زوجة صاحبي الشرموطة

زوجة صديقى الممحونة
ترددت كتير قبل كتابة هذه الرساله لأنها تخص صديقى ولكن أنتم لا تعرفوه وكتبتها لكم لكى تتمتعو وأذكركم بنفسى أنا (المهندس ميشو ) وياريت
تعجبكم القصه وعلى فكره أنا كل حاجه كتبتها واقعيه وليست من واقع خيالى ماطولش عليكم مشاهده ممتعه
ا تصل بي ا حد الأصدقاء يبلغني با لحضور إلى منزلة للأهمية
وفعلا ركبت سيارتي وذهب ا ليه وعند وصولي للبيت صديقي
وبعد ا ن دخلت ا خبرني ا نه بينه وبين زوجته سوء تفاهم ويطلب منى ا لتدخل لحله
فقلت له ولكن هذه امورخاصة لادخل لي بها ولكنه ا صروقام بأحضار زوجته
وجلست معنا وهي محجبة وتكلمنا في ا لموضوع ا لذي يدورفيه سوءا لفهم
ولم نتوصل ا لى حل فطلبت من صديقي الأنصرا ف وفعلا ا نصرفت
وفي ا ليوم ا لثاني رن هاتفي ا لمحمول رديت وجدتها زوجة صديقي تطلب مني ا ن ا قابلها
ذهبت لمقابلتها وكان خارج ا لبيت وصلت للمكان ركبت معي سألتها ا ين نذهب
قا لت أي مكان تريد قلت لها ا لبيت عندي ا فضل فلم تماتع
وصلنا للبيت سألتها ماذا تحبي ا ن تشربي ردت أي شي ذهبت وا حضرت
خليط من ا لفواكه ا لمجففه ناولتها كوب ا لعصير قلت لها اشربي وبعدها اعود ا ليك
لنكمل ا لحديث فقا لت لا اجلس معي وا سمع قصتي مع زوجي تحدثت طويلا
وبعد ذا لك طلبت منى ا ن تريني شيء ولكن بعد وعد ا ن يكون سربيننا
وعدتها وماهي إلا لحظات لترفع فستانها وهي محجبة لتريني علا مات في فخذها

صور سكس_سكس محارم_صور محارم_افلام سكس عربي_فيديو سكس_سكس مصري_سكس مشاهير_سكس حيوانات

هي حروق ومكان كوي سجائر من زوجها وقالت هل يرضيك هذا فقلت ا كيد لا
وصرفت وجهي عن فخذها فقالت ا قترب وشوف هنا فاكشفت حتى بان كلوتها
وقالت كل هذه ا لحروق من زوجي لكي يشوه جسدي فطلبت منها ستر لحمها
فأمسكت بيدي وا خذت تسحبني نحوها وتضع يدي على صدرها وتقول شوف
قلبي كيف يدق بسرعة عندما اذكرا لوحش زوجي وا خذت تدخل يدي بصدرها
حتى ا حسست حلمة نهدها فقلت لها ارحمي مشاعري فردت ومن يرحم قلبي فقلت لها انا
ولكن فبادرت تقبلني من شفايفي حتى ذاب في فمي لعابها
فأمسكت بها وضممتها ا لي صدري وا خذت ا قبلها بكل عذوبة ورمنسية
حتى سمعتها تتئوه وتبكي وهي تقول حرام عليك ا يش تنتظرهيا دخله ودعني ا تلذذ
هل تعلم ا ني ا سطنعت ا لمشكلة لأقترب منك لأن زوجي يكثرا لحديث عنك وعن مغامراتكم
القديمة ولكم تمنيت هذه الحظة هيا ارجوك ذوبني ا قتلني وحينهاطبقت عليها حركة
ا سميها حركة ا لموت وهي بوضع فمي على فمها وا خذت امص لسانها ويدي على نهدها
وقد ا دخلت كل زبي في كسها واخذت ادخله واخرجه وهي تحتي تموت وتذوب من لوعة ا لنيك
ولأن زبي كبيربطول 19سم وعرض البوصة كنت احس بضيق وحرارة كسها
واخذت ا نيكها بشراها لكونها جميلة للغاية وحينما حضرت لحظات انزا ل ا لمني
احسست بها تتحرك بسرعة فمسكت بها من اسفل ظهرها وضممتها بقوة لصدري
وادخلت كل زبي في كسها للأخيروحينما نزلت في رحمها شدتني ا لي صدرها
وقامت تقبلني بجنون وتقسم انها لم تذق مثل زبي ولوعته وبعد ا ن اغتسلنا
طلبت مني ا ن تمص زبي فأخرجته لها وقامت تقبله وتقبله وبدأت تمصه مع رأسه
لأنها لم تسطع ا ن تدخله في فمها فطلبت مني ان انيكها مع طيزها وبدون وضع كريم
لأنها تقول ابي احس بنارتحرقني ابي احس لذته وبدأت اعمل لها فرش مع طيزها
حتى تسايلت السوال من طيزها وكسها اخذت زبي ومن الخلف وبسرعه ادخلته
في كسها حتى سمعت شهيقها اخرجته وبدأت ادخله في طيزها وهي تبكي وتتلذذ بالنيك
لحظات حتى ادخلته بالكامل في طيزها وبدأت الأن اتفنن في نيكهاحتى ا صبحت طيزها
مفتوحه ودخول زبي امر يسير فكنت مره ادخله في كسها ومره في طيزها
حتى انزلت ا لخيط ا لثاني ووضعت زبي على كسها ليشم رأحته قبل ا ن يودعها
ولازالت معى تمارس اجمل الحظات الجنسية

صور سكس_سكس محارم_صور محارم_افلام سكس عربي_فيديو سكس_سكس مصري_سكس مشاهير_سكس حيوانات

ليلة من المتعة

اتصلت بي احدى صديقاتي تستفسرني هل لا زلت اريد علاقة معها و مع زميلتها بالشغل قلت لها نعم ادا كنت متأكدة قالت لي بالغد أجيبك
أعرفكم بصديقتي اسمها ايمان تسكن لوحدها هي دات جسم جميل صدر مشدود بطن ليست بالصغيرة و لا بالكبير و ارداف رائعة تشتغل نائبة مدير بمجموعة من الشركات سبق ان مارست معها دات ميول مشترك
صديقتها اسمها هاجر مطلقة دات جسم متناسق صدر صغير مارست معها بمساعدة ايمان هي من أرسلها الي و هي دات ميول مشترك
على العموم اتصلت بي ايمان صباح الغد قالت لي ان هاجر موافقة ادن سيسبقونني الى منزلها بعد الخروح من العمل و انا ألحق عليهم لندهب للعشاء و بعدها نبدأ سهرتنا
مع حلول السابعة مساء ركبت سيارتي و توجهت لشراء مستلزمات السهر و استثنيت الخمر لانني كنت أريدهم ان يبقو يقضين معي
وصلت عندهم و اتصلت بايمان نزلو و قبلتهم قبلات الترحيب و توجهنا الى مطعم بالطريق الساحلي تناولنا المشاوي و الكباب و بعد العشاء توجهنا الى المنزل
عند الدخول غيرت ملابسي لاكون مرتاحا و توجهت هاجر لتاخد حماما وغيرت ملابسها بقميص فاضح صفرت اعجابا عند رؤيتها به جلسنا نتجادب اطراف الحديت و النكات لتقول لنا ايمان انها ستتوجه للحمام و فور خروجها من الغرفة مددت يدي لهاجر لتستلقي بجانبي و ابدا بملامسة جسدها و تقبيلها و التعبير لها عن شوقي لها مند اخر مرة و انغمسنا في قبلات طويلة لتدخل علينا ايمان بقميص نوم يظهر أكثر ما يخفي و تقول لنا حرام ان نستغفلها و نبدأ بدونها

سكس عربي xnxx  _صور سكس_سكس محارم_صور محارم_افلام سكس عربي_فيديو سكس_سكس مصري_سكس مشاهير_سكس حيوانات

استلقت بجانبنا على الكنبة و بدأنا في قبلات تلاثية تتخللها تعبيصات لكل واحدة منهم و هاجر ماسكة بقضيبي تدلك فيه من فوق البنطلون و بعدها قامت ايمان بمسك هاجز من راسها و تقبيلها و بداو في تقبيل بعضهم البعض و تعبيص النهود و انا وسطهم اشاهد و أتمتع بالمنظر المهيج
بعد برهة أمرتنا ايمان بالتوجه الى غرفة النوم لنأخد راحتنا كما يجب لنستلقي على السرير و تكون كل واحدة من جهة و انا وسطهم اقبل كل واحدة على حدة و ندوب في قبلة تلاثية لاغمز ايمان و تفهم قصدي و تقبض على هاجر و يدوبو في قبلة طويلة و كل واحدة تبعبص الاخرى و انا بينهم كأنني اشاهد فيلما جنسيا و تنزل ايمان على كس هاجر و تبدأ في لحسه و التهام شفتيه و تصيح الاخيرة من المتعة و تتلوى كالحية لأقوم بمسك رأسها و الانقضاض على شفتيها لأكتم صوتها و هي تتلوى من المتعة و بدأت تمد يدها لتمسك بقضيبي لأفهم قصدها و أمنحه لها لتبدأ بلعقه و رضعه كله و لحس بويضاتي لتأتي رعشتها مرتين في فم ايمان اللتي قامت بمسك العازل الطبي و تركيبه على زبي و تأخد بيد هاجر للركوب عليه و ادخاله بكسها فطلبت مني هاجر ان اكون رحيما بها و ان لا أدخله كله في مرة واحدة فبدأت بادخاله جزئيا و انا اقفش في نهديها و لا أكف عت تقبيلها لتنزل على حلماتي و تبدأ في رضعهم مما هيجني فبدأت بادخال قضيبي كله بها و هي تتلوى فوقي لأقوم بقلبها و جعلها على أربع و الوقوف ورائها و ادخاله كله بها و تبدأ ايمان بتقبيلها و انا انيكها من الوراء و اشدها من شعرها و تنزل ايمان و تمنحها كسها لتبدأ بلعقه و انا لا أكف عن نياكتها و الضرب على اردافها الى ان اقتلابت شهوتها فطلبت مني ان انزل شهوتي كدلك فانزلنا شهوتنا في نفس الوقت و استلقيت عليها و انا لا أكف عن تقبيل ايمان اللتي تنتظر دورها

سكس عربي xnxx  _صور سكس_سكس محارم_صور محارم_افلام سكس عربي_فيديو سكس_سكس مصري_سكس مشاهير_سكس حيوانات

 

توجهت للحمام للاغتسال و توجهت بعدي هاجر و استلقيت عند عودتي على السرير بجانب ايمان لابدأ بتقبيلها في انتظار جولتي معها و عادت هاجر و استلقت بجانبنا و بدأنت نقبل بعضنا و نتجادب اطراف الحديث و يداي تقفشان في صدر كلواحدة الى ان اشتعلت شهوتي و بدات بلحس كس ايمان و هاجر تلعق قضيبي لاقوم بعدها بالركوب على ايمان و البدأ في نياكتها و هي تتمرمغ تحتي و تشدني الها شدا و انا أغرس قضيبي بها و لا نكف عن التقبيل التلاثي لتقوم ايمان بالمجيء ورائي و لعق ما تبقى من زبري مما زاد من هيجاني و اقلب ايمان على جنبها و اقوم بغرسه بها و هاجر تلعق كسها الى ان جاءت شهوتنا معا و نمنا متعانقين الى الصباح
و في الصباح استفقت على يد هاجر تلعب بقضيبي و تنزل عليه لتبدأ بلعقة و لما اشتد عوده البسته العازل الطبي و بدأت بالركوب عليه و أخدت بالتمرجح فوقه الى ان ادخلته كله و استلقت فوقي و بدأت بنياكتها بكل حنية الى ان اتت شهوتنا و عندها قلت لها صباح الخير لتستفيق ايمان و تجدها فوقي و تقول لي انني أغدر بها و انها كذلك تريد تحلية الصباح