الفلسطينيون يلجئون للمدونات للتعبير عن مشاعرهم وانطباعاتهم

أمين أبو وردة/ خاص/ PNN

يوما بعد يوم أضحى المئات من الفلسطينيين على اختلاف مشاربهم وشرائهم يقبلون على إنشاء المدونات ويطلقونها بأسماء عديدة في خطوة اعتبرت اختراقا للتقنيات الحديثة في الاتصال والإعلام مما جعلها شكلا من أشكال التكيف مع المحيط.

ولم تتوقف ظاهرة إطلاق المدونات على الإعلاميين فحسب بل امتدت إلى كافة القطاعات والشرائح في المجتمع الفلسطيني المحلي حتى انخرط فيها الشبان من كلا الجنسين والأدباء والطلبة وحتى السياسيين والأحزاب وجدت ذاتها في تلك المدونات.

ويقول الشاب عبد الودود النجار من بلدة بورين وهو طالب جامعي أن الفكرة لاقت قبولا لدى الكثير من شبان البلدة ذكورا وإناثا مما شجعهم على تنظيم دورة حول المدونات من خلال شبكة أمين الإعلامية- انترنيوز لعشرة من الطلبة الجامعيين الذكور والتحضير لدورة مشابهة في المستقبل القريب لمجموعة من الفتيات.

من جانبه يشعر عبد الحكيم أبو عيشة المدير التنفيذي لجمعية اللد بالارتياح لإطلاق عشرة فتيات من نشيطات الجمعية مدونات لهن تعبر عن مكنوناتهن الداخلية إضافة إلى تحويلها لمجلد ذكريات للبعض منهم ليكون ارشيفا للمستقل عن ما يجري معها.

وتقول سها وهي خريجة جامعية تنشط في جمعية اللد انه تشعر بانبساط كبير وهي تطلق مدونة باسمها لتكون ملجأ لها في التعبير عن كل يخطر بالها.

من جانبها اعتبر محمد مصطفى من مخيم بلاطة أن مدونته التي اختار لها اسما وطنيا تعبر عن ظاهرة اللجوء والنكبة كونه من مواليد مخيم للاجئين ويسعى لتطوير مدونته في القريب العاجل لتكون منبرا للمنادين بحق العودة.

وتفخر شبكة أمين الإعلامية ومديرها العام خالد أبو عكر بأنه الجهة الأولى فلسطينيا التي أطلقت موقعا الكترونيا في العام 1996 كما انه تستضيف مدونين فلسطينيين على صفحتها معتبرا ذلك اختراقا للتطور التقني في هذا المجال عالميا. ويشير إلى أن المؤسسة تنظم حملة واسعة في الأراضي الفلسطينية لنشر ثقافة التدوين كما تنظم ورشات تدريبية لهذا الهدف من خلال خبراء ومختصين.

ويشير المدون الفلسطيني محمد أبو علان أن ظاهرة التدوين في فلسطين بدأت بالانتشار، وهناك مئات المدونين الفلسطينيين على العديد من الشبكات والمواقع العربية والأجنبية التي تستضيف المدونات الشخصية، موضحا أن ما يعطي المدونات مزيد من الأهمية هو اتساع ظاهرة الإعلام البديل والتي تعتبر المدونات إحدى قطاعاته الرئيسة والهامة. ودعا أبو علان المدونين الفلسطينيين للخروج من دائرة الفردية والعمل باتجاه إنشاء اتحاد للمدونين الفلسطينيين يكون بمثابة جسم إعلامي جديد على الساحة الإعلامية يلعب دوراً على المستويين المحلي والعربي.

 

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash