قمة نيويورك الثلاثية لتحريك عملية السلام أم عملية المفاوضات؟

بقلم: محمد أبو علان:

دولة الاحتلال الإسرائيلي القائمة سياستها على رفع وتيرة الاستيطان وتهويد القدس، والولايات المتحدة الأمريكية وعدم جديتها لتحقيق سلام عادل وحقيقي تشير بوضوح مكتمل الرؤيا أن الحديث عن بدء مفاوضات حقيقية وجدية بين دولة الاحتلال الإسرائيلي والسلطة الوطنية الفلسطينية أمر ليس بالإمكان تحقيقيه في ظل حكومة “نتنياهو”، ولا  حتى في ظل حقبة “باراك أوباما” الأولى على الأقل.
 بالتالي يمكن اعتبار سعي الرئيس الأمريكي لعقد قمة ثلاثية على هامش الدورة 64 للأمم المتحدة بحضور كل من “نتنياهو” والرئيس الفلسطيني “محمود عباس” في الثالث والعشرون من الشهر الحالي عبارة عن نشاط علاقات عامة يعلن خلاله عن تجدد عملية المفاوضات بين “نتنياهو” والرئيس أبو مازن.

Read more »