معسكرات التطبيع مع الإسرائيليين من المسئول؟

بقلم: محمد أبو علان:
المكان مدينة “ريخنتز” في النمسا، الحدث معسكر شبابي فلسطيني إسرائيلي بمشاركة نمساوية مجرية، ثمانية فلسطينيين من رام الله في الضفة الغربية وثمانية إسرائيليين من حيفا في شمال إسرائيل يشاركون في الدورة الثانية من مخيم “الحوار من اجل المستقبل”، مع ثمانية مجريين وثلاث نمساويين، والهدف من اجل الحوار ومعرفة الآخر.
كل هذه المعسكرات الترفيهية في مظهرها والتطبيعية في جوهرها تهدف لتجميل صورة الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه في نظر الفلسطينيين  أو بعضهم على الأقل عبر مثل هذه الأنشطة، فالشعب الفلسطيني ليس بحاجة لمعسكرات صيفية وحفلات رقص ومباريات رياضية لكي يعرف الاحتلال، الاحتلال الذي باتوا يطلقون عليه “الآخر”.

Read more »