سؤال للمستشار السياسي لرئيس الوزراء الدكتور سلام فياض

بقلم/محمد أبو علان:
في معرض ردك على اتهامات “فاروق القدومي” للرئيس الفلسطيني “محمود عباس” ولعضو المجلس التشريعي “محمد دحلان” حول قضية اغتيال الرئيس الفلسطيني الشهيد “ياسر عرفات وتحت عنوان “منْ يتصدى للاتهامات الخطيرة؟” .

كتبت موجهاً كلامك لفاروق القدومي لقولة ” أنا من مؤسسي الحركة (.. ) ونحن مشروع شهداء منذ تشكيلها “،” لو كنت كما الشهداء أبو جهاد وأبو إياد وأبو الهول وماجد أبو شرار وأبو علي إياد وأبو صبري وكمال عدوان وأبو يوسف النجار وفي مقدمتهم سيد الشهداء ياسر عرفات لاغتالتك يد الغدر الصهيونية المجرمة كما فعلت مع كل القادة الوطنيين من حركة فتح والجبهة الشعبية وحركة حماس وباقي فصائل العمل الوطني ، ولكنهم ( الإسرائيليين ) يعلمون انك لم ولن تشكل أي خطر عليهم ، لذا تركوك”.
ما كتبتم فيه إساءة لكافة القيادات الفلسطينية الذين لا زالوا على قيد الحياة، وليس هذا فقط بل فيه اتهام مباشر للجميع بالعمالة والخيانة لدولة الاحتلال الإسرائيلي وإلا ما معنى قولكم ” لو كنت كما الشهداء لاغتالتك يد الغدر الصهيونية المجرمة”، معنى ذلك وبصريح العبارة إن الاحتلال الإسرائيلي لم يبقى على قيد الحياة غير تلك القيادات التي إما متعاونة معه أو متخاذلة بحق قضيتها الوطنية.  

فهل لكلامكم  غير هذا المعنى يا سيادة المستشار؟ ؟.


Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash