أدوبى تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعى لاكتشاف الصور المزيفة

الكاتب ggggyy في يونيو 24th, 2018

يزداد قلق الخبراء حول العالم بشأن الأدوات الجديدة المدعومة بتقنية الذكاء الاصطناعى التى تجعل من السهل تعديل الصور و مقاطع الفيديو، خاصة عند نشر و مشاركة المحتوى عبر مواقع التواصل الاجتماعى دون التحقق من صحة هذا المحتوى، إلا أن شركة “أدوبى” تعمل أيضًا على استخدام تقنية مقابلة تعمل عن طريق البحث عن كيفية استخدام التعلم الآلى فى تعديل الصور.

ووفقا لما نشره موقعلا The Verge الأمريكى، المشروع الجديد يمكنه اكتشاف التعديلات الرقمية التى يقوم بها البشر بواسطة الآلات أو تقنية الذكاء الاصطناعى فى وقت أقل بكثير، و قال المتحدث باسم الشركة إن هذا المشروع كان عبارة عن مشروع بحثى فى مرحلة مبكرة، و لكن الشركة ترغب فى المستقبل فى لعب دور فى تطوير التكنولوجيا التى تساعد فى مراقبة صحة الوسائط الرقمية و التحقق منها.

ادوبى

ولم تطلق شركة أدوبى من قبل برامج مصممة لكشف الصور المزيفة، و لكن تشير الشركة إلى عملها مع جهات تطبيق القانون للمساعدة فى العثور على الأطفال المفقودين، و ذلك كدليل على موقفها المسؤول تجاه التكنولوجيا الخاصة بها. وكشفت ورقة البحث الجديدة كيف يمكن استخدام التعلم الآلى للتعرف على ثلاثة أنواع شائعة من التلاعب بالصور.
ابن ينيك امة - اخ ينيك اختهسكس اخواتافلام سكسسكس امهاتصور نيك بناتصور كسصور بزازصور نيك متحركةصور سكس جديدةصور سكس متحركة

هذا العنصر الطبيعي يثبت لون الشعر الأشقر

الكاتب ggggyy في يونيو 18th, 2018

 

من أشهر ألوان صبغات الشعر في الصيف درجات الأشقر، ولكن المشكلة التي تواجه النساء عند تطبيق هذا اللون هو أنه من الممكن أن يسقط من الشعر سريعا.

لذلك نقدم لكِ اليوم أحد عناصر الطبيعة التي ستساعدك على تثبيت اللون الأشقر وتفتيح الشعر الذي ينمو من جديد.

المكونات:
ملعقتان من البابونج

نصف لتر من الماء

ملعقتان من البلسم

عصير ثمرة ليمون

الطريقة:
في البداية قومي بوضع ملعقتين من البابونج مع نصف لتر من الماء على النار واتركيه حتى يغلي، بعد ذلك قومي بإضافة ملعقتين من البلسم وعصير ثمرة الليمون واخلطيهم جيدا.

بعدد ذلك قومي بتصفية الخليط، وضعيه على الشعر وغطيه بالكامل، واجلسي في الشمس لمدة ساعة كاملة.

ولنتائج أفضل كرري هذه الخلطة مرتين في الأسبوع.
تحميل صور سكس - صور سكس جديدة - صور نيك متحركة - صور سكس متحركة - صور بزاز - صور طيز - صور كس - صور نيك بنات

الفتاة الممحونة العاشقة للزب و خطيبها النياك الرومانسي

الكاتب ggggyy في يونيو 13th, 2018

نجوى وشريف كانا لا يريان بعضهما كثيراً إلا نهما عندما يتلاقيا يقضيان وقتهما في علاقة حميمية جداً. كانا يعرفان بعضهما قبل الخطوبة وهو ما أسهم في تلك العلاقة. كانت الفتاة الممحونة العاشقة للزب و خطيبها النياك الرومانسي يشاهدن الأفلام الجنسية معاً فكانت الأولى تستلقي على بطنها فيأتيها هو من خلفها ويلعق كسها من الخلف دون أن يخلع عنها ثيابها. كانت أصوات غنجها و دلعها تثيره ليسل قضيبه داخلها ويبدأ بالنيك ولكن ببطء شديد و معذب. ذات مرة خلع عنها لباسها الداخلي وفتح علبة بيبسي كولا وراح يسكب منها على كسها ويلعقه كله لتضحك نجوى بغنج و لسان خطيبها شريف يزيد من أثارتها فتنزل السوائل منها ليلعقها مع الببسي. كذلك كان كثيرا ما كان يخرج مرطب الشفاه بطعم الفراولة من حقيبتها ليدهن حلماتها به ويمصهما حتى تنتصبا! لذلك كله عشقته نجوى؛ فخطيبها فنان بأمور الجنس يعلم كيف يمتع أنثاه.

صور سكس متحركة ، صور سكس ، صور نيك متحركة ، سكس ام وابنها ، ابن ينيك امه

لم تكن نجوى الفتاة الممحونة العاشقة للزب ينغلق عليها باب مع خطيبها دون ان تمارس معه الجنس وذلك لانهما يعشقان بعضهم. كانت المتعة لا توصف عندما تمتزج بالعشق والغرام، حيث كان يخبرها مدى حبه لصراخها له:بحبك بحبك.. عندما كانت تشعر بلذة مجامعته لها! الشيء الوحيد الذي لم تجربه نجوى هو الجنس الشرجي والذي اتفقا على إبقاءه ليوم الدخلة حيث انه يحتاج لعمليات توسيع كون قضيبه عريض ويمكن ان يؤذيها دون تهيئة له. غادر اهل نجوى نجوى لحضور حفل زفاف قريبة لهم فبقيت بمفردها بالبيت فاشتاقت خطيبها وسط حرارة الصيف اشتاقت لقبلاته و تحسيساته. اتصلت به وكان مشغولاً فلم تستطع إلا أن تفكر به و بقبلاته، وكلما كان يمر الوقت كانت تشتاق له اكثر، وترتفع درجة حرارتها اكثر وتجتاحها رغبة عارمة للجنس معه. تمددت على فراشها لشعورها بالتعب لتهيج كسها وقد حل الليل فعاد يتصل بها ليطمئن عنها فأخبرته أنها تشتاقه بشدة راح يشعلها في الهاتف: وأنا يا حبي وحشتيني كتييير جدا…عارفة اول ما اجي رايح اهجم عليك أمص كل حتة فيكي وأبوس كل سم في جسمك… اديك و رجليك وألحس سرتك، و أمزع عنك الاندر و اعض حبيبي اللي بين فخادك و امص العسل منه،…راحت نجوى تلك الفتاة الممحونة العاشقة للزب تغنج “آآآه حبيبي حرام عليك كدا..حبيبك راح ينفجر…راح خطيبها النياك الرومانسي يضحك ويقول: أنا عاوزك تولعي نار….عشان لما أجي تبسطني وأبسطك…

أخبرها أنه قد خرج من عمله وانه بالطريق. كانت نجوى تنتظره على فراشها وسوائلها لم تنفك تتصبب من كسها على أفخاذها من الداخل، شعرت به يدخل المنزل فبقيت في سريرها تتظاهر بالنوم، فتح باب غرفتها على مهل ظنا منه انها نائمة، لم يكن يرى شيئا بسبب الظلمة قالت: تعال حبيبي….اقترب من سريرها واخذها بين احضانه يقبل جسدها العاري الملتهب من الشهوة و الآهات تصعد منها لتهيجهها بقوة. تعلقت برقبته و ابتدأت نجوى تقبل شفتيه بشغف واشتياق، وتلعقهما و تمصصهما بين شفتيها لتنزل بعد ذلك تمصص ذقنه من ثم تلعق رقبته وقد طوقته بين ذراعيها كمن تخشى عليه من الهرب! أخذت نجوى الفتاة الممحونة العاشقة للزب و خطيبها النياك الرومانسي يتباوسان ويتضامان بقوة وهي تلعق كتفه و تمصصه وتدخل أنامل أصابعها بين خصلات شعره وتقربه منها اكثر بينما هي تشعر بقضيبه ينتفخ وحرارته تزداد! دفعها خطيبها على السرير و أخذ يقبلها ويهمس بحرارة: حبك يا قلبي انتي.. رياح أشبعك نيك الليلة…راحت نجوى تقبله بعنف كما يقبلها فدفعته لخلفية السرري و راحت ىتكب فوق زبه تتناوله بين يديه تفركه و تشتم رائحته وتقبله خفيفا، وابتدأت باللعق من أسفله و حتى رأسه، وخطيبها النياك الرومانسي يتلجلج صدره وأنفاس خطيبته الحارة على قضيبه بينما تلعقه وتقبله! راحت تمصمص رأس الزب كأنها قطعة حلوى شهية وخذت تنفث الهواء في أحليله تشعل رغبته فحملها وراح يبسطها فوق الفراش ليبدأ بتقبيل ركبتيها و يباعد بينهما رويدا رويدا، و يقبل الأفخاذ من الداخل ليجد السوائل وقد أغرقتهما فبدأ بلعقهما ليصل عند كسها المشتعل فيبدأ من التقبيل من حوله و من أسفله ونجوى تدفع بوسطها نحو فمه ليقبل كسها ولكنه يقبل خفيفا من ثم يتحول بالقبل لما حوله! كانت نجو تتعذب وتستحلي ذلك العذاب اللذيذ حتى دفعها نحو الحائط و باعد بين ركبتيها ثم هجم على كسها يباعد بين شفتيه بأصابعه و يقبله بنهم و يمصه و يلعقه بينما أصوات التمحن تخرج من نجوى وراحت تركبه فأمسكت بقضيبه ووضعته داخل كسها، وبدأت تصعد وتنزل عليه فراحت تصرخ وهي تتناك منه و تنيك نفسها ثم انحنت بجسدها نحو رأسه ووضعت حلمتيها على شفته ليقبلها و يبدأ بمصها ويضعهما بين سنانه يشد عليها وأصبحت تصرخ و تسرع بالصعود والنزول، من ثم شعرت بشهوتها وقد اقترب قدومها والانقباضات تتضرب، فحملها خطيبها و اخرج قضيبه من داخلها ثم جعلنهاعلى بطنها ونام على ظهرها وعاد لينيكها بعدة طعنات سريعة و عنيفة كانت كفيلة بأن تأتيها شهوتها و شهوته في نفس اللحظة.

اخ ينيك اختة ، الاخ ينيك اختة ، احلي سكس امهات ، نيك ام ، نيك عائلي

قصتي مع الجنس و العادة السرية و الرعشة

الكاتب ggggyy في يونيو 12th, 2018

حينما هزت جسمي الرعشة الجنسية الأولى كان عمري لم يتجاوز أربعة عشر عاما. كنت قد بلغت حينها وجاءتني الدورة الشهرية اليت لم أكن أعلم عنها شيئا. بالصدفة جاءتني رعشتي الأولى وما تبعها من رعشات جعلتني أكبر وأعشق النيك و من هنا بدأت قصتي مع الجنس و العادة السرية و الرعشة في حياتي حتى اﻵن و أنا شابة أحضر لشهادة الثانوية العامة وأحلم بالدخول إلى الجامعة حيث ممارسة الحب من أوسع أبوابه. فأنا غاية في الجمال، وأرتدي ملابس محتشمة للغاية، ومن رآني لا يستطيع أن يتصور أنني أواري تحت هذه الملابس بنت مولعة جنسيا، ولا يتخيل أن أحداً من محارمي قد شاهد وتذوق كل ذلك الجمال.

عندما كنت لا أزال صغيرة بعمر الحادية عشرة سنة لم يكن عندي أثداء أو كانت ولكنها صغيرة كالخوخة. كذلك كن كسي بدون شعر، ولم أبلغ بعد. كنت حينها أتشطف على قاعدة الحمام وكانت المياه مسلطة بشدة على كسي وتداعبه فكان يدغدغني شعور ر جميل لم أكن أعرف مصدره وعناه ولكنه كان. كان كسي حينها يرقص ويزغرد فظللت أمارس تلك اللعبة حتى جاءتني الرعشة الأولى تلك التي لا تنسى. نعم أي بنت لا تنسى أولى نشواتها الجنسية. منذ ذلك اليوم بدأت أمارس العادة السرية وأتلذذ بها، ولم أكن أعرف دور الزب فكنت بدون خبرة فكنت لا أداعب إلا كسي فكنت أبدأ فورا بزنبوري وأفركه حتى تسيل مياه شهوتي! غير أني اﻵن أصبحت وأنا ابنة الثامنة عشرة خبيرة بأنحاء جسدي وأعرف كيف أدلعه وأمتعه. اليوم أعرف أن على الفتاة أن تبدأ بالأثداء والحلمات وخاصة اليسرى فتفرك وترضعها أن قدرت. نعم فقد أصبحت الآن أعرف كيف أدغدغ جسمي وأمتعه بقوة. يبدأ ذلك بالخيال فأتخيل بين أحضان فارس الأحلام، وأنا في أحلى حلة، فيدخل ليرى كل هذا الجمال الغير متوقع، ثياب ناعمة حريرية شفافة، وشعر حريري وجسم بض مقسم مخصر ناعم. حينها يأخذني بالحضن هذا الحضن الدافىء، الذي كنت أنتظره، ليبدأ الدم يتدفق في عروقي، و الحلمات تقف متوردات منتفخات يبغين الفرك و الدعك و المص و الرضع. حبيبي ييأخذ في فركها وأنا أتنهد فرك، بس يااااااااااااااااه، لو أستطيع فرك الاثنتين مع بعضهم بنفس الوقت!

سكس ليلة الدخلةسكس امهات مترجمسكس مايا خليفةسكس مع بنتةعرب نارسكس نارنيك اخ واختة   - نيك بنات شراميطمترجم نيك الام

حينها كنت أسخن بقوة وأهيج فينادني زنبوري أن وافيني دلعيني، و يا عيني على الدلع! يبزغ ذلك الزنبور الصغير بين الشفتين ويتدغدغ فيهم، يااااااااااااااااااااه، خمس دقائق دعك، وتحلق أحاسيس فوق السحاب ثم لحظات وأنا أتلوى حتى تأتيني الرعشة الرهيبة وأبدأ بالصراخ. بعدها أحس بالتعب والنعاس فأحضن ووسادتي أو دبدوبي ذلك الصغير بين زراعي فاخله رجل وأنام أستلقي وقد تخدرت أطرافي وانحلت قواي! كان ذلك أسلوبا! واحداً أما ثانيهما أني كنت أدخل الحمام العصرية حين يخلد أبي وأمي وأخي وأختي إلى النوم بالقيلولة فكنت ألعب في نفسي. ذات مرة كنت لابسة بلوزة بيضاء فضفاضة وبنطلون شورت استرتش، وتحته كلسون وستيان زهرية اللون دخلت غرفتي لأدير فيلم سكس و يا عيني على الفيلم! كذلك كنت احياناً أتذكر كس ماما إذ أني كنت احياناً أدخل معها الحمام وأساعدها بدعك ظهرها وتنساب يدي أحيانا إلى طيزها وكسها. كان كسها منتوف لامعاً ناصعاً ليس عليه شعرة! كنت أضحك عندما أراها تحلق كسها بماكينة الجيليت الخاصة بذقن بابا! كنت أقارنها بي بكسي الذي كان أشبه بالغابة من كثرة الشعر! أحياناً كنت وماما ننظر إلى أكساسنا فنقارن بنهما. كانت ماما معجبة بكسي، ومنذ صغري كانت هي وخالتي ينظرن إليه بتعجب.. يومها انزلقت يدي داخل كس ماما ولاحظت كم هو كبير وواسع كس ماما، فسألتها عن السبب فقالت وهي تضحك :من كتر النيك… عندها عرفت كم هو سعيد زب بابا وكم شبع من هذا الكس، والآن جاء دوري! عندما دخلت الحمام مرة تذكرت زب بابا وشاهدته يبول به وهو واقف، وقد كنت في الرابعة من عمري . حتى اللحظة هذا المنظر لا يفارق مخيلتي! الآن أعرف كم حفر هذا الزب الكبير في كس ماما! كذلك كنت أشاهد أطراف أكساس بعضنا أنا وأختي أحيانا فأختي التي تكبرني بثلاثة أعوام يوم عرسها جلست أنا وهي وساعدتها في نتف كسها، ونتفت كسي أيضا، فكنا ننظر إلى أكساس بعضنا بلهفة واعترفت هي لي بأن كسي مميز، فتهيجت ولم أنم ليلتها إلا بعد أن فركت كسي ومارست العادة السرية ، وأنا أتخيل زب زوجها يفري هذا الكس المنتوف، ظللت أدعكه حتى جاءتني رعشة قوية وكان هكذا قصتي مع الجنس و العادة السرية و الرعشة تأتي في مناسبات عديدة او أصطنعها أنا. ذات مرة تمددت في مقعدي في الفصل في وقت الفسحة مثل ما طلبت مني صديقتي في المدرسة فبدأت ببزازي، رفعت البلوزة إلى فوق وفركتهما بكلتا يديها من فوق الستيان الخفيف التي كانت بدون بطانة! توقفت حلماتي واهتاجت وأصبح لونها ورديا وأصبحتا مثل زب الطفل الصغير المنتصب فراحت بيدها كذلك تفرك كسي حتى أتتني رعشتي.

 

حبيبي خطيبي يفقدني عذريتي ويجعلني امرأة

الكاتب ggggyy في يونيو 12th, 2018

لم أتخيل ان مجرد لقاء يفقدني بكارتي. لم أتصور أن حبيبي خطيبي يفقدني عذريتي ويجعلني امرأة في لقاء اشتقت إليه بشدة دون أن أحسب حساب ذلك اللقاء المحذور. كنا نعشق بعضا من زمن عن طريق الأنترنت وقرر التقدم لخطبتي فخطبني رغم ظروفه الصعبة يومها. فهو كما قال لن يتركني ليخطفني غيره فانا معشوقته فانا فتاة متوسطة الطول حوالي 170 سم ذات جسم ممتلىء قليلا، غض ابيض و أنثوي يشع بالرغبة الدفينة التي لم يحسس بها سوى حبيبي.

التقينا في كافيه فشربنا و تناولنا طعام خفيف ثم راح يمشي بي حيث مكان غير مطروق أو بالكاد يطرقه الناس. كان عند شركة مهجورة حواليها سور كبير. كان الليل قد تغوط بنا حيث دقت علينا الحادية عشر والنصف وخلى الشارع من الناس. أخذ شفتي بين شفتاه ليمصهم مصا خفيفاً فابتسمت ولم أدفعه. الحقيقة أني كنت أريد المزيد

كان في يدنا علبتين آيس كريم تناولناهما هو يطعمني و أنا أطعمه في جو رومانسي رهيب. عدنا لنتمشى و الصمت غالب على الشارع ، اكتفينا بالمشي و سماع أصوات الليل حتى وصلنا لممر ضيق و مظلم. دق قلبي وعلمت سبب اختياره ذلك المكان لكني تركته وتركت له نفسي. راح بجسده يضغط على جسمي الذي ارتكز على الحائط. وراح يلعق شفتي تاره و يقبلهما تارة أخرى فكان يعمل على إطفاء شهوه متأججه بين عاشقين، وبينما هو مستمر بالتقبيل وانا ذائبة في عالم آخر نزل بشفتيه على رقبتي ليشبعها من قبلاته الحارة و لسانه الهائج، وتنتقل يده في حركة سريعة لتستقر بين فخداي و يبدأ بالفرك الناعم واللمس وأنا أتأوه آآآآه حبيبي. راح حبيبي يفرك بكسي وأنا ذائبة وهو يهمس: حلو كدا..مبسوطة كدا…راح يسرع وتيرة الفرك وأنا أستزيده و همس في اذني وهو يقبلها : سيبيلي نفسك خالص…شعرت بزبه ينتفخ ويزداد حجمه و يتصلب فاستثارني بقوة فمددت يدي حتى ألاطفه من خارج البنطال، وأخذت بالتحسيس و الفرك الخفيف ثم أخرجته من مكمنه فاحتضنت زبه بين يدي و بدأت بتمليسه وأنا في حالة من عدم التصديق، اقتربت لأقبل فمه و انا اهمس بغنج و دلع “يييي كبيييير كتيير!..لم أتصور أن حبيبي خطيبي يفقدني عذريتي ويجعلني امرأة في ذلك اللقاء أبداً! اهتاجت أنفاسه واسرعت وتخلصت من لباسي الداخلي سريعاً ، فكنت ارتدي جيبة لاعلى الركبة بقليل، واللباس الداخلي مختصر! راح حبيبي خطيبي يرفع احد فخذي هامسا بصوت شهواني: لازم اكله قبل ما اريحه عاوز ادووق العسل النازل منه…

راح حبيبي خطيبي يأكل شفتي كسي و يقبله كأنه يقبل شفتي فيلحس و يمصمص ولسانه يتحرك بفن على معالم كسي بشكل يجعل مزيد من السوائل تتدفق منه، فينتقل من التقبيل للشفتين الخارجيتين، لشد الشفتين الداخليتين و مصهما، ليصل الى مص جميع فتحاته، وتقبيله بحب و شبق لا يكون الا من حبيب لحبيبته، وانا اهمس و اذوب: أكتر ..كماااان حبيبي.. راح أموت يا قلبي راح أموت.. آآآآآه مش قادرة…صعد لأعلى، و أخذت بتقبيل فمه بجنون، أمسكت برأسه بين يدي و بدأت ب أمص لسانه، فقام بوضع رأس زبه بين شفتي كسي من ثم تمريره بينهما وأنا أهمهم أثناء تقبيله وراح حبيبي خطيبي يفقدني عذريتي ويجعلني امرأة فأدخله مسرعا، شعرت بوخزة من الألم ونزول سائل حار، فعلمت بأن دم البكارة قد سال مني!! ساعتها شعرت بأنه قد تم الأمر وانتهى، واني أصبحت ملك يديه للأبد واني امرأته لا محالة!! الحقيقة أني طالما كنت ارتعد من ذكر ليلة الدخلة في صغري وحتى فضي ولكن أما وقد تم الأمر فقد زاد شعور اطمئناني! كذلك شعرت بأن حبيبي خطيبي قد تلمكته بدم بكارتي و تملكني فانا له وهو لي فتركت نفسي استمتع بهذه اللحظات و اشعر بها تماما. كان حبيبي خطيبي رائعا للغاية في أدخاله و أخراجه، وكانت تأوهاتي تخرج من قلبي لتذيب قلبه:”آآآآآه حبيبي كمان.. ااااه …تهالكت قدماي فراح حبيبي يبسطني فوق الأرض فافترشتها! نعم افترشت الأرض في تلك اللحظات المجنونة الفارقة فكانت كانت لحظات انفصال عن الواقع ومحاولة الوصول للمتعة القصوى بأي ثمن! تمددت على الارض و شعرت من حركات حبيبي خطيبي وكأنه لم يكن يرغب بنومي على ارض مثل تلك ألا أن الوضع قد حكم فهمس:حبيبتي افتحى لي رجليكي…تحرجت منه إلا أنه عاد يقول ويثيرني: يلا أفتحي عاوز أحطه تاني…عاوز أنيكك…فتحت وهو فتحني زيادة وراح يدخل زبه كاملا!! شهقت شهقة عالية فكان لدخوله كاملا واستقراره بالداخل طعما مختلفا، فأحسست حينها بأن جدران كسي الداخلية تتقبض فوقه و ابتدأت عملية الإدخال و الإخراج والنيك كما لم اجرب من قبل!! كانت متعة خيالية!كان غنجي وتأوهاتي يغذي متعته فيما يصنعه، امتلأنا بالعرق من اثر التعب، ثم أخرجه بسرعة فعلمت أن سائله المنوي سيخرج فراح يضع زبه فوق وجهي لأمصصه كما طلب مني ففعلت فذقته و كان طعمه مالح قليلا إلا أني ابتلعته و لم اتركه يذهب سدى ليرفعني من يدي ليعيدني إلى بيتي.

سكس عائليفيلم سكسمقاطع سكسنيك اغتصابنيك اخواتسكس امهاتافلام نيك مترجمسكس مترجم عائلينيك امهات

سكس محارم زوجة أبي المثيرة تهيج على جسمي وتجعلني اصبح عشيقتها

الكاتب ggggyy في يونيو 10th, 2018
في احد الليالي التي جائت الى غرفتي ويه ترتجف و تقول لي انها تخاف من صوت الرعد الذي كان في الحقيقة جد مرتفع و بسبب عدم وجود بابا لم تكن تريد ان تبقى في غرفتها لوحدها فأعطيتها مسافة في سرير و استلقت بجانبي بسرعة و مع سماع صوت رعد عانقت لي جسدي حيث لفت دراعيها حول صدري و لما مر الرعد صارت كل يد من يدها تمسك بنهد من نهودي و قالت بصوت كأنها تلهث اوه انا احسدك على هذه النهودي الكبيرة ف في وقتي لما كنت في سنك لم اكن بهذا الحجم يبدون ان الشباب يحبونك في مدرستك و انا فقدت القدرة على الكلام لما صارت تحرك اصابعها على حلماتي من فوق قميصي و بسبب عدم ارتادئي حمالات كان الاحساس جنسي و جعل المكان الذي بين فخذاي ينبض ، (قصص سكس , سكس محارم , سكس امهات , قصص سكس نيك امهات , نيك زوجة ابى)

و حاولت ان اخرج نفسي من هذا الاحراج لففت نفسي حتى ابعدت يديها من على نهودي و لاكن فعل هذا جعل وجوهنا تلتقي امام بعض و صارت تمرر يدها على شعري و هي تنظر لي و تقول ما رأيك فقط مرة واحدة و في الغد لن نتكلم على هذا الموضوع و سنلومه على النوم و الرعد و التقت شفتينا في قبلة خفيفة ففتحت لها شفتاي و تركتها تخترق فمي بلسانها حيث لما التقيا تذكرت مدى حبي للفتيات مثلي و اني حقا سحاقية لان فيديوها البورنو التي كنت اشاهدها في فوق فراغي كانت كل سحاقية و كلها تحتوي على لحس كس جامد جدا صرت عندها عنقهما و اعضه و امصه حتى وصلت الى شفايفها قبلتها بخفة و ابتعدة لم تستطع الاستحمال واخرجت لسانه امسكته بشفايفي و بدأت ارضعه ختى دخلنا في قبلة ساخنة جذا عضتني من شفيايفي ة هذا جعلني اتجنن نزلت و امسكت بثدييها و بدأت ادعكهما و اقرص الحلمات و العب بهما ثم ادلخت الحلمات الى فمي اممممممم بدات ارضع و الحس و امص كأنني جائعة انزلت يدها و امسكت بكسي الذي كان مبلل و احساسي لحمي الوردي قد صار ينبض و ما ان شعرت باصابعها تمر على شفرتيها صرت احرك جسدي حتى صارت تدعكني بيدها بسرعة جعلني طلك اغنج مذذتني امامي و رفعت رجلاي الى كتفها و بدأت تمص و تلحس ماء كسي اااااه ادخلت اصبعين و بدأت تينكني بهما بسرعة و قوة ااااه و تلحس شفايف كسي في نفس الوقت و ما ان انتهت من التهام كسي مددتها امامي على بطنها امسكت بطيزها الكبير كنت احب ان انيكها منه بدأت ادعكه بيدي امم كم كان يشهي فارقت طيزها بيدي حتى رأيت ثقبتها قبلتها و ادخلت لساني حتى بللتها تم ادخلت اصابعي و بدأت انيكها بسرعة و عنف كلما صرخت من اللذة نيكتها اكثر و اكثرتمددت على ظهرها جلست فوقها ووضعت كسي على كسها و بدأت ادعكه و احسست كأن عندي زب انكيها به ااااه اااااه كان الماء يخرج من كسنا بشكل جنوني بعد مدة طويلة اردت ان اشعر بماءها بفمي امسكت بشفايف كسها بفمي و بدات امص و الحس الماء اممم كان طعمه كالعسل صعدت الى ثدييها و بدات ارضعهما مرة اخرى كان كبيران وناعمين اممم جربنا بذلك اليوم جميع الوضعيات الساخنة فوق الكنبة حتى اصبحت اجسامنا ترتعش من اللذة و النشوة امسكت كل واحدة بثدييها و بدأنا ندهكهما مع بعض اممم كان شعورا رائعا و لباقي الليلة قضيناه كل واحدة تعانق جسد الاخرى العاري و حتى انها مع الرابعة صباح ايقضتني على احساس فمها بين فخذاي تلحس لي كسي و كان الصور جد مسموع كنت اظن اني احلم فلم اوقفها و لاكن لما استيقظت لم يكن كأن شيء لم يحدق بل كانت لا تزال نائمة عارية بجانبي و ماسكة بنهودي و ظننت اننها سنمثل كأن شيئا لم يحصل لاكنها لما استيقظت و هي مسرورة و في مزاج جيد اخبرتني انها بعد ان تذوقت مذاق مني اصبحت تريد اكثر الان و وعدتني اذا بقيت اعطيها ما تريد كل ما جائت لعندي ستبقي هذا السر لباقي حياتها و بدون ان اعي صرت عشيقة زوجة بابا و صارت هي تخون بابا مع ابنته و بسبب قضاء بابا الكثير من الليالي خارج المنزل صرت انا و زوجة بابا مثل المتزوجين نقضي روتيننا اليوم مع بعض و نسرق بعض القبلات ثم في الليل تأتي الى غرفتي و تنام في سرير بعد ان ننيك بعض ب طريقة سحاقية .(قصص سكس , سكس محارم , سكس امهات , قصص سكس نيك امهات , نيك زوجة ابى) للمزيد زورو موقعا سكس محارم

