المقال الذي حوكم بسببه رئيس التحرير ومديرة مجلة الآداب اللبنانية

نقد الوعي “النقدي”: كردستان-العراق نموذجاً

·         سماح إدريس

أسوأُ ما في الصحافة الثقافية والإعلامِ شبهِ الثقافي هو أن يتصدّى مثقفون عرب، وباسم “الوعي النقدي الحديث،” للبنى التقليدية المتخلِّفة، والغيبيةِ العربية، والسلطاتِ القومية المستبدّة، والظلامية الإسلامية، واليسارِ الديكتاتوري… لكنّهم لا يلبثون أن يَمْتدحوا الاعتدالَ السعودي والوهّابي والجنبلاطي، والمرونةَ المصرية، والواقعيةَ الفلسطينية، والعقلانيةَ الغربية. هكذا، مثلاً، نقرأ أدونيس ينتقد الهياكلَ “الثابتةَ” والأصولياتِ العربيةَ انتقادًا استشراقيّاً مليئًا بالعموميات والأحادية (على طريقة رافاييل پاتاي أحيانًا)، لكنّه يكرِّس كتابًا كاملاً، اختارَ نصوصَه وقَدَّم له هو والدكتورة خالدة سعيد، في “فكر الشيخ الإمام محمد بن عبد الوهّاب،” وذلك ضِمْنَ سلسلة “ديوان النهضة: دراسات ونصوص تمثِّل رؤيةً جديدةً للنهضة العربية” (بيروت: دار العلم للملايين، 1983). Read more »

عدوى قمع الحريات العربية تصل إلى لبنان

كتب- محمد أبو علان

على الرغم من أن قمع الحريات وسياسية تكميم الأفواه سمة عامة في العالم العربي إلا أن هناك بعض الدول العربية التي تمتاز بنوع من حرية الرأي والتعبير، أو لربما فيها هامش حرية أوسع من غيرها من الدول العربية.

لبنان كانت إحدى هذه الدول العربية التي تتمتع بأجواء حرية الرأي والتعبير، وكانت كذلك الملجأ للصحفيين العرب والكتاب الفارين من أنظمة الحكم في بلادهم وأجهزتها المخابراتية، إلا أن معالم حرية الرأي والتعبير بدأت تختفي، وتسربت للبنان أنفلونزا قمع الحريات. Read more »