم والتي قتل فيها أربعة مستوطنين إسرائيليين ساعات قبيل انطلاق المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية المباشرة ثبتت حقيقة واحدة لا تقبل الشك أو التأويل وهي فشل كل التحليلات والقراءات للهدوء الأمني في الضفة الغربية والتي حاول البعض تسجيلها في ميزان انجازاته الأمنية. Read more »

القصور يحتاج لمحاسبة يا دكتور وليس لاعتذار

رئيس الحكومة في اليوم العالمي لحرية الصحافة

بقلم/ محمد أبو علان:

رئيس الحكومة الدكتور سلام فياض اعتذر عن ما قامت به أجهزة الأمن الفلسطينية ضد تجمع للمعارضة الفلسطينية في مدينة رام الله قبل عدة أيام ضد إطلاق المفاوضات المباشرة في واشنطن، وقال رئيس الحكومة في هذا المجال “إن ما حدث يشكل قصوراً واضحاً وخللاً كبيراً” . Read more »

الأنبياء الجدد!!!!

محمد أبو علان:

بات في بلادنا أنبياء جدد للسياسية، وأنبياء جدد للدين، ومن يخرج عن طوعهم من الشعب يكون إما كافراً وإما خائناً، ولا يوجد خيار ثالث بين الخيانة والكفر. Read more »

ماذا لو كان الحاخام عُفاديا يوسف فلسطينياً؟؟

الحاخام اليهودي عفاديا يوسف

بقلم/محمد أبو علان:

الحاخام اليهودي “عفاديا يوسف” الأب الروحي لحركة شاش، تمنى الموت للرئيس الفلسطيني وشعبه، وقال “أتمنى أن يختفوا من هذه الأرض”، وموقف الحاخام اليهودي نابع من كون الفلسطينيين “.أشرار وكارهي دولة إسرائيل”  على حد قوله.

هذه التصريحات العنصرية جاءت  على لسانه خلال الدرس الديني الأسبوعي الذي يلقيه الحاخام يوسف على أتباعه من اليهود المتدينين مساء كل يوم سبت، وهذه ليست المرّة الأولى التي يتفوه فيها رجال دين يهود أمثال الحاخام “عفاديا يوسف” بهذه التصريحات العنصرية ضد الشعب الفلسطيني. Read more »

الأسير نائل البرغوثي مر عليه (33) عيد ميلاد في الأسر الإسرائيلي يا ساركوزي !!

بقلم/محمد أبو علان:

يصادف يوم السبت 28/8/2010 عيد الميلاد الرابع والعشرون “لجلعاد شاليط” الجندي الإسرائيلي الأسير لدى حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في قطاع غزة، وهو عيد الميلاد الخامس الذي يقضيه “شاليط” في الأسر  منذ أن تم أسره من دبابة “مركباه” على حدود قطاع غزة في حزيران 2006. Read more »

مبروك لشعبنا الفلسطيني حبة القطايف!!

بقلم/محمد أبو علان:

في العامين الأخرين دخلنا نحن الفلسطينيون موسوعة “جينتس” مراتٍ عديدة، أولها كانت في أكبر صينية كنافة في مدينة نابلس، وثانيها كانت في قرية عارورة بأكبر سدر مسخن، وثالثها كانت من قطاع غزة المحاصر بأكبر فانوس رمضاني، والرابعة كانت بأكبر حبة قطايف في مهد السيد المسيح عليه السلام بيت لحم برعاية الغرفة التجارية في المدينة، والاستعداد جارٍ في قطاع غزة لإنجاز أكبر حبة زيتون ولكن من الحديد.  Read more »

لندعم مبادرة نقابة الصحفيين لاستعادة جثمان الفنان الشهيد ناجي العلي

بقلم/ محمد أبو علان:

 أعلنت نقابة الصحفيين الفلسطينيين عن مبادرة لاستعادة جثمان الفنان الشهيد ناجي العلي من العاصمة البريطانية لندن ليدفن في أرض الوطن، وأخرى لتوثيق اعماله وحياته في ركن دائم في النقابة. جاء ذلك خلال ندوة نظمتها نقابة الصحفيين، بالتعاون مع مركز بلدنا الثقافي ووزارة الثقافة، في رام الله أمس في الذكرى الـ23 لاغتيال العلي، عرضت على هامشها مجموعة من أعمال الفنان الشهيد. Read more »

المجندة الإسرائيلية “عيدن” جزء من ظاهرة في جيش الاحتلال الإسرائيلي

بقلم/محمد أبو علان:

الإدعاء العسكري الإسرائيلي قرر توقيف أربعة جنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي بعد العثور في أجهزتهم الخلوية على  صور لهم وهم يوجهون سلاحهم تجاه أسير فلسطيني معصوب العينيين ومربوط اليدين، صحيفة “يديعوت أحرنوت”  الإسرائيلية ذكرت على موقعها  الالكتروني أن الصورة يعود تاريخها لشهر كانون الثاني من العام الحالي 2010، ويعتقد أن الصورة أخذت في منطقة جنين. Read more »

صدر السلطة الوطنية الفلسطينية يضيق أمام حرّية الرأي والتعبير

بقلم/ محمد أبو علان:

حرية الرأي والتعبير حق لكل مواطن فلسطيني كفلته القوانين الفلسطينية المعمول بها في مناطق السلطة الوطنية الفلسطينية، المادة (19) من القانون الأساسي الفلسطيني نصت على أن “لا مساس في حرية والتعبير، ولكل إنسان الحق في التعبير عن رأيه ونشره بالقول أو الكتابة أو غير ذلك من وسائل التعبير أو الفن مع مراعاة أحكام القانون”. Read more »

تسعين مليون شيقل نفقات السلطة الوطنية على المركبات الحكومية عام 2009

استقبل الائتلاف من أجل النزاهة والمساءلة “أمان” بارتياح كبير قرار مجلس الوزراء يوم أمس بسحب المركبات الحكومية التي تقدر بستة آلاف ومئتي مركبة من عهدة كبار الموظفين في المؤسسات العامة دون رتبة وزير ووكيل وزارة، وتحويلها لمركبات حركة تدار مركزيا من المؤسسات والوزارات المعنية، وحصر استخدامها للعمل الرسمي. الأمر الذي يعني وقف استخدامات هذه المركبات للأغراض الشخصية ووضع حد لاستخدامها خارج إطار القواعد والأصول والقانون من قبل بعض المسؤولين باعتبارها أملاكا خاصة. وبالتالي توفير ملايين الشواقل للخزينة العامة للسلطة الوطنية شهريا التي تنفق على الوقود والصيانة والتامين والترخيص علما ان نفقات الخزينة على المحروقات والصيانة الخاصة بالمركبات الحكومية بلغ عام 2009 تسعين مليون شيقل. تلك الملايين التي من شأنها أن تساهم في توفير تعليم نوعي وخدمة صحية نوعية وتمكين اقتصادي واجتماعي لشعبنا الفلسطيني المناضل من أجل التحرر الوطني والانعتاق من الاحتلال الإسرائيلي. Read more »