وثيقة مستوطنة “عوفره” ضد مفاوضات السلام

img475852

كتبت القناة السابعة الإسرائيلية:

ترجمة محمد أبو علان:

“حوالي 200 شخصية من المستوطنين، بينهم حاخامات رؤوساء مجالس مستوطنات وأعضاء كنيست التقوا مساء الأحد في مستوطنة عوفره لبحث سبل وقف عملية السلام”، اللقاء جاء على خلفية التسريبات حول إتفاق الإطار الذي يجري الترتيب له في المفاوضات الدائرة بين السلطة الفلسطينية وتسيبي لفني”.

في نهاية اللقاء أصدر المجتمعون في مستوطنة “عوفره” وثيقة ضد محادثات السلام جاء فيها:

“على ضوء مفاوضات السلام، والضغوطات الأمريكية والأوروبية لسلب أرض من شعب إسرائيل، نحن المجتمعون في مستوطنة عوفره، حاخامات، مساعدي وزراء، أعضاء كنيست ، رؤساء مستوطنات، شخصيات عامة، وكل النشطاء العاملين على تعزيز الاستيطان والسيادة الإسرائيلية في الضفة الغربية  نعلن الولاء لأرض إسرائيل، ونقول أن أرض إسرائيل تابعة لشعب إسرائيل ما بين الأردن والبحر الأبيض المتوسط”.

وتابع المجتمعون القول في وثيقتهم:

“في الأيام التي تدور فيها المفاوضات، وتمارس فيها الضغوط على دولة إسرائيل لإقامة دولة فلسطينية على حدود العام 1967، وعاصمتها القدس، نحن نقول بصوت مرتفع لن تقوم ولن تكون، نحن نطلب من رئيس الحكومة ووزرائها للوقوف بحزم ضد هوس وزير الخارجية الأمريكي لدفع إسرائيل إلى الهاوية”.

كما تعرضت وثيقة مستوطنة عوفره ضد محادثات السلام لموضوع المقاطعة الأوروبية بالقول:

“نطالب اليسار الإسرائيلي ووسائل الإعلام الإسرائيلية بعدم الترويج للمخاوف من المقاطعة الأوروبية، أو من إندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة، فدولة إسرائيل قادرة على الوقوف في وجه كل التهديدات، ونشكر الشعب الإسرائيلي على دعمه للإستيطان من خلال ما تظهره كل الاستطلاعات، أو أي امتحان آخر في هذا المجال”.

وفي موضوع حل الدولتين قالت الوثيقة:

” بجهود موحدة نعمل من أجل إفشال مشروع حل الدولتين لشعبين، وسنعمل بكل قوة من أجل إفشال أي عمل يهدف للمس بالإستيطان في الضفة الغربية، سواء في منطقة بنيامين أو في منطقة غور الأردن، وسنعمل على تطوير وبناء المستوطنات في كل أنحاء أرض إسرائيل، من أجل شعب إسرائيل وأمنه”.

رئيس مجلس مستوطنات الضفة الغربية “جرشون مسيكا” علق على اللقاء في تصريح للقناة السابعة الإسرائيلية قائلاً:

“أبارك خطوة لقاء رؤساء المستوطنات من أجل إيصال رسالة لنتنياهو أن عملية إخلاء المستوطنات لن تمر، هذه المرة بالحب سننتصر، وسيكون هنا صراع على كل نقطة من أرض إسرائيل، ومن يحاول المس بالإستيطان لن يخرج سالماً”.

“داني ديان” رئيس المجلس السياسي للمستوطنات في الضفة الغربية قال:

“أنا مسرور لوحدة معسكرنا، والخروج للعمل المشترك، نحن لم نصحوا متأخرين، وعلينا العمل بهدوء، في البداية تحدثوا عن اتفاق نهائي، ومن ثم اتفاق مؤقت، وبعدها تحدثوا عن اتفاق إطار، والآن يتحدثون عن وثيقة أمريكية، فإن قمنا بحملة إعلامية وسياسية مناسبة سننتصر”.

                         

 

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash