نصف المجتمع الفلسطيني في الاراضي الفلسطينية هم اطفال دون سن الثامنة عشرة

رام الله:

اصدر الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني بياناً صحفياً عشية يوم الطفل العالمي الذي صادف الجمعة 20/11/2009 ، حيث  أشارت البيانات المقدرة لمنتصف عام 2009 إلى أن عدد الأفراد الذين تقل أعمارهم عن 18 سنة قد بلغ 1.94 مليون طفل أي ما نسبته 49.4% من مجموع السكان، بواقع 47.3% في الضفة الغربية و52.5% في قطاع غزة.

 

ويشير التركيب العمري للمجتمع الفلسطيني عامة وللأطفال خاصة إلى أن المجتمع الفلسطيني ما زال فتيا، حيث يشكل الأطفال دون سن الخامسة ما نسبته 14.8% من مجموع السكان المقيمين في الأراضي الفلسطينية، و13.9% للأطفال في الفئة العمرية (5-9 سنوات)، و13.3% في الفئة العمرية (10-14 سنة) و7.4% في الفئة العمرية (15-17 سنة).

 

واستعرض الإحصاء الفلسطيني واقع الأطفال في الأراضي الفلسطينية على النحو التالي:

 

أكثر من ربع الأطفال في الضفة الغربية وما يقارب ثلثي الأطفال في قطاع غزة هم لاجئون

 

بلغت نسبة الاطفال (اقل من 18 سنة) اللاجئون في الضفة الغربية 27.7% مقابل 72.3% غير لاجئون وذلك حسب نتائج التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت-2007.  أما في قطاع غزة فبلغت نسبة الاطفال اللاجئين 67.1% .

وتشير بيانات الزواج والطلاق لعام 2008 إلى أن نسبة الذين عقدوا قرانهم وأعمارهم دون سن الثامنة عشرة في الضفة الغربية بلغت 25.6% للإناث من مجمل الإناث اللواتي عقدن قرانهن و1.0% للذكور من مجمل الذكور الذين عقدوا قرانهم.

 

أكثر من نصف الأسر الفلسطينية التي لديها أطفال، فقيرة خلال عام 2007

أشارت بيانات مسح إنفاق واستهلاك الأسرة الفلسطينية لعام 2007 إلى أن معدل الفقر بين الأسر الفلسطينية وفقا لأنماط الدخل بلغ 57.3%، بواقع 59.3% بين الأسر التي يوجد لديها أطفال مقابل 47.2% للأسر التي ليس لديها أطفال.

 

أما على مستوى المنطقة، فقد بلغت نسبة الفقر بين الأسر في الضفة الغربية 47.2% بواقع 48.6% بين الأسر التي لديها أطفال مقابل 41.3% للأسر التي ليس لديها أطفال.  وفي قطاع غزة فقد بلغت 76.9% بواقع   78.9% بين الأسر التي لديها أطفال مقابل 63.7% بين الأسر التي ليس لديها أطفال.

 

 

3.3% من الذكور في المرحلة الثانوية متسربون مقابل 3.2% من الإناث في الضفة الغربية

في العام الدراسي 2007/2008

 

بلغت نسبة التسرب في مرحلة التعليم الأساسي في العام الدراسي 2007/2008 في الضفة الغربية 1.1% للـذكور مقابل 0.5% للإناث.  أما في مرحلة التعليم الثانوي فبلغت نسبة التسرب 3.3% للذكور و3.2% للإناث في نفس العام الدراسي.  ومن جانب آخر بلغت نسبة الرسوب في مرحلة التعليم الأساسي في العام الدراسي 2007/2008 فـي الضفة الغربية 1.7% للذكور مقابل 1.4% للإناث.  وفي المرحلة الثانوية  1.0% من الذكور رسبوا مقابل 0.7% من الإناث.

 

32 ألف طفل عامل في الأراضي الفلسطينية خلال الربع الثاني من العام 2009

 

أشارت نتائج الربع الثاني من مسح القوى العاملة للعام 2009 إلى أن عدد الأطفال العاملين سواء بأجر أو بدون اجر (أعضاء أسرة غير مدفوعي الأجر) قد بلغ 32,000 طفلاً أي ما نسبته 3.9% من إجمالي عدد الأطفال في الفئة العمرية (10-17 سنة).  كما أشارت النتائج إلى أن 41.3% من الأطفال العاملين في الفئة العمرية (10-17 سنة) هم غير ملتحقين بالمدرسة، بواقع (42.4% من بين الذكور و31.4% من بين الإناث)، مقابل 58.7% من الأطفال العاملين ملتحقين بالمدرسة، بواقع ( 57.6% من بين الذكور و68.6% من بين الإناث).

 

70.7% من الأطفال العاملين خلال الربع الثاني للعام 2009 يعملون لدى أسرهم بدون اجر

 

أشارت نتائج الربع الثاني من مسح القوى العاملة للعام 2009 إلى أن 23.9% من الأطفال العاملين في الفئة العمرية           (10-17 سنة) هم مستخدمون بأجر لدى الغير، مقابل 70.7% منهم صنفوا كأعضاء أسرة غير مدفوعي الأجر، من جانب آخر أشارت النتائج إلى أن 5.4% من الأطفال في الفئة العمرية (10-17 سنة) يعملون لحسابهم وأرباب عمل.

