الانقلاب لا يُقبر بمزيد من الدماء!!!

بقلم:محمد أبو علان:

في الوقت التي تعود فيها جلسات الحوار والمصالحة بين طرفي الصراع الداخلي الفلسطيني (حركتي فتح وحماس) يخرج البعض بتصريحات سياسية ومقالات صحفية همها الأول والأخير زيادة في حدة تسميم الأجواء، وسعي لترسيخ الانقسام والتصادم، وكأن الواقع الحالي من الانقسام بات مثالياً بالنسبة للبعض لكي يستطيعوا الاستمرار في ممارسة مهامهم والبقاء في مناصبهم.

Read more »