• محرك بحث جوجل

  • مربعات القائمة الجانبية

      أضف ماتريد من مربعات القائمة الجانبية لتظهر هنا من خلال الذهاب الى قوالب - مربعات القائمة الجانبية اسحبهم الى القائمة الثانية
للتواصل معنا:draghma1964@yahoo.com
عدوى قمع الحريات العربية تصل إلى لبنان
22 مارس 2010, yafa1948 @ 9:07 ص

كتب- محمد أبو علان

على الرغم من أن قمع الحريات وسياسية تكميم الأفواه سمة عامة في العالم العربي إلا أن هناك بعض الدول العربية التي تمتاز بنوع من حرية الرأي والتعبير، أو لربما فيها هامش حرية أوسع من غيرها من الدول العربية.

لبنان كانت إحدى هذه الدول العربية التي تتمتع بأجواء حرية الرأي والتعبير، وكانت كذلك الملجأ للصحفيين العرب والكتاب الفارين من أنظمة الحكم في بلادهم وأجهزتها المخابراتية، إلا أن معالم حرية الرأي والتعبير بدأت تختفي، وتسربت للبنان أنفلونزا قمع الحريات.

وتمثل انتقال سياسية قمع الحريات إلى لبنان وفق البيان الصادر عن “الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان” بالحكم القاسي الذي أصدرته إحدى المحاكم اللبنانية ضد د. سماح إدريس رئيس تحرير مجلة الآدابومديرة المجلة عايدة مطرجي بتغريم كل منهما مبلغ أربعة ألاف دولار أمريكي ، في القضية التي رفعها مستشارُ الرئيس العراقيّ فخري كريمالعراقي الجنسية ، بسبب مقال نقدي كتبه المفكر اللبناني الراحل ومؤسس مجلة الآداب الدكتور سهيل إدريس تم نشره في ربيع عام 2007 ، مع إلزام المجلة بنشر الحكم في العدد الصدر بعد الحكم.

وكانت مجلة الآداب ، والتي تعد إحدى أهم المجلات العربية على الإطلاق والتي تميزت بمصداقيتها وسمعتها الطيبة التي اكتسبتها عبر سنوات من الأمانة المهنية والسياسية مع قرائها في العالم العربي ، قد نشرت مقال للدكتور سهيل إدريس في عام 2007 تحت عنوان نقد الوعي النقدي: كردستان - العراق نموذجاًتتناول التحولات التي طرأت على بعض المثقفين العرب الذين تحولوا من النضال من أجل شعوبهم إلى خدمة حكام طغاة في مواجهة طغاة آخرين ، وتطويع أقلامهم لتلميع بعض النظم المستبدة ، مما جعل الناشر العراقي فخري كريم يقيم دعوى سب وقذف ضد مجلة الآداب وناشريها ، وتداولت القضية بالمحاكم حتى صدر الحكم بهذه الغرامات القاسية ، في وقت تعاني فيه المجلة العريقة من أزمة مالية شديدة ، قد تهددها بالتوقف ، بعد أكثر من خمسين سنة من صدورها.

جمال عيد مدير الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان” أدان باسم الشبكة العربية هذا الحكم القضائي قائلاً “أعداء حرية التعبير والأزمة المالية قد تحالفا ضد هذه المجلة التي تمثل ذاكرة وضمير المهمومين بقضايا عالمنا العربي ، وحين يصدر الحكم في دولة مثل لبنان التي ظلت لسنوات طويلة استثناءا من مناخ العداء لحرية التعبير ، فهذا يدل على اتساع سطوة الأصوات الرافضين لإعمال العقل في الشأن الثقافي والوطني في العالم العربي ، فلا يجب اجتزاء جزء من مقال هام ليحاكم الكاتب بسببه ، فضلا عن رفضنا المبدئي للمحاكمات الجنائية في قضايا النشر

الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان وجهة دعوة لكل المثقفين والأدباء العرب لبدء حملة اكتتاب لدعم هذه المجلة الجادة في مواجهة هذا الحكم القاسي ، ولمواجهة الأزمة المالية التي باتت تهددها بالتوقف قائلةتوقف مجلة الآداب هو خسارة فادحة لنا جميعا ولكل عربي بحاجة إلى صوت نقدي يذكرنا بمبادئ وقيم غابت عن البعض وتعمل الآداب بجدية على الصراخ بها ، إنها قيم العقل والاستنارة والنضال من أجل مجتمعات ديمقراطية يستحقها المواطن العربي“.

للإطلاع على المقال سبب المحاكمة تابع على الرابط أدناة:

http://adabmag.com/node/287

 

Be Sociable, Share!


أضف تعليق


*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash