النهش والرفس والعض مصطلحات جديدة في الإعلام السياسي الفلسطيني

محمد أبو علان:

للسياسية مصطلحاتها ومفاهيمها، وللإعلام تعابيره، ولكي يكون السياسي أو الإعلامي مقنعاً في الدفاع عن موقفه، وقادراً على إيصال رسالته،عليه اللجوء لدلائل واضحة وقطعية، والالتزام بلغة إعلامية محترمة تكون داعمة له لا أن تنقلب ضده، أما أن يتحدث ناطق إعلامي باسم تنظيم سياسي فلسطيني بلغة النهش والعض والرفس فهذا أمر غير مقبول وغير لائق.

الناطق الإعلامي لحركة فتح الدكتور جمال نزال صرح قائلاً في  معرض رده على اتهامات لشخصيات فتحاويه وشخصيات في السلطة الوطنية وجهها لهم المحامي الفلسطيني فهمي شبانه الذي شغل  منصب رئيس دائرة مكافحة الفساد في المخابرات الفلسطينة والذي اتهمه نزال بالعمالة للاحتلال الإسرائيلي :

“السلطة الفلسطينية تتحمل النهش والعض والرفس على شاشات الفضائيات العربية من جانب شخصيات مقيمة فى الضفة، بينهم (أستاذ العلوم السياسية فى جامعة النجاح بمدينة نابلس) ومع ذلك لا تتعرض لهم السلطة أبدا طالما لا يخرقون القوانين.. فالسلطة كمصر تتحمل هجوم المعارضة اللاذع ولا تلجأ أبدا إلى تصفية معارضيها».

النهش والعض والرفس التي وصف فيها الدكتور نزال معارضي السلطة هي صفات لا تليق ببني البشر بل هي صفات حيوانية لا بشرية إلا إذا كان الدكتور نزال لا يري بمعارضي حركة فتح ومعارضي السلطة بشراً مثله، بل هم نوع آخر من المخلوقات.

هذا المنطق الإعلامي لن يزيد الناطق الإعلامي لفتح شهرةً واحتراما، ولن يزيد حركة فتح جماهيرية وشعبية.

moh-abuallan@hotmail.com

Be Sociable, Share!

تعليق واحد

  • بقلم خضر شمالي, فبراير 3, 2010 @ 2:46 م

    صحيح صديقي أبو علان، لأن الرئيس أبو مازن صدق حين قال في أمريكا الجنوبية، أنه لا يوجد شعب في العالم دون دولة إلا فلسطين،،،،لاننا ما زلنا غير مصنفيين من الشعوب وبالتالي لا جديد ولا فائدة من تعليقق.

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash