مواجه مع الأستاذ وليد العمري مدير مكتب قناة الجزيرة في فلسطين

تحياتي الطيبة للجميع

في أعقاب الضجة الإعلامية التي أثارها قرار الحكومة الفلسطينية تعليق عمل قناة الجزيرة في الضفة الغربية تكرم السيد “رامي مهداوي” مؤسس منتدى “شبكة بنجوف” بعمل مواجهة مع السيد “وليد العمري”  مدير مكتب فضائية “الجزيرة” في فلسطين والتعرف على آرائه كمدير للفضائية في فلسطين لردات فعل وتساؤلات مشاهدي الجزيرة عبر مجموعة من الأسئلة طرحت عبر منتدى “شبكة بنجوف”، وأنا أوردها هنا كما هي بأسئلتها وأجوبتها كما نشرت على موقع الشبكة، وشكري لشبكة بنجوف والقائمين عليها لهذا الجهد الإعلامي الرائع.

محمد أبوعلان

مواجه مع الأستاذ وليد العمري مدير مكتب قناة الجزيرة في فلسطين كما هي على “شبكة بنجوف”

وليد العمري- مدير مكتب الجزيرة في فلسطين

1_مرحبا رامي
سؤال للسيد وليد العمري
لماذا تصر الجزيرةعلى تشوية صورة بعض الاسماء العظيمة وتعمدت استعمال كلمة تصر، لان المذيع يتعمد الاساءة والترصد والتحايل ويكون بعيدا عن الحيادية او الموضوعية في مقابلات يجريها  حول هذة الشخصيات وعلى سبيل المثال  الراحل جمال عبد الناصر والشهيد ياسر عرفات والكثير من الاسماء المحترمة والتي  ربما يختلف البعض معها ولكنها تبقى عند الكثيرين من امتنا والعالم ذات حضور كبير
والمتخصص في هذا احمد منصور
نحيات عبد المنعم حمدان
اتحاد جمعيات خدمات الاسكان

تحياتي
 ليس صحيحا ما كتبه السيد منعم حمدان . فالجزيرة لا تشوه ولا تسيئ , واذا كان احد الضيوف قد فعل ذلك فالمسؤولية تقع على عاتقه . كما ان التعميم ليس في مكانه . ومقابل متحدث في برنامج الزميل احمد منصور هناك ستين حلقة للاستاذ محمد حسنين هيكل تحدث فيها عن الزعيم العربي الراحل جمال عبد الناصر . ومقابل اساءة للزعيم الفلسطيني ياسر عرفات هنا مسلسل كامل يعدد مناقبه بث عنه وعن الثورة الفلسطينية . فلا ارى انك محق فيما تقول ويجب ان يشمل التقييم الجميع وفي مقدمتهم القادة حتى لو كنا نبجلهم ونحبهم . 

بعد الموقف العدائي المتزايد تجاه القناة الأولى في العالم العربي, هل ستتاثر 2_تغطيتكم للأحداث المتعلقة بالأنظمة التي تعاديكم؟
ألمرسل: حيدر عيد
العمل: محاضر-جامعة الأقصى

تحياتي
 الجزيرة ستحافظ على خطها التحريري وعلى تغطياتها لانها تستمد شبيتها ومصداقيتها من المواطينين والناس وليس من الحكام والانظمة . وهذه ليست المرة الاولى ولن تكون الاخيرة التي تتعرض فيها الجزيرة لمثل هذه المواقف لا في الاراضي الفلسطينية ولا في الدول العربية . ونحن لا نستغرب ان يناصبنا البعض العداء وهو ليس بالامر الجديد
 .
3_الزميل وليد العمري
مدير مكتب قناة الجزيرة رام الله المحترم
تحية وبعد
أرغب بتوجيه السؤال التالي :
لماذا تعاملت الجزيرة وكاميرتها  مع   أكبر سدر كنافة في العالم بنابلس يوم الثامن عشر من تموز مع الخبر كمجرد خبر طريف كما جاء في تقديم مقدم النشرة جمال ريان .ألا يستأهل مثل هكذا خبر حتى ولو اعتبرته الجزيرة من باب المنوعات الخفيفة ولا مانع لدي في ذلك أن يظهر لنا صورة للجماهير المحتفلة؟
وشكرا
عاطف سعد
صحفي
نابلس/ الضفة الغربية 

تحياتي عزيزي عاطف
 كما تعلم نحن كنا يوم الاربعاء 15-7-2009 قد ارسلنا طاقمي تصوير مع سيارة بث مباشر ومراسل الى نابلس لنقل افتتاح مهرجان التسوق على الهواء مباشرة وايضا لتغطيته بتقريرين للنشرة الاقتصادية والاخبار . الا ان امر الاغلاق جاءنا ظهر ذاك اليوم واضطررنا حسب الامر الصادر عن السلطة الى سحب طواقمنا من نابلس واعادتها . الى رام الله . وكان ضمنا خطتنا ايضا نقل عملية اعدا اكبر سدر كنافة يوم السبت على الهواء وتغطيته ايضا بتقرير لكن قرار السلطة كان سرايا بحظر عملنا في الاراضي الفلسطينية . ولم يكن بالامكان عمل شيئ . ولذلك لم يبق امام الجزيرة سوى التعامل معه بخبر من الوكالات
 
4_سؤال للأخ والزميل وليد:
 
في رأيكم ما هي الأسباب الحقيقية الكامنة خلف الموقف العدائي الذي تتخذه السلطة الفلسطينية تجاه قناة الجزيرة؟
 
ولكم الشكر
خالد العمايرة

تحياتي
 منذ مدة ليست بسيطة والجزيرة تتعرض لحملة تحريض من بعض المسؤولين يستخدمون من اجلها وسائل الاعلام الرسمية بتهمة الانحياز لحماس وهي تهمة باطلة . وقرار تعليق عمل الجزيرة الذي الغي بعد اربعة ايام جاء تتويجا لهذه الحملة حيث استخمت اقوال القدومي ذريعة مباشرة . لها . وكان برنامج من وراء الخبر الذي تعامل مع الموضوع قد اثار غضب مسؤولين في الرئاسة . علما ان غياب ممثل عن الرئاسة والسلطة كان سببه تهرب الضيف وهو الاستاذ نبيل عمرو في اللحظات الاخيرة عن المشاركة في البرنامج رغم الاتفاق معه على ذلك . وبرر البعض غضبهم بأنه ليس من نقل الخبر وانما ما وصفوه هم بأن الجزيرة تعاملت مع الموضوع كحملة , لكن ذلك غير صحيح والكل يستطيع ان يعود لنشرات الجزيرة ليرى انه تم التعامل بتوازن مع هذا الخبر الذي نقلته العديد من وسائل الاعلام والجزيرة تعاملت معه بعد يومين من اجتماع القدومي مع الصحفيين في الاردن

5_شكراً رامي
أستاذ وليد العمري
كثرت ردود الفعل من مؤيد ومعارض وتحليلات هنا وهناك حول هذا القرار
سؤالي
بعد القرار الذي صدر بحق قناة الجزيرة في فلسطين، هل هنالك اجراءات قانونية من قبل المستشار القانوني من طرفكم سواء داخل فلسطين أو من خلال المقر الرئيسي في قطر بهذا الشأن، وما هي توقعاتكم، وفي حال كان القرار القضائي ليس في صالحكم، ما هي رؤيتكم تجاه القانون وحرية الرأي والتعبير وحرية الإعلام محلياً ودولياً
مع التحية
نسيم شاهين
ناشطة حقوق انسان
القدس- فلسطين
تحياتي
 نحن طبعا سنتاعمل مع القضاء . واملنا ان يكون القانون هو السيد والقضاء هو الحكم . وقد بعثت جهات ومؤسسات فلسطينية لها مصداقيتها تعنى بحرية التعبير وحرية الصحافة برسائل احتجاج اوضحت فيها لرئيس الحكومة ان القرار مخالف للقانون وهذا ما نعتقده نحن ايضا وهو ما اكده المستشارون القانونيون الذين استأنسنا برأيهم
 
6_السلام عليكم ..
تحية وبعد،،
سؤال : لماذا تضع الجزيرة اسم اسرائيل على خارطة فلسطين التاريخية بينما لا نجد اسم فلسطين عليها وتضع الاسماء بطريقة تسيء للحقيقة التاريخية لفلسطين؟؟؟

محمد الأطرش – جامعة النجاح

تحياتي
 الجزيرة ليست الوحيدة وانما هو ما تفعله وسائل الاعلام كافة . واسم اسرائيل لا يوضع على خريطة فلسطين التاريخية وانما على اسرائيل داخل الخط الاخضر . ناهيك عن اننا كوسيلة اعلامية تنقل الاخبار نتعامل مع واقع لم نصنعه نحن . ومن غير المعقول مثلا ان نقول ان قوات فلسطين المحتلة عام ثمانيةواربعين اجتاحت المدينة الفلسطينية نابلس المحتلة عام سبعة وستين .

7_سؤالي للسيد وليد العمري
هل باعتقادك كانت قناة الجزيرة تغطي اخبار فلسطين بشكل حيادي مهني وهل لحظت يوما انة تم قص جزء من تقرير لك او لاحد الزملاء يغطي حدث يخص الشأن  الفلسطيني الداخلي ؟
تحياتي
 الجزيرة تعمل منذ عام 1996 ويشاهدها نحو 60% من الفلسطينيين حسب استطلاعات الرأي ويستطيع كل مشاهد ان يحكم بنفسه . ولو لم تكن الجزيرة محايدة او لنقل متوازنة لما كانت لها مثل هذه الشعبية . فهي تنطلق في تغطيتها للشأن الفلسطيني وغيره من مبدأ احترام ذكاء المشاهدين . لذلك فمن يريد تقيمها عليه ان يقيمها في بشكل متواصل وليس بنقل خبر يتيم هنا وهناك .

8_تحياتي الى الأخ  د. رامي والأخ وليد

لماذا نشعر أن الجزيرة أصبحت غير موضوعية ويغلب عليها الميل الى حماس في الآونة الأخيرة وما سبب التوتر في علاقتها مع السلطة الذي يجعلها تأخذ هذا المنحى؟
Emad A.Hamdan

General Director – HRC

تحياتي
 علاقة الجزيرة متوترة مع الكثير من الانظمة العربية , وليس مع السلطة الفلسطينية فقط . وهي تنقل هموم الشعوب العربية بما فيها الشعب الفلسطيني . اما الشعور بأنها منحازة لحماس فأعتقد انه غير دقيق . فهناك قوة تسيطر على غزة وهناك معاناة مضاعفةفي غزة لكافة المواطنين الفلسطينيين . ومنذ انطلاقها الجزيرة وهي تسعى لنقل معاناة المواطنين العرب في فلسطين وغيرها . ولكن يبدو ان من اعتاد ان تكون الشاشة حكرا عليه دون غيره . حيث غيبت وسائل الاعلام وجود المعارضة على اختلاف الوانها وركزت على اخبار الرؤساء والملوك ومدى سعادتهم بينما شعوبهم تعاني الجهل والفقر والظلم . يبدو انه لا يحتمل ان تشاركه المعارضة الشاشة والخبر . فلذلك تتهم الجزيرة بالانحياز حيث يتهمها كل طرف بالانحياز للطرف الاخر . وهو يدرك جيدا ان الشاشة للجميع , للرأي والرأي الاخر وهي استراتيجية لا تنوي الجزيرة الحياد عنها مهمها كلفها ذلك من ثمن لانها مبدأ اساسي في مهنة الصحافة

9_Walid and I were good friends as undergraduate students in Jerusalem 30 years ago– but I haven’t seen him face-to- face since the late 1970s; however I’m a great admirer of the work he has been doing with al-Jazeera in the last decade. My question is: how will this latest (unfair) attack by the PA against al-Jazeera affect its future coverage in Palestine?
Nur
Professor Nur Masalha

Thank you my dear
I am proud of you , I hope we will meet shortly .
Aljazeera will continue its editorial line in covering the Palestinian issues . I hope  that Aljazeera can continue to be balance and not bias to any of the parties .

10_الاستاذ وليد العمري المحترم
مدير مكتب قناة الجزيرة
تحية طيبة وبعد
بداية لا بد من توجيه االشكر  والثناء  لطاقم الجزيرة في فلسطين  على الجهد الفدائي الذي يقومون به خلال تغطيتهم  للحالة الفلسطينية
نشعر كمشاهدين بالفرق عندما يقدم وليد العمري او اي من الزملاء من الطاقم رسالة اعلامية  مباشرة ، وبين التغطية عندما تكون من الدوحة
هنا فرق كبير
انتم تقومون بالتغطية
وهم في الدوحة يقومن باطلاق الاحكام  والصفات  ويحللون وفق وجهة نظرهم وليس وفق ما يمكن ان تعكسه الصورة
في كل مرة كانت يتم توجيه اللوم لكم على ذلك كان الجواب منكم ان تلك سياسة المحطة
السؤال : بعد كل هذه السنوات  الم يحن الوقت ان يكون لطاقم الجزيرة في فلسطين موقف مما تبث وتقدمه قناة الجزيرة من 
معالجة  متحيزة في كثير من الاحيان  وتسيء احيانا لجهدكم
ولعلك  تعرف الكثير  من المشاهدات  التي اثبتت فيها الجزيرة  انها لم تكن حيادية  في الموضوع الفلسطييني الداخلي  وبالتحديد فيما يتعلق بالانقسام الفلسطيني
هل سنسمع  في المستقبل القريب عن استقلالات  من مكتب الجيزرة في فلسطين اسوة بما فعل  حافظ الميرازي ويسري فوده 
مع التاكيد مرة اخرى على الرفض لاغلاق مكتب الجزيرة او غيرها من المؤسسات الاعلامية  او التضييق على حرية الراي
 حسن سليم
اعلامي
تحياتي
 لك كل الشكر على تقديرك الكبير لمكتب الجزيرة في فلسطين والعاملين فيه . واذا كان البعض يشعر  بالغبن او التحيز فليس معنى ذلك ان الجزيرة اصبح محكوما عليها بالاعدام . وقد عودتنا الجزيرة ان تنتقد نفسها وتصلح من اخطائها اذا حصلت وهي توفر للمشاهد منبرا كي يبدي رأيه فيها . وتقبل برحابة صدر كل الانتقادات شرط ان لا تكون تجريحا . فالجزيرة لم تنطلق بالامس . ويجب تقييم عملها على مدار السنين وبالامكان مراجعة تغطيتها في احداث جسام هزت المنطقة العربية خصوصا الفلسطينية

11_الاخ رامي مهداوي
سؤالي للدكتور وليد العمري
 
لقد استمعت لنشرة اخبار الجزيرة بالامس وكان مقدمها السيد جمال ريان وقد اشار بايجاز لمضمون الخبر
الذي اثار الازمة بين السلطة وقناة الجزيرة واستوقفني تعليق له بنهاية هذا الخبر على النحو التالي
 
” وستبقى الجزيرة ماضية في نهجها التحريري ”
هل نحن امام ميليشيا ام كتيبة من الجنود تخوض رحى المعارك التحريرية
وما الذي ستقوم الجزيرة بتحريره ؟؟؟
هل تريد تحرير الفلسطينيين من جذور حركتهم الوطنية ؟؟؟
ارجو التوضيح
 
 
Mohamad hamdan
Lawyer – HRC
تحياتي
 شكرا لك . لكن المقصود هو الخط التحريري الاخباري وليس تحرير اوطان . فهذا شان الفصائل والاحزاب والنخب والشعوب

12_بداية نشكر الاخ رامي وفريقه
نود ان نسجل هنا وللحق والموضوعية ان السيد وليد العمري شيء والجزيرة شيء اخر ومختلف تماما حتى لو ان الوظيفة فرضت على صاحب المبدأ بعض الالتزامات وتاريخ ادارة مكتب الجزيرة في فلسطين اكبر شاهد على النقلة النوعية التي احدثها وليد العمري ولكن للاسف امة سريعة النسيان حبذا لو تعودوا للخلف وتتذكروا من هي ادوات الضغط كانت على الجزيرة في فلسطين ولكن الان اجندة الجزيرة اختلفت والتعليمات كذلك اختلت.
تحياتي
 شكرا لك عزيزي على رسالتك . نأمل ان تبقى الجزيرة عند حسن ظن المواطنين العرب اينما كانوا . ويا حبذا لو تأتينا الانتقادات معززة بامثلة واضحة . وكما تفضلت فالجزيرة لها تاريخ وبالامكان تقيم نشاطها خلاله .

13_الاخ وليد
تحية وبعد
بصفتك اعلامي اولا وفلسطيني ثانيا وتعمل في الجزيرة ثالثا  ومدرس لمادة الاعلام في احد الجامعات الفلسطينية رابعا هل تعتقد ان الجزيرة بسياستها الاعلامية التحريضية تعبر عن توجهاتك وتوجهات زملاءك من حيث الحيادية والموضوعية والحرص على تماسك المجتمع الفلسطيني وتقوية نسيجه الوطني
مع الاحترام

تحياتي
 لا اوافقك الرأي في ان الجزيرة تقوم بدور تحريضي . ومسألة الحرص على تماسك المجتمع الفلسطيني وتقوية نيسجه الوطني لم تكن وسائل الاعلام ايا كانت بما فيها الجزيرة هي التي فتكت فيها واضرتها . والواقع يتحدث بنفسه . ودور الجزيرة هي نقل مايجري لا صناعة الاخبار . ومع الاسف فأن الفصائل الفلسطينية وفي مقدمها حركتي فتح وحماس هي التي تتحمل المسؤولية عما عليه الوضع الفلسطيني

14_الزميل وليد العمري
بعد الشكر للصديق رامي، أرجو تعليل سبب قطع الاتصال مع السيد علي صادق حينما استضافته الجزيرة ليعلق على تراجع د. سلام فياض عن قرار تعليق عمل مكتب الجزيرة في الضفة الغربية؟ حيث استضفتموه آنذاك ولكن حين تطرق لقضايا “ضد الجزيرة” قمتم بالاعتذار منه وقطع الخط؟ أرجو التعليل.
نياز ضيف الله
صحفي 
تحياتي
 لم يكن هناك قطع للخط ولم اسمع من السيد عدلي صادق اي احتجاج من هذاالنوع .
15_نبيه كحيل
السؤال
هل قناة الجزيره تري في الوقوف بجانب الحركات الاسلاميه المتطرفه في بعض الاحيان نوع من التميز؟
وكيف تتم سبل الاتصال بهم مع ان معظم تلك الحركات هي ممنوعه وغير مرغوب فيها وتعمل ضد النظام الحاكم في منطقتهم
تحياتي
لا اعتقد ان الجزيرة تقف الى جانب تيار او حزب بعينه . فماذا ستقول عناها قبل الانتفاضة الفلسطينية وخلال سنواتها وفي حصار الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات . وخلال الحرب على العراق . هي قناة تنقل الهم الشعبي . وفي بعض الاحيان يتساوي الهم الشعبي مع هم بعض القوى لفترة من الوقت . لكن ذلك لا يعني بأي شكل من الاشكال والانحياز لطرف على حساب الاخرين . فالكل يظهر على شاشة الجزيرة ويقول ما لديه . اما اذا افلح زيد وفشل عبيد فهذا ليس شاننا
16_الزميل رامي المحترم
 
الزميلات والزملاء الأعزاء
 
تحية وشكراً
 
هو ليس بالسؤال المباشر لزميلنا الأستاذ وليد.  ولكنها ما تشبه المداخلة القصيرة.
أعتقد دائماً أن  حل القصة في مسألة الجزيرة و غيرها، تكمن في أن نمشي على الخط الفاصل بين الخبر والرأي.
بحذر وحكمة
وهنا يسمح لنا وللجزيرة و للقناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي ولفضائية  هتلر-لو كان يملكها-
أن نبث ما يشاء من آراء  بشرط أن لا نتدخل في الخبر
 وأصوله وشروطه
وعناصره
وعندها ستحل المشكلة
 
وهذا الخط الفاصل  بالغ الحساسية
ولكن علينا أن نعترف بأن شعار الموضوعية المطلقة
مثل كذبة نيسان
لأننا بشر
وحتى طريقة إلقاء الخبر ومفرداته وتعابير وجهه قد تكون بمثابة تهمة
للإعلامي
الذي   يطلب منه الجميع أن يفتتن بسواد عيونهم و أصالة مواقفهم ووجه الشبه بينهم وبين الملائكة
حتى لو كانوا من “إخوان الشيطان”
 
 
عبد الباسط خلف
تحياتي
 شكرا لك على مداخلتك . واؤكد لك انه عندما يصبح النظام اي نظام سياسي في هذا العالم راض عن وسلة اعلامية , فمعنى ذلك ان هناك شيئ خاطئ في عمل هذه الوسيلة . وليس معنى ذلك ان نناصب النظام السياسي العداء . لكن المعادلة بسيطة وهي ان النظام السياسي يريد ويسعى لاخفاء سيئاته وتقصيره وبالمقابل يريد تعظيم انجازاته وايجابياته ان وجدت  والاعلام بالمقابل يريد كشف المستور . لان هذا هو دوره . حيث يجب ان يعرف المواطن ما ذا يفعل قادته بأسمه وبماله
17_الاعلامي القدير السيد وليد العمري المحترم
اولا: ما مدى صحة ما يقال بأنك قد خاطبت اذارة الجزيرة قبل حادثة تعليق عمل الجزيرة في الضفة وطالبتهم بأن يخففوا من لهجتهم تجاه السلطة وفتح؟؟
 
ثانيا: في موقع الجزيرة نت، الا ترى ان الخبر المكتوب (محضر اجتماع عباس شارون دحلان)  لا يأتي وكأنه نقل لخبر غير مؤكد صحته من بطلانه بل وكأنه مسلمة او تأكيد للخبر سواء كان ذلك بالعنوان او مضمون الخبر وهو بعكس جميع اخباركم، حيث انكم في بداية الخبر تقولون من الراوي ونقلا عن من ولكن في هذا الخبر انتم ذكرتم المحضر وفي نهاية الخبر ذكرتم ذلك
 
كما انني استغرب ان اجد اربع عناوين في الجزيرة نت تتحدث عن اغلاق مكتب الجزيرة ولا يوجد خبر يتحدث عن فتحها رغم انهه تم فتح المكتب
أمين أبو هزيم
 
وشكرا لكم
وشكرا للاخ رامي مهداوي

تحياتي
 شكرا لك على ملاحظاتك . اولا اذا كان العنوان في الجزيرة نت كما ذكرته فهو خاطئ . واذا كانت الجزيرة نت ما زالت تتحدث عن اغلاق المكتب ولم تذكر انه تم فتحه فهذا ايضا خطأ كبير من الناحية الاخبارية .
اما بالنسبة لي ان كنت قد خاطبت القناة وطلبت تخفيف الخبر . فأنا ما زلت اعتقد بأن التعامل مع مثل هذه الاخبار يحتاج الى الكثير من التروي والحساسية . ولكن المشكلة ليست في نقل الجزيرة للخبر فقد نقلته مع رد فتح والسلطة عليه بشكل متوازن في نشراتها الاخبارية . فلا يمكن اغفال الخبر بسبب مصدره وهو فاروق القدومي الرجل الثاني في منظمة التحرير الفلسطينية . لذلك التعامل يفترض الكثير من الحذر ليس خوفا من السلطة او فتح او غيرها . وانما لانه خبر حول حقيقته تدور الكثير من الاسئلة و مصدره الاساسي مشكوك فيه وهناك العديد من الاسئلة التي تبحث عن اجابات بخصوصه  

Be Sociable, Share!

تعليقات2

  • بقلم yahya miqdad, مارس 6, 2013 @ 3:10 م

    انا احي جميع الصحفين

  • بقلم علي, أبريل 23, 2013 @ 7:15 م

    مرحبا اخ وليد
    اريد سؤالك عن موضوع ضروري
    رجاءا اريد رقمك او ايميل او طريقه للتواصل الان

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash