المدونون المغاربة تحت النار من جديد

سعيد بنجبلي رئيس جمعية المدونين المغاربة

بقلم/محمد أبو علان

من الواضح أن المدونون المغاربة باتوا يشغلون حيزاً ذات تأثير في الفضاء الإعلامي المغربيـ وفي ما بات يعرف بالإعلام الشعبي أو البديل، هذا ما دل عليه الهجوم الشرس الذي شنه عليهم كل من جمال الدين ناجي منسق الحوار الوطني المغربي حول الإعلام، ويونس مجاهد رئيس النقابة الوطنية للصحافة.

ففي تصريحات لصحيفة “لومند” الفرنسية نقلها رئيس جمعية المدونبن المغاربة سعيد بن جبلي عن الصحيفة وصف جمال الدين ناجي المدونين المغاربة بأنهم “متطرفون”، في الوقت الذي اعتبر فيه رئيس النقابة الوطنية للصحافة المدونات في المغرب بأنها “مزبلة الصحافة”.

سعيد بن جبلي من طرفه رفض مثل التصريحات ضد المدونين المغاربة معتبراً أن موقف جمال الدين ناجي يأتي لكونه من المقربين للقصر الملكي.

وهذه ليست المرّة الأولى التي يتعرض فيها المدونين المغاربة لمضايقات رسمية وهجمات إعلامية، فقد كانوا أعلنوا إضراباً عن الكتابة على مدوناتهم لمدة أسبوع وكان ذلك في نهاية شهر ديسمبر2009، والجديرة ذكره في هذا المجال أن في المغرب حوالي (80) ألف مدون، ويجمعهم اتحاد تحت اسم “جمعية المدونين المغاربة”.

يأتي هذا الجدل في المغرب في إطار الحوار الوطني الدائر حول موضوع أهمية الإعلام الرقمي والصراع الدائر بين الصحافة المغربية التقليدية وأصحاب فكرة إعلام المواطن أو الإعلام الشعبي الذي تعتبر المدونات أهم أدواته الرئيسة.

moh-abuallan@hotmail.com

 

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash