حياتنا عاديه جدا امي بتصحيني لانيك اختى العاهره

احلى صور سكس افلام سكس مترجمه ينيك كس ضيق مثير مقطع نيك كس ساخن افلام نيك جنس ناعم بنات مراهقات مع زنوج sex نيك كس خلفى

مصدق ال انا شايفه بعنيا ببص لقيت امي نايمه علي ارض في الحمام و نايمه علي ضهرها و دي كانت اول مره اشوف اني بالشكل ده و ادقق في تفاصيلها كده بزازها كانوا كبار اوي و كسها لونه وردي و منفوخ شويه و طيزها رغم أنها نايمه علي ضهرها بس اي حد يشوفهم لازم يقول عليهم جوز شلت نفسك تتنط عليهم المهم و لقيت نهي نايمه عليها و بتقفش في بزازها وبتقرص حلمتها و ايديها التانيه على كسها عالشفرتين والزنبور و ماما كل ال عليها اااااااه اااااااه اااااااه كمان يا نهي دخلي صوابعك جوة كس امك اااااااه اااااح اوووووف اوووووف بيحرقني موووووت ونهي قامت

اكس ان سكس - صور سكس - سكس امريكى - مقاطع سكس - صور نيك متحركه

على كس أمها تلحسه وتدخله في بوقها وأحلى آهات و عامله يالهوي كسي بيحرقني موووووت اوووووف اااااااه اااااااه اااااااه اوووه اااااح اوووووف اااااااه مش قادرة لغاية منزلت عسلها علي وش نهي راحت قامت علي طول من غير كلام و عدلت نفسها و نيمت نهي علي ضهرها علي طول من غير اي كلمه وفتحت رجليها وبان الكس الوردي كس صح الصح بتاع واحدة 26 سنة يعني لسه بخيره وعسله ونزلت عليه مص ولحس فى الزنبور والشفرات ونهي ماسكه بزازها وتقفش فيهم و عامله تقول لماما اااااااه اااااااه اااااااه اوووه اوووه اوووووف كسي بيحرقني موووووت يا ماما كمان الحسي اااااااه اااااااه اااااااه اااااااه اااااااه اااااااه اوووه اااااح اوووووف اااااااه مش قادرة هجيب يا ماما هجيب وراحت ماسكة دماغ أمها وحشراها في كسها جامد وفضلت تحرك كسها يمين وشمال وفوق وتحت لغاية منزلت عسلها بردوا بس المره دي بقا لقيت امي قمت فتحت بوقها و قعدت تشرب من ميه نهي و تلحس في كسها جامد لحد ما شربت كل ميتها و طلعت علي نهي و مسكت شفايفها و نزلوا تقطيع في بعض بوس يجي عشر دقايق و بعد كده قاموا و راحوا خدوا دش و كل ده و انا واقف و زبري هينط من البنطلون هموت و انيكهم هما الإتنين بعد ال شوفته ده بس اول لقيتهم خلاص طالعين اتسحبت براحه و روحت علي اوضتي جري و نمت علي السرير عشان لو حد دخل و نزلت تحت الغطا و انا مفيش قدامي غير صورتهم هما الإتنين و انا فوق بعض محستش بنفسي غير و انا ماسك زبري و نطرهم علي صورتهم و انا بتخيل اني بنكهم و اول ما حسيت اني الباب بتاع الاوضه بيتفتح و امي داخله فا طبعا اتفاجت اني موجود و نايم قامت طلعت براحه من غير ما تعمل صوت عشان مصحاش يعني و انا بالي (خايفه من ايه ما انا شوفت كل حاجه خلاص ) و اول ما طلعت بقا بدأت اجمع كل ال حصل و بقا في يجي ميه سوال في دماغي و عمال افكر طب ازاي و ايه ال وصلهم لكده و ازاي ماما توافق انها تعمل كده مع نهي عادي طب و يا تري ليلي كمان عارفه ولا بردوا زي متعرفش حاجه كل ده كوم و اكتر فكره كانت في دماغي و مش عايزه تروح اني بعد ما شوفتهم هما الإتنين كده مش هرتاح غير و انا حشر زبري في كسسهم هما الإتنين بس بردوا ارجع و اقول ازاي دي امي و اختي ازاي اعمل كده و ارجع تاني و اقول ما انا الاتنين نزلين دعك في بعض و محصلش حاجه يعني جت عليا و فضلت علي الحال ده بفكر في كل ده لحد ما روحت في النوم بعد صدمه ال شوفته و تعب اليوم قمت روحت في النوم و مصحتش غير علي صوت ماما بتصحيني عشان نتغدا ……………………..لو الجزء و القصه هتعجبكم اكتبولي في الكومنتات و انا هبدا انزل جزء كل يوم او يومين بالكتيرو في الجزء الجي بقا هنشوف يوسف هيعمل ايه و هيقول ل نهي و زينب علي ال شافه ولا هيعمل ايه و هيقدر يوصل لامه و اخته فعلن و هيعمل ال هو عايزه و لا هيعمل حا

نرجع تاني لما كنت عند عمي في شقته كانت مراته اولا اوصفلكم جسمها هيا اكبر مني بسبع سنوات طولعا حوالي 165 سم ووزنها حوالي 60 كليو عودها جبار تحسها كده نتايه جامده هيا قمحاويه شويه بس معها صدق الي قال السمار نص الجمال بزازها قد الرمانه وطيزها متناسقه مع جسمها مع شويه بروز خفيف للخلف عود جاحد
لقيتها بتعمل حركات انا كنت فاهم مقصدها وكنت بقول في سري
انت اتجوزت واحده شرموطه ياعمي وانت اصلا غلبان وطيب
عمي دا اصغر واحد في اعمامي وهوا اكبر مني بعشر سنين
كنت بقوله في سري يابختك بيها وبصراحه انا كنت اول ما اروح هناك بتاعي يقف اتوماتيك علي طول عليها
عدت سنه وعمي نقل في شقته الي في بيت العيله وكانت شقته دي جنمب شقتنا كنا احنا الاتنين في دور واحد اول ما نقلو كنت مقيم عندهم عشان اتمتع بيها لاننا كان في الصيف وكانت هيا حامل وبتلبس هدوم واسعه وخفيفه كنت شايف كل حاجه اكنها قدامي بزازها وهيا بتوطي وطيزها وكانت بتركز معايا وانا ببص عليها وتقولي انت مش ساهل خالص

روحت كليتي وكانت في القاهره وكان لازم اسكن هناك وكنت بنزل اجازه يوم الخميس بليل واسافر السبت الصبح

سكس سعودى - نيك طيز - افلام نيك طيز - سكس اون لاين - سكس اجنبى ساخن

كان مفيش وقت اني اقعد معاها زي الاول وفي الصيف كنت بطلع الساحل الشمالي مع صاحبي نشتغل هناك كنت باخد شهور الاجازه كلها هناك وبرجع علي الكليه عدي ثلاث سنوات علي الوضع دا وهيا مطلعتش من دماغي لحظه بعد ثلات سنوات قررت اني مش هاسافر الساحل تاني واقعد في البيت ومنها اشوف الي مجننه حالي وخصوصا في الصيف عشان الجو بيبقي حر عندنا ومفيش واحد بيكون طايق هدومه خلصت امتحانات ورجعت البيت قعدت اسبوع نايم كانت خلفت ولد كان يعتبر عايش عندنا عنده 3 سنين كان بيجي يصحيني من النوم كنت ببقي متضايق اوي بس كنت بستحمله عشان خاطر امه

اول ماطلعت من شقتنا بعد اسبوع نوم واكل طلعت من شقتنا دخلت شقتها وابنها كده كده مقيم عندنا وعمي كان فاتح سوبر ماركت كان بيطلع الصبح بيرجع علي 12 بليل
قعدت عندها عملتلي شاي وقالتلي احكيلي عن الكليه بتاعتك وعن البنات الي فيها كنت بقعد احكي حاجات من وحي الخيال بس بكون قاصد اني اجذبها ليا بالطريقه لاني قولت عنف مش نافع
دي عاوزه السياسه وانك تطبخها علي نار هاديه

المهم سرحت شويه كده وسكت بصيت لقتها بتقولي والساحل انا بسمع ان بيحصل فيه مصايب

انا سمعت كلمه الساحل من هنا
وفضلت اقول حاجات كانت بتحصل قدام عيني وحاجات كنت انا بزودها من عندي وكل دا وانا مركز مع تعبير وشها وان قدعدتها مش علي بعضها وكل ما احسن انها ممحونه ادوس علي الكلام الي بيهيج وبحس انها بتضعف منه
لحد ما هيا قامت من مكانها وقالتلي ثواني ودخلت جوه الشقه انا قمت بصيت عليها لقتيها دخلت الحمام قمت راجع قاعد مكاني وقلت الخطه كده ماشيه تمام عشر دقايق لقتها جايه ومعاها كوبايه عصير وشكولاته
شربت العصير واكلت الشكولاته

وجات في دماغي فكره اني عاوز ادخل اشوف هيا عملت ايه في الحمام قمت من مكاني وانا كنت متعود اني ادخل الحمام عندهم عادي قولتلها انا رايح شقتنا وجاي قالتلي ليه قولتها هادخل الحمام قالتلي ما الحمام اهو دخلت الحمام بتعاها وقفلت الباب ودورت علي اي حاجه تكون من لبسها وفعلا لقيت الكلوت بتاعها متغرق مايه شميت ريحته لقيتها وحسست عليه لقيت مايه شهوتها قولت كده تمام خالص

طلعت قعدت معاها تاني وقعدت اتكلم تاني عن الساحل وكل شويه اخلي كلامي علي المفتوح
شويه وقالتي معلش خمسه وجايه
ببص عليها لقيتها دخلت الحمام تاني
شويه وطلعت لقيتها جايه بتقولي انا قولت عليك مصيبه من ساعت ما شوفتك
قولتلها انتي لسه شوفتي حاجه
قولت في نفسي انا هاعمل حاجه وزي ماتيجي تيجي

قولتها انا معلش انا عاوز ادخل الحمام
قالتلي الحمام عندك اهو
دخلت الحمام لقيت الكلوت التاني مبلول هوا كمان جيت ضارب عليه عشره ونزلت لبن كتير لاني اصلا مش متعود اني اعمل كده اصلا

وجيت طالع قولت انا لازم اهيجها عشان تدخل الحمام تاني فضلت اتكلم بقا عن الجنس بصفه عامه والعلاقات وشويه شويه دخلت في الاوضاع وهيا انا حاسس انها خلاص هاتموت مني قامت جري دخلت الحمام شويه وطلعت قمت قايلها انا ماشي بئا عشان اروح انام ومشيت علي طول ما ادتهاش فرصه انها ترد
نكمل في الجزء التاني
تحياتي اليكم

افلام سكس - نيك طيز - سكس حيوانات
وولفرينمعلش المقدمه هتكون طويله شويه بس عشان يبقا فيها كل التفاصيلانا يوسف من احدي بيوت مدين السويس اعيش انا و امي و اخواتي الاتنينامي(زينب ٤٥ سنه ١٦٨سنتي بتشتغل مديره في بنك )اختي الكبيره (نهي ٢٥ سنه ١٧٠ سنتي مخطوبه و خريجه كليه حقوق بس مش بتشتغل )اختي التانيه ( ليلي٢٣سنه ١٦٥ سنتي خريجه كليه اعلام بتشتغل في جريده لسا مبتدأ)بابا بقا اتطلق هو و ماما و راح اتجوز واحده تانيه و سافروا و منعرفش عنه اي حاجه غير الفلوس ال بيبعتها لينا كل اول شهر و عنده اخين و اختين بس عايشين في اسكندريه تقريبا منقطعين عنهم مش بنشوفهم كتيراحنا زي ما قولت عايشين علي الفلوس ال بابا بيبعتها لينا كل اول شهر و عندنا قطعه ارض بيجلنا منها بردوا فلوس و عندنا عربيه جابتها عشان المظهر العام و يردوا عشان لو حصل حاجه تعرف تتحرك امي اشترتها من فلوسهاو كانت بتحوش من الفلوس التانيهاحنا ساكنين في بيت تالت أدوار كل دور شقتين احنا عايشين في الدور التاني و باقي الشقق فاضيه ليا انا و اخواتي عشان لما نيجي نتجوز في لكل واحد شقه هو حر يعمل فيها ال هو عايزوالمهم حياتنا عاديه جدا امي بتصحيني الصبح عشان انزل اروح المدرسه و بتصحي اخواتي و بيعملوا فطار و بنفطر و بعد كده بننزل انا و امي و اختي ليلي عشان كل واحد فينا يروح الشغل او المدرسه و بتفضل اختي نهي في البيت او بتنزل تجيب طلبات للبيت و بعد كده بنرجع كلنا بتكون نهي حضرت الغدا نتغدا و بعد كده يا بنخرج سوا يا بنقعد كل واحد في اوضته لحد ما ننام و نصحي نبدأ يوم جديدالجزء الأول​بيبدأ اليوم علي صوت امي بتصحيني و بتهزني جامد  سكس بزاز - سكس بنات - سكس محارم - صور جنس - سكس محارم ساخن عشان افوق اروح المدرسهامي : يصحا يا يوسف عشان تفطر تروح المدرسهانا : يا ماما سبيني يا ماما عايز انام مش لازم اروح النهارده يعنيامي : ليه هو ال مش لازم قوم يا ولا متعصبنيشانا : ييي حاضر قايم اهو الواحد ميعرفش ينام في البيت ده خالصكل ده و انا نايم علي بطني و مستغطي و مكنتش شايفها جيت اقوم و بعدل نفسي و (انا بطبيعتي لما اجي انام بنام بالبوكسر بس )بشيل الغطا من عليا و ببص لقيت امي بتبصلي و تضحك فا ببص علي مكان ما هي باصه لقيت زبري واقف زي الحديد و عامل خيمه و باين من البوكسر انا طبعا اتحرجت جامد و وشي جاب الوان فا ببصلها لقيتها لسا بتضحك و بصالي و بتقولي و ال*****و كبرت ياولا و سابتني و مشيت طلعت من الاوضه عشان تصحي اخواتي و تعمل الفطارانا قومت وراها دخلت الحمام غسلت وشي و طلعت روحت الاوضه لبست تيشرت و بنطلون و طلعت من اوضتي ببص ملقتش حد من نهي وليلي صحي قمت دخلت علي امي المطبخ لقيتها لبسه جيبه رمادي لحد الركبه و ضيقه عليها اوي و مبينا طيزها كبيره بغباوه و قميص ابيض و جاكت فوقه و الاتنين أضيق من بعض و مبين بزازها و لا كانها لبسه حاجه و تشوفهم تحسهم