 

أشارت البيانات لنفس الفترة الزمنية إلى أن عمل الأطفال تركز في الزراعة، حيث بلغت نسبة الأطفال في الفئة العمرية       (10-17 سنة) العاملين في هذا المجال 48.1%، تليها التجارة والمطاعم والفنادق (27.5%)، تليها التعدين والمحاجر والصناعة التحويلية (11.5%)، في حين بلغت نسبة العامين في قطاع البناء (8.0%) خلال الربع الثاني للعام 2009.

 

أشارت النتائج إلى أن معدل ساعات العمل الأسبوعية للأطفال العاملين في الفئة العمرية (10-17) سنة قد                  بلغ 43.3 ساعة لنفس الفترة الزمنية.

 

أكثر من نصف الأسر الفلسطينية التي لديها أطفال اقل من 18 سنة يتوفر لديها جهاز حاسوب،

بينما أقل من الثلث يتوفر لديها خدمة الإنترنت في البيت في العام 2009

 

أظهرت البيانات أن نسبة الأسر التي لديها أطفال (اقل من 18 سنة) ولديها جهاز حاسوب قد تغيرت بمقدار 43.9% بين العامين 2006 و2009، فقد كانت 36.0% في العام 2006 لتـصل إلى 51.8% في العام 2009، في حين تغيرت نسبة الأسر الفلسطينية التي لديها أطفال (اقل من 18 سنة) ويتوفر لديها خدمة الإنترنت بمقدار 64.3%، فقد كانت 17.1% في العام 2006 لتصل إلى 28.1% خلال العام 2009.

 

حوالي ثلث الأسر الفلسطينية لا تقوم بضبط عدد ساعات استخدام الحاسوب اليومية للأطفال(5-17) سنة

أشارت بيانات مسح الثقافة الأسري لعام 2009 أن حوالي ثلث الأسر الفلسطينية (30.1%) لا تقوم بضبط عدد ساعات استخدام الحاسوب اليومية لأطفالهم الذين أعمارهم (5-17) سنة، أما على مستوى المنطقة فقد بلغت 39.7% في قطاع غزة مقابل 24.1% في الضفة الغربية.

 

أكثر من نصف الأطفال ( 10-17) سنة يشاهدون التلفاز، و6.1% من الأسر لا تراقب نوع البرامج التي يشاهدها أطفالها

بخصوص العلاقة بوسائل الإعلام، فقد أظهرت الإحصاءات أن أكثر من نصف الأطفال (10-17) سنة يشاهدون التلفاز دائما بواقع 52.5% للأطفال الذكور و61.6% للأطفال الإناث.  في حين أن 65.1% من الأطفال (10-17) سنة لا يستمعون للراديو عادة.

 

أشارت البيانات بخصوص مراقبة نوع البرامج التي يشاهدها الأطفال أن 6.1% من الأسر لا تراقب نوع برامج التلفزيون التي يشاهدها أطفالها (5-17) سنة بواقع 6.4% في الضفة الغربية و5.5% في قطاع غزة. أما على مستوى نوع التجمع فقد أظهرت البيانات أن 10.1% من الأسر الريفية لا تراقب نوع البرامج التي يشاهدها الأطفال مقابل 5.3% من الأسر في المخيمات و5.2% من الأسر الحضرية.

 

أظهرت البيانات أن 80.8% من الأطفال (10-17) سنة لا يطالعون الصحف، بواقع 83.5% من الأطفال الذكور مقابل 77.9% من الأطفال الإناث، في حين أن أكثر من ثلثي الأطفال من (10-17) سنة يقرؤون الكتب ( سواء كانت قراءة للتحضير للمدرسة أم مطالعة خارجية للثقافة العامة).

 

أمراض الجهاز التنفسي كانت من أهم أسباب وفيات الرضع في الضفة الغربية بنسبة 32.3%، بينما كانت الأمراض المتعلقة بفترة ما قبل الولادة أهم الأسباب لوفيات الأطفال دون سن الخامسة

 

أشارت بيانات وزارة الصحة عام 2008 أن السبب الرئيس لوفيات الرضع في الضفة الغربية كان أمراض الجهاز التنفسي 32.3% بواقع (33.3% للذكور و31.0% للإناث)، تليها التشوهات الخلقية بنسبة 16.8%  ( 15.6% للذكور و18.5% للإناث)  ومن ثم الأمراض المعدية بنسبة 13.5% (13.2% للذكور و13.7% للإناث) وحلت في المرتبة الرابعة نقص الوزن والمواليد الخدج بنسبة 12.7% بواقع ( 13.7% للذكور  و11.3% للإناث).

 

 أما فيما يتعلق بوفيات الأطفال دون سن الخامسة فقد أظهرت بيانات وزارة الصحة في الضفة الغربية لنفس الفترة أن السبب الرئيس المؤدي للوفاة تمثل في الأمراض المتعلقة  بفترة ما قبل الولادة بنسبة 43.7% بواقع  (44.8% للذكور و42.1% للإناث) تليها الأسباب الناجمة عن التشوهات الخلقية ( 17.0%) ومن ثم الأمراض المعدية بنسبة 12.7%.

 

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash