لماذا الدكتور سلام فياض؟

بقلم: محمد أبو علان:
عندما يحتل الشخص موقعاً عاماً فإنه يصبح محط انتقاد أو تأييد من المجتمع الذي هو من جزء من قياداته، وهذا النقد أو التأييد يجب أن لا يوضع في قالب شخصي، ومن هذا المنطلق وهذا الموقف يجب أن يؤخذ رائيي حول موضوع عودة الدكتور “سلام فياض” من عدمه لرئاسة الحكومة الفلسطينية القادمة في حال كان هناك توافق داخلي فلسطيني.

Read more »

الصحفيون الفلسطينيون لا “كرامة لنبي في وطنه”

بقلم:محمد أبو علان:

الصحفيون الفلسطينيون حققوا نجاحات باهرة على المستوى الدولي، المصور الصحفي “علاء بدارنه” فاز بجائزتين في مسابقة الإمارات للتصوير، والصحفي “إبراهيم أبو كامش” حصل على المرتبة الأولى في فئة الصحافة المكتوبة، والصحفي “حسن دوحان” فاز بالمرتبة الثالثة عن فئة الصحافة المكتوبة، وفاز الصحفي “إياد البابا” والصحفي “محمد البابا” بالجائزة الأولى والثانية في فئة التصوير الفوتوغرافي وغيرهم كثر، وهذا العام ليس الأول الذي يحقق فيه الصحفيون الفلسطينيون مثل هذه النجاحات والجوائز على المستوى الدولي، وهذا إن دل على شيء فانه يدلل على ما لدينا من قدرات وكفاءات إعلامية كفيلة بوضع فلسطين في مرتبة متقدمة عالمياً في المجال الإعلامي حال لاقى الجسم الإعلامي الفلسطيني الإمكانيات المادية والظروف الجيدة للعمل بحرية ومهنية.

Read more »

مركز الدوحة لحرية الإعلام وأكذوبة حرية الصحافة الإسرائيلية!!

بقلم: محمد أبو علان:
“مركز الدوحة لحرية الإعلام” يسوق نفسه بأنه المدافع عن حرية الإعلام والإعلاميين في المنطقة العربية، ويسعى لتعزيز هذه الحريات على مستوى العالم، لكن من يريد القيام بهذا الدور يجب أن تكون الموضوعية والحيادية من أهم الصفات والأسس التي يعمل على أساسها في تقيمه وتقديره لواقع الإعلام والحريات الإعلامية في أي بلد، ولكن إدارة هذا المركز ومديره العام ” روبير مينار” لا يبتعدون عن منطق النظام العالمي الجديد بشكل عام والأوروبي بشكل خاص وهو الكيل بمكايل عدة عندما يتعلق الأمر بالعرب من جهة وبالإسرائيليين من جهة أخرى.

Read more »

تعازينا لزوجة الشهيدين رسامة الكاريكاتير أمية جحا

بقلم: محمد أبو علان:
رسامة الكاريكاتير الفلسطينية “أمية جحا” ارتقى زوجها الأول المهندس “رامي سعد” شهيداً وهو يدافع عن حي الشجاعية أمام الدبابات الإسرائيلية، وها هي اليوم تفجع باستشهاد زوجها الثاني المهندس “وائل عقيلان” والذي استشهد نتيجة إغلاق معبر رفح ومنعه من السفر للعلاج في الخارج كما هي حال الآلف الفلسطينيين في قطاع غزة.

Read more »

المدونات في فلسطين

بقلم: محمد أبو علان:
المدونات في العالم العربي كما هي في بقية أنحاء العالم باتت ظاهرة واسعة الانتشار، وجاء تطور هذه الظاهرة بفضل التطور التكنولوجي في مجال الاتصال والتواصل الذي حول هذا العالم إلى قرية صغيرة في ظل إمكانية نقل المعلومة بثوان لشتى بقاع الأرض وبلغات عدّة.
ولكن لمصطلح المدونة في العالم العربي معنى آخر مختلفا عنه في أي مكان آخر من هذا العالم، كون ظاهرة المدونات في العالم العربي ارتبطت بشكل رئيسي بحالة القمع وتكميم الأفواه في بيئة غابت عن أركانها الديمقراطية الحقيقية التي لا تعطي الفرد دوره في المجتمع ولا حقه في الكلام والتعبير عن الرأي وحرية الاختيار.كما كان لغياب الإعلام الحر في العالم العربي دور أساسي في انتشار ظاهرة المدونات، حيث كان الإعلام ولا زال جزء كبير منه حكرا على السلطة الرسمية، أو على مجموعات من المتنفذين التي تتلاقى مصالحها بشكل مباشر أو غير مباشر مع المؤسسة الرسمية في نظم الحكم العربية، بالتالي شكل غياب النظم الديمقراطية، وانعدام الإعلام الحر دورا في تعزيز ظاهرة المدونات. ومن خلال الأسماء التي تحملها بعض المدونات نستشف منها أن هذا الموضوع فعلاً هو نتاج للقمع وكبت الحريات، فتجد من أطلق على مدونته اسم” مدونة الحق لا يمحوه الباطل”، وهناك من أطلق عليها ” مدونة الأغلبية الصامتة”.

Read more »