الشاباك” وطرق عمله

 

تالي فحيمة *

 

المصدر” شبكة إخباريات -

http://www.ekhbaryat.net

كانت المرة الأولى التي التقيت بها معالشاباك” عندما كنت في طريقي خارج صف الإجماع الصهيوني. كانت هذه هي الفترة التي عملت بها في مكتب محاماة، حيث كنت انهي عملي وأجلس حتى ساعات الليل المتأخرة وأنا أقرأ في شبكة الانترنت مواد عن الفلسطينيين وفي بعض المرات كنت أجري محادثات عبر الحاسوب مع مواطنين فلسطينيين. وقبل دخولي أي قرية أو مدينة فلسطينية لم ألتق أي فلسطيني بحياتي، وحتى تلك الفترة لم أتعرف على زكريا زبيدي، حيث كنت في بداية طريقي نحو التغير.
تالي فحيمة في المحكمة الإسرائيلية

في تلك الفترة تلقيت رسالة من شرطةإسرائيل حيث تم دعوتي للتحقيق. وقد استجبت لدعوة للتحقيق خاصة أن حياتي وعاداتي كانت ضمن القانون. في تلك الفترة عملت في جو مكاتب المحاماة والمحامين وحتى هؤلاء لم تكن لهم أي صلات مع جهات جنائية، الأمر الذي زاد من الشكوك بداخلي وأقلقني على أثر ذلك اتصلت هاتفيا بشرطة تل أبيب وطلبت استيضاح الأمر، ولم يكن هناك من بين رجال الشرطة من تجرأ أن يوضح لي فحوى استدعائي، وحتى أنهم طلبوا مني الحضور إلى مقر الشرطة في التاريخ والموعد المقرر.
 لم اكتفي بجواب الشرطة وتوجهت إلى أحد المحامين العاملين في المكتب الذي أعمل به وطلبت استشارته بالموضوع، وقام المحامي بالتوجه للشرطة من أجل استيضاح الأمر إلا أنه تلقى جوابا مشابها. مرت تلك الأيام بتوتر حتى جاء يوم التحقيق، حيث تقرر التحقيق معي في محطة شرطة ديزينغوف. عندما وصلت إلى محطة الشرطة سلمت طلب التحقيق لأحد رجال الشرطة وطلب مني بدوره الانتظار. في أثناء ذلك توجه إلي أحد الرجال قائلا دون أن أراه: “تالي هل أنت تالي فحيمة”، أدرت ظهري وإذ برجل طويل القامة يلبس ملابس مدنية ويحمل بيده حقيبة فقلت له مستعجلة: “لماذا تم استدعائي لمحطة الشرطة، هل بإمكانك أن تشرح لي الأمر؟”، فقال لي بصوت هادئ: “صبرا حتى تخلى إحدى الغرف كي تفهمي”، أثارتني إجابته وصحت به، “من حقي أن أفهم ما هو سبب استدعائي للتحقيق“.

تقرير “غولد ستون” بين الضجة الإسرائيلية والصمت العربي !!

محمد أبو علان:

تقرير “ريتشاد غولد ستون” الذي أصدره مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة جاء ليؤكد حقيقية ثابتة منذ أكثر من ستون عاماً، وأكدتها العديد من التقارير الحقوقية السابقة وهي ارتكاب دولة الاحتلال الإسرائيلي لجرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية في عدوانها الأخير على قطاع غزة والذي حمل اسم “الرصاص المصبوب”.

صورة من مجازر الاحتلال

 

مع صدور التقرير استنفرت كل المستويات السياسية والأمنية في دولة الاحتلال الإسرائيلي من أجل دحض الحقائق التي أكدها هذا التقرير ألأممي الجديد ، ومن أجل منع مجلس الأمن الدولي من تحويل التقرير لمحكمة الجنايات الدولية كانت أولى هذه المحاولات سعي ممثل دولة الاحتلال الإسرائيلي في الأمم المتحدة لتنسيق هذا الموقف مع مندوبة الولايات المتحدة الأمريكية في الأمم المتحدة.

Read more »

القضاء السوري يقضي بسجن مُدوّن

ديمقراطية  على الآخرأصدرت محكمة أمن الدولة العليا بدمشق الأحد 13/9/2009 حكماً بسجن المدون السوري كريم أنطوان عربجي ثلاث سنوات بتهمة نشر أنباء كاذبة من شأنها أن توهن نفسية الأمة وذلك وفقاً للمادة /286/ من قانون العقوبات السوري العام وفقا لما افاد مراسلو سكايز في العاصمة السورية.
وكريم أنطوان عربجي من مواليد دمشق 1989، مجاز من كلية الاقتصاد –قسم المحاسبة، اعتقله فرع فلسطين للمخابرات العسكرية، بتاريخ 7/6/2007 ونقل في 18/9/2007 إلى سجن صيدنايا، ليصار إلى محاكمته أمام محكمة أمن الدولة العليا بتهمة نشر أنباء كاذبة من شأنها إضعاف الشعور القومي، وذلك على خلفية كتابته مقالات انتقد فيها السلطات السورية، ونشرها في منتدى أخوية الإلكتروني.

Read more »