حكاية نيك محارم اخوات كيف اصبحت عبدا لشهوات اختي و صديقتها

الكاتب ggggyy في يونيو 9th, 2018

اسمي سمير اعيش انا و ابي لوحدنا بعد وفاة امي .. وكان ابي قد تزوج امي بعد ان طلق زوجته الاولى وكان له منها فتاة اسمها هناء
وبعد وفاة امها جاءت وسكنت عندنا ثم توفي والدنا
واصبحنا لوحدنا .. عمري 21 عاماً واختي هناء 25 عاما كنت احبها جدا ً وهو امر طبيعي فهي اختي .. ولكن بعد دخولي عالم
، النت ومواقع السكس الرائعة وقرائتي لقصص المحارم
تحول هذا الحب الى عشق … عشق الحبيب لحبيبته حتى وصلت حالتي لدرجة ان اضع صورتها امامي واتخيلها عارية وابدأ
بحلب زبي عليها واصبحت متولهاً بها .. لا ارفض لها طلبا
وصرت ادخل الى الحمام بعد خروجها منه وانقض الى كلسونها وابدأ بشمه ومصه … لقد كنت ارى فيها الهاًمن الهة السكس ..
فهي جميلة .. بزازها كانهما الشمس والقمر وطيززها اية
من ايات الجمال …. المهم .. يوم من الايام عدت من الخارج فوجدت اختي الجميلة تستحم انتظرت حتى خرجت ودخلت غرفتها
حتى اسسرعت الى الحمام وبدات بشم كلسونها اريد ان
اكله من شدة حبي له وفجاة دخلت اختي الحمام ووجدتني على هذه الحالة وذهلت مما رات ولم ادري بنفسي الا وانا راكع عند
قدميها وقلت لها : ارجوك سامحيني .. انني احبك واعشقك حد
الجنون .. لقد اصبحت هائماً بك ، لا استطيع ان ابعدك عن خيالي حتى انني صرت اعبد صورتك واتلمس حذائك واقبله . لقد
ااصبحت عبدا ً لكلسوننك ولسوتيانك … ارجوك لا تبعديني
نك يا ختي .. نظرت الي اختي وقالت لي : حسناًاذا كنت تريد ذلك فمنذ سوف تكون عبدا ً لي وتنفذ ما امرك به فقلت لها سوف
اكون عبدا ً عند قدميك وامرك مطاع .. فقالت : اتبعني
حتى ارى مدى استجابك لاوامري ولكن عليك ان تمشي ورائي كالكلب .. ثم مشت وانا احبو على قدمي حتى وصلت الى غرفتها
وجلست ومدت قدميها وقالت لي : قبلهما ايها العبد الحقير
واسرعت اقبلهما وامصهما وانا في قمة الشهوة اللذة ثم قالت لي : هيا ايها الحقير اذهب الى ونظف المرحاض لانني سوف ادخل
اليه الان ، فذهبت مسسرعاً وقمت بتنظيفه ثم دخلت اليه
وبعد خروجها امرتني ان انظفه مرة اخرى وامرتني ان يكون نظيفاً دائما ثم نادتني وهي جالسة على الكنبة وقد كشفت عن اجمل
افلام بورنوسكس امهاتمشاهدة سكس اجنبيسكس جديدسكس محارم اخواتفيديو نيك امهاتسكس مترجم عربيسكس بناتفيديو نيكافلام سكسسكس مايا خليفة
ساقين رايتهما في حياتي وقفت مذهولاً ولكن صراخ
سيدتي والهتي وهي تنادي علي جعلني استفيق من ذهولي وركضت اليها وركعت عند قدميها وقالت لي : سوف اعطيك شرف
تقبيل ساقاي الجميلتين وااذا احسنت في طاعة اوامري سوف
امنحك شرف تقبيل فخذاي واذا اثبت جدارة كبيرة سوف تقبل كسي الاحمر وهذا الشرف لا اعطيه سوى للذين اباركهم ببركاتي
فقلت لها سوف اكون عند حسن ظن مولاتي سوف اكون
خادما مطيعاً .. فقالت لي حسناً ايها العاهر الشرموط سوف نرى … وفي باليوم التالي اتصلت بصديقتها وطلبت ان تاتي ..
حضرت رفيقتها وطلبت ان افتح الباب وانا عريان فقلت لها
وكيف ذلك .. فصفعتني على خدي وقالت لي : ايها المنيوك .. تريد ان تعصي اوامري ، لن اسسمح لك بتقبيل كسي .. فقلت لها
ارجوك ان هذا هو مناي ارجوك سامحيني ولن اكرر ذلك
مرة اخرى فقالت لي حسناً سوف اسامحك ههذه المرة ، وذهبت وفتحت الباب وكانت صديقتها جميلة مثلها فقالت لي : هل انتت
العبد قلت لها نعم ، فمدت قدميها وقالت : قبلهما فقبلتهما ثم
رفستني بقدميها وقالت اتبعني ومشيت وراءها احبو كالكلب وجلست بجانب هناء على الكنبة فقالت لي سيدتي هناء : ان سميرة
ً سيدتك ايضاً وعليك ان تنفذ كل ما تقوله فقلت لها سمعا
وطاعة يا مولاتي .. فقالت سميرة : اريد ان ابول ، اذهب واحضر وعاء فركضت مسرعاً واحضرته لها وقالت لي : ضع راسك
في الوعاء فوضعته وبدات تبول واذا بسيل من الشخاخ
ينزل علي وفضحكت سميرة وهناء وقالت هناء انت ولد مطيع لذلك سوف امنحك شرف تقبيل ولحس كسي واذا اعجبني سوف
ادعك تلحس كس سميرة وفرحت كثيرا ً .. قالت : تعال اركع
امامي حتى ترى اجمل ما خلق من اكساس النساء .. تعال وقبل سيدك الذي لن تجد له مثيل .. تعال وانظر اية الجمال .. ثم رفعت
عن ساقيها الرائعتين ورايت كسها الوردي الرائع هجمت
عليه بلا وعي وبدات اقبله والحسه وانا لا اصدق عيني وبدات سيدتي ومولاتي وقديستي الحبيبة تتاوه وتقول لي الحس كمان يا
شرموط .. رح نيك امك يا اخو الشرموطة اذا ما لحست
منيح .. كمان يا ابن القحبة يا عرصة .. وازدادت شهوتي ولذتي وانا اسمع مثل هذه الكلمات الممثيرة وبعد انن انتهيت قالت :
اركع عند قدمي مولاتك سميرة وسوف تمنحك شرف تقبيل
كسها .. هيا ايها الكلب العاهر وركضت الى سيدتي سميرة وركعت عند قدميها ووضعت قدمها على راسي وقالت يا ابن العاهرة
.. سوف تلحس كسي الان وسوف نرى من اطيب كس ذقته
هيا اقحب وانقضيت على كسها الرائع لعقاً ولحساً حتى ووصلت حبيبتي سميرة الى شهوتها وشربت اطيب عسل في حياتي
فقالت لي هل استمتعت ايها الحقير بعسلي فقلت لها : انه
اطيب عسل اذقه في حياتي فقالت : نم على ظهرك فنمت ووضعت طيزها على وجهي وقالت : الان سوف اجعلك تشم اطيب
رائحة في حياتك .. انها رائحة طيزي المقدسة التي لا يشمها
الا من ارضى عنه .. واطلقت ريحها الطيبة الرائعة الشهية وبدات بتقبيل طيزها ثم قالت لي : ما رايك بهذه الرائحة .. فقلت لها :
انها رائحة لا تستطيع باريس ان تنتج مثلها فضحكت
سميرة وهناء وقالت لي سميرة تكريماً لك سوف اطلب من هناء ان تمنحك شرف نيكها غدا ً وكم كانت فرحتي كبيرة .. وفي
المساء نمت بعد ان قبلت قدمي هناء وسميرة وكسهما وانا عل
…….. موعد مع كس هناء الرائع

اخيرا قذف في كس اخته المطلقه

الكاتب ggggyy في يونيو 9th, 2018
بدأت حياتي الجنسية بعمر متأخر، صحيح أني كنت

أمارس العادة السرية منذ أن أحسست بلذة المداعبة لزبري،

ولكن كمعرفة بالعمل الجنسي وبالحياة الجنسية وبممارسة

الجنس، فقد كان ذلك يستلزم مرور وقت طويل من

عمري، بسبب من تدليعي الزائد عن الحدّ في المنزل وعدم

قدرتي على التكيّف مع أحد من الأصحاب حتى يمكن

اعتباري بأني كنت أعيش وحيداً بكل معنى الكلمة.
و كتانت اسرتنا متكون من انا و امي 56 سنة و اختى 41

سنة مطلقة منذ 5 سنين و في يوم جاءت عائلة و سكنت

جنب بيتنا كانت مكونة من بنت 25 سنة و ام 48 سنة و

ولد 12 سنة و ابوهم متوفي و كانت بنت و ام كثيرا يجون

الى بيتنا و انا كنت لا افكر في جنس معهم بس كانت امهم

حلوة كثيرا و بنتها اجمل من امها في احد ليالي رجعت

الى بيت ساعة 10 باليل و عندما دخلت بيت شفت اختى

مع ام جيراننا كان يبوسوا بعض و كنت اسمع اهاتم و

كانت امي في بيت اخوها و عندما دخلت سمعت أصوات

قهقهة نسائية تنمّ عن فجور واضح يصدر من الصالة،

عندما تقدمت بخفة وصمت الى حيث مصدر الصوت،

فيلم نيك امهاتسكس مايا خليفة - افلام نيكسكس امريكينيك بنتالاخ ينيك اختةاجمل نيك - كلام سكستحميل سكس عربيعرب نار
تفاجأت با اختى وقد فسخت أفخاذها أمام جارتنا التي كانت

منحنية على ركبتيها أمام كس اختى وقد رفعت جلبابها عن

طيزها الظاهرة بكل وضوح أمامي وتحمل بيدها شيئا يشبه

القضيب الذكري تدخله في كس أختى وتخرجه بينما النشوة

والهيجان واضحان على وجه أختى التي تقول لها بفجور

وبصيغة الأمر: أدخلي هذا الزبر بكسي ايتها الشرموطة،

كسي يريد علكه، لاتعذبيني أكثر من ذلك. بينما جارتنا

تقول لها: ديه بعدك يا قحبة، مش حتنزلي قبل ما تاكليلي

كسي ببقك، انا كسي عاوز يتناك ببقك! فتقوم أختى عن

الكنبة وترمي جارتنا أرضاً وتركب فوقها لتعطيها كسها

على وجهها، بينما كانت أختى بدأت تأكل كس جارتنا بنهم

واضح.
وقد كان المنظر بالنسبة لي مثيراً جداً خاصة عندما كانت

طيز أختى موجهة باتجاهي وأرى بكل وضوح كيف

جارتنا تمرر لسانها بين شفايف كس أختى ثم تدخله الى

داخل كسها بينما تفرك لها بظرها باصبعها، وأختى تضيع

بين الإستمرار بلحس كس جارتنا وبين إصدار التأوهات

تعبيراً عن انتشائها بما يفعله لسان جارتنا بكسها. في تلك

الأثناء كنت أنا أمرّج زبري وأدعك به بعنف وقبل أن

تنتشي أي من هاتين الشرموطتين، اختى وجارتها، بدأ

زبري بقذف الحمم و ماقدرت استحمل عندما شافونى

خافوا جدا و قالت اختى ارجوك لا تفضحنى لا تقول الى

امي ارجوك و بدائوا يتوسلون لي و اختى تبكى و قلت لهم

لازم افضحكم جيراننا قالت ارجوك احنا محرومين منذ

سنين و احنا مثل كل ستات عندنا شهوة لا نقدر نعملها مع

احد حتى لا نفضح امام ناس قلت اوكى بس عندى شرط

قالت امر شروطك اوامر قلت تعالى انتى الى غرفتى اريد

تكلم معك و نتفق قالت امرك حبيبى جاءت وراي الى

غرفة غلقت باب قلت اريد انيكك قالت بس هذا انت تامر

انا ايظا اريد تنيكنى و قلت بعدين لازم انيك اختى قالت

بس هي اختك كيف تنيكها قلت لازم تخليها توافق و قالت

امرك بس ارجوك ريحنى اولا اريد امص زبرك و طلعت

زبر مصها بشكل جنونى كانت هايجة و من زمان ما

شافت زبر قالت **** زبرك حار اتمنى ان تنيكنى كل يوم

قلت اريد انيك بنتك ايظا قالت اوكى لانى اعرف بنتى

ينيكوها كثير من اولاد سوف اخليك تنيكها امامي لانى

ظبطها 3 مرات مع اخوها كان ينيكها اعرف بنتى

شرموطة و بتموت في الزبر و مصت زبرى و انا

اصبحت هايج و مصها بشكل جنونى و قلت اريد انيكك

من طيزك قالت ارجوك طفى نار كسى اولا و خلى زبك

في كسى نيك كسى بزبك حلو و نكتها مرتين و قلت اريد

انيكك من طيزك قالت افتح طيزى طيزى تحت امرك انا

زوجتك من الان افعل بى ما تشاء و نكتها من طيزها

كانت اول مرة تنيك بالطيز كانت طيزها ضيق جدا و قالت

سوف اخليك تنيك بنتى شرموطة قالت انا و بنتى تحت

امرك في اي وقت تريد تنيكنا ارجوك لا تبخل بزبك علينا

نكيكنا كل يوم و نكتها اكثر من مرة و طلعت عند اختى و

تكلمت مع اختى و في ليل ذهبت الى صالة كنت انا و

اختى فقط موجودين فيها و تكلمنا و حسيت انها هاجت لان

شافت زبى رفعت على بيجامة قالت جارتنا قالت لي شىء

انا ما صدقتها قالت صدق انى اريد انيكك لانكى شرموطة

اريد انيكك هذا اليلة و قالت موافقة بس يكون سر بيننا قلت

اوكى موافقة و نهضت على كنبة وسحبتني بيدي الى

غرفتي وارتمت على السرير عارية
تماماً وقد فشخت أفخاذها وهي تقول لي: تعالى بص،

شوف كسي! العب بيه
بصوابعك! ما تكنش كسلان يا اخى انا كسي بيناديك!
لا أعرف كيف ارتميت بين أفخاذ أختي، وكنت أسعى الى

مداراة نفسي عن عيونها بين أفخاذها، فقد كدت على وشك

الوقوع في نوبة من البكاء،من شدة فرحة ولكن ملامسة

وجهي لكس أختي الملتهب ساعدني على تجاوز الحالة التي

انا فيها،
ورحت ألحس لها كسها بعنف وهمجية وهي تصرخ تحتي:

حرام عليك يا خويا، انت بتقطع كسي ببقك، انا مش

حملك، نيكني بشويش، أيوة ديه كسي بيتقطع بلسانك. وقد

كان لوقع هذه الكلمات على أذني أني تشجعت أكثر على

متابعة ما أقوم به من عض ومص ورضاعة وبعبصة

بشكل عشوائي، فأنا مازلت أذكر تماماً كيف التهمت لها

كسها وأكلته ما كنت اصدق هذا كس الى الحسها كس

أختي الهايجة والتي تستنجد بي لأطفئ نار الشهوة في

كسها. وبينما أنا على هذه الحال لا ألتفت الى التماسها

بتخفيف إيقاع اللحس والعض والبعبصة، شعرت بقضيبي

وقد اتخذ شكلاً متصلّباً وراح يضرب بجانب السرير حيث

أني كنت لا أزال راكعاً على الأرض جنب السرير

وأفخاذها على أكتافي وسيقانها متدلية وراء ظهري وأنا

أقوم بما أوكلته لي أختي من مهام بكل همّة ونشاط دون

أي تغيير بالمواقع سوى في زيادة الإيقاع، متفاجئاً بكمية

السيول المنسابة من كسها ومن فمي فأصبح وجهي بكامله

مبللاً
بهذه السيول اللزجة إضافة للبلل على كسها وباطن فخذيها.

وفجأة تتغير نبرة كلمات أختي الفاجرة لتتحول الى فحيحٍ

وتأوّهات عميقة مترافقة مع شتائم وكلمات بذيئة ومن ثم

تنتفض تحت لساني انتفاضات متتالية رهيبة أحسست وكأن

كسها يعاقبني ويصفعني بقوة على فمي، وأحسست ان

شفتي تورّمتا من ضربات كسها عليها، وهي تقول: انا

خلصت، انا نزلت، سيبني ارجوك.
حقيقة لم أكن أدري ما الذي جرى عندما عمدت أختي الى

إبعاد رأسي من بين أفخاذها بعصبية ثم سحبتني باتجاه

شفتيها حيث راحت تقبّل شفاهي وتقول لي: يا خبر! هوّ

انت متعوّم بمية كسي؟ هاتلي بقك أشوف طعمها ازاي!

وكنت حينئذٍ قد ركبت فوقها ورحت أرتشف شفاهها بقوة

وعنف بينما كان زبري المنتصب الى أقصاه يضرب بأسفل

بطنها، فقلبتني على ظهري ونامت فوقي تمرّغ وجهها

على صدري بينما تداعب زبري بيديها، وحين أيقنت أنه

بات منتصباً وعلى أهبة الإستعداد لاختراق كسها، أوقفته

بيديها وجلست عليه تمرّغه على شفايف كسها وبظرها

وتفركه قليلاً على باب كسها ثم تخرجه لتعيده بين الشفايف

وتمرّغه
على البظر بينما تصدر تأوّهات ويظهر الدم محتقناً على

وجهها، وأنا تحتها أتلذذ بكل حركاتها واستمتع بما تصدره

من أصوات، إلى أن وجّهته على باب كسها وراحت تنزل

عليه شيئاً فشيئاً حتى ابتلعه كسها بالكامل مع آهٍ عميقة

وقوية خرجت من أعماقها وهي تقول: حبيبي يازبر أخويا،

خش جوّا كسي!!! وقبل أن تأتي بأي حركة، وما أن

ابتدأت بالكلام لتحذرني من عدم القذف بداخلها كان زبري

يتفجّر داخل كسها ويقذف حممه الملتهبة في جوفها، فكيف

له أن ينتظر تعليماتها بتأخير القذف وها هو يدخل الى

جوف كس ملتهب لأول مرة في حياته؟ وكس من؟ كس

أختي التي تكبرني بخمس سنوات والتي كانت تشرف على

تحميمي وتنظيف زبري وطيزي حتى عندما كنت قد بلغت

الثامنة عشرة من عمري. صحيح أني لم أكن أفكر بالأمر

يومها ابداً، ولكني بتّ الآن على يقين من أن أختي كانت

تفكر بالأمر جنسياً وكانت تتهيأ لها حاجات وحاجات بينما

كنت أخلع ملابسي أمامها بلا أي خجل أو وجل
وأدخل الحمام لأستحم أمامها وتأتي لتدعك جسمي بما في

ذلك زبري وطيزي. فقد بدأت الآن أعطي معنى لكل

الحركات والنظرات والمداعبات التي كانت تحصل في

الحمام في تلك الايام. ما أن شعرت أختي بأن المني يتدفق

من زبري في أحشائها، أيقنت بأن السيف سبق العذل،

وراحت تستمتع بتدفقه وتواصل تحريك طيزها على

حوضي وعصر زبري بعضلات كسها حتى لم تدعه

يخرج من جوفها إلاّ وكانت قد اعتصرته لآخر نقطة مني

فيه. وحين قامت عنه كان قد ارتخى كلياً وهي تقول: أيه

الشلاّل اللي
فضيتو فيّ؟ دانا بحياتي مش حاسة انو ممكن زبر ينزل

بالكمية ديه من اللبن بكس واحدة!! فقلت لها دي أكبر كمية

لبن يقذفها زبي لأن كسك كان حامي وممتع جدا يا اختي

الحبيبة، بس أنا آسف يا حبيبتي لأني ما قدرت أسيطر على

نفسي وقذفت داخل أحشائك وكان أحلى قذف بعمله في

حياتي وبعد هذا الذي حصل بيننا أصبحت أنيك أختي كأنها

زوجتي وهي بترحب بزبي كأني جوزها وهكذا نكت اختى

وكانت أحلى نيكة في حياتي كلها…ـ

أخي يتحرش بي في الطبخ و شهوة كسي تسيل فوق أصابعه

الكاتب ggggyy في يونيو 8th, 2018

خلال ذلك سرت في بدني رعدة باردة من خلفي فألقيت بعيني من فوق كتفي فشهقت عميقاً. أحسست بالبرودة تغلف فخذي الأيمن فنظرت أسفلي و قوست ظهري مصدومة لاستشعر بدنه يضغط في جسدي من الخلف لأجده يقول: عاوزة حاجة تنعوشك من الحر اللي أنتي فيه دا؟ أسندت رأسي فوق كتفه وهو يمشي بالزجاجة المثلجة على بطني والماء يتسرب منها أسفل شورتي ليصع بها فوق البودي فيتسرب بين بزازي وهو يضعها فوق شفتي! حاولت أن ألتقطها لأشرب فراح يديرني لأواجهه آخذاً الزجاجة بعيداً عني وأجرى أصابعه فوق شفتي يتحسسها وسألني: حلو كدا؟ رحت باسمة ألحس بلساني أصابعه ملقية خصلات شعري عن وجهي وقلت: كتيييير…انحنيت على كونتر المطبخ وظللت أسدد عيني فيه فراح ينظر على السلطانية وسألني: أساعدك؟ قرب مني و تلفت أنا حولي لأواصل عملي لأشعر حينها بيديه تقبض على خصري و قضيبه المتصلب يضغط على فلقتي طيزي. راح يمشي بأنامله فوق بطني حتى صدري فيمسك بزازي ويكبشهما بين كفيه ويضغط بقوة خلال ستيانتي ويدلكهما فاركاً حلمتي بين أنامله خلا نسيج حمالة صدري. تأثرت فألقيت برأسي للخلف قابضة بيدي على حافة الكونتر أمامي دافعة بطيزي للخلف. أخي يتحرش بي في الطبخ حتى أن شهوة كسي تسيل فوق أصابعه وقد راحت أصابعه تمشي في ظهري تتحسس بشبق وتتلمس طيزي وتضغط فلقتي تدغدغهما وتتراقص للأسفل حتى فخذي ثم تعلو صاعدة مما دغدغ مشاعري. رحت ألهث وتتثاقل أنفاسي واطلق أنات خفيفة مشتاقة للمزيد من لمساته. راح يدفع بإصبعه في كسي فأحسست بشهوتي تثور وشفرات كسي تنتفخ و تنبض. أطلقني من بين زراعيه وأحنى رأسي للأمام فأوسعت ما بين ساقي وانحنيت له فوق الكونتر فلطخ الدقيق صدري فأدلي أخي شورتي وفك المريلة عني ورفعها فوق راسي. راحت يده تكبش طيزي شفتاه تقبلان أسفل ظهري و صفحتي طيزي وفخذي فتقوس ظهري أكثر دافعة طيزي وكس له أكثر أتحسس أنفاسه فوق مشافري شاعرة بدنوه منها مستثارة لذلك بقوة.

افلام نيك جديدةمقطع نيك الكسنيك طيازنيك محارمنيك بورنوافلام سكس مترجمةشاهد سكستحميل افلام بورنو

أحسست بلسانه يلعق شفتي كس فرحت أرتعش وانتفض من داخلي محاولة أن أدفعه أن يلعق بظري. قبل كسي مص شفتيه قبل ان يتوجه أخيراً إلى بظري فيرضعه لأطلق بدوري أنين المتعة عالياً دافعة ساقي كل ساق في اتجاه معاكس للآخر وقد التفت زراعاه حوالين فخذي وانفه تضغط فوق طيزي فيما لسانه يلعب في كسي فاطلق مياه شهوتي ونشوتي.راح أخي يصدر أصوات ممحونة وهو يتذوق مائي دافعاً بعمق طرف لسانه في داخل كسي ثم يبدل بينه وبين خرق طيزي فرحت ألهث من فرط المتعة وأطلق مائي أنهاراً جارفة أعلن عن كامل رغبتي فيه أن ينيكني! أنامله راحت تعبث ببظري الذي طال و تورم فراح يفركه بين أصابعه ثم بإبهامه يضربه ويتحرش به ولسانه لا زال يلعق داخل كسي بلطف. انتفخ بظري وتورم وصار متهيجاً لأقل لمساته وقعاً فراح يزيدني فركاً له وضرباً واستدارة حوله بأطراف أصابعه فرحت أرتعش وأتقافز و ينتفض جسدي و تتركز أحاسيسي في ذلك العضو الصغير فكأنه محور وجودي ولذتي! تهالكت من فرط تخدر جسدي فقد سرت قشعريرة في كامل أعصابي ة ما عدت قادرة على أن تحملني قدماي فتحول بلسانه عنه إلى طيزي فراح يلعقني ببطء ورقة ونعومة لاحساً حول حلقة دبري متحسساً بلسانه تلك التعرجات الرقيقة من حلقة خاتم طيزي ولاعقاً ثنايا لحم فلقتي ملقياً بلسانه حول منتصفها ضاغطاً برقة عليها. أصابعه انزلقت داخل كسي النابض عميقاً وبكل يسر فما ان ادخلها حتى راح يقبض عليها وينبسط! رات أصابعه تتحسس داخل كسي حتى طالت أكثر جوانبه حساسية فطال الجي سبوت . راح أخي يتحرش بي في المطبخ و شهوة كسي تسيل فوق أصابعه فبدأ يضغط بقوة و ببطء ويدفع أصابعه فراحت مياهي تجري بين أصابعه وأنا أرتعش بقوة وقد ارتخت عضلات طيزي التي كانت منقبضة بفعل استثارتي فيما كان لسانه قد داخلها يلحس خرق طيزي وأنا أطلق أناتي بقوة وأنفاسي قد ألتهبت. استدرت لأواجهه ورحت أقبله بقوة في شفتيه لنجد الباب ينفتح فكانت ماما فهرع أخي لغرفته فيما رحت أنا اسحب شورتي واعدل حالي…

 

أشتهي زوجة عمي اللعوب و تلبي رغبتي و تمارس معي الجنس المحرم

الكاتب ggggyy في يونيو 8th, 2018

حصل ذلك من أكثر من خمسة عشر عاما مضت حينما كنت في طور المراهقة. كنت حينها أشتهي زوجة عمي اللعوب التي لم تتأخر فراحت تلبي رغبتي و تمارس معي الجنس المحرم فنستمتع سوياً و كأنما خلقنا لبعضنا رغم فارق العمر. كان ذلك من أعوام عديدة إلا أن خبرتي مع دينا لا زالت عالقة بذاكرتي كانها حصلت بالأمس القريب!

كنت حينها في طور المراهقة في الثامنة عشرة أو أقل قليلاً. كنت هائجاً كنت أتفرج على مجلات السكس والأفلام في ذلك الوقت و أمارس العادة السرية على تلك المجلات والأفلام أو أني أتخيل احد البنات والنساء الجميلات في حارتنا وكانت على راسهن زوجة عمي! كانت دينا قد تزوجت عمي من ثلاثة أعوام فقط شابة جميلة جداً جسمها يخبل العقل خمرية البشرة عمرها في الثالثة و العشرين. علقتها بقوة فكنت دائما أحاول استراق النظر عليها وهي تبدل ملابسها أوتدخل لتتحمم عندما اكون عندهم. ذات يوم بينما كنت راجعا من المدرسة وجدتها بالباب فحييتها فأخبرتني بعدم وجود أبي سلفها أو أمي لانهما في مشوار لحضور زفاف عندها. تغذيت عندها وكانت ترتدي بيجامه ضيقه قليلا كيلوتها باين حرفه وعليها وجلسنا قليلا ثم تركتني وذهبت لغرفة أخرى لأسمعها تتأوه وتتمحن فخلت أن أحدا ينيكها فدخلت عليها لأجدها تتكلم بالهاتف وتدعك كسها! رأتني وأسرعت دون أن أحدثها أو تحدثني ولكنها عرفت أن شاهدتها في ذلك الوضع! خرجت ثم لمحتني وذهبت للحمام وانتظرت قليلا ولحقتها وألقيت نظره من خرم الباب فوجدتها عاريه تماما! انتصب زبري وخلعت ثيابي ودخلت عليها فنظرت الي وقالت : هاااا…أنت قالع ليه…قلت : عاوز أستحم….راحت تخبي بزازها وكسها مني بيديها وهي تضحك: عيب كدا…انت مجنون…دفعتني فخرجت غاضباً فخرجت وهي تضحك ثم ذهبت لغرفة نومها وهي شبه عارية ضاربة البشكير حول وسطها! كنت أشتهي زوجة عمي اللعوب بقوة حينها وراحت هي تلبي رغبتي و تمارس معي الجنس المحرم فدخلت عليها لأجدها تجلس على السرير وتلبس قميص نوم شبه شفاف ! ابتسمت وهي تراني أبحلق فيها ثم قالت: أقفل الباب و تعالى…فعلت ثم ضحكت وقالت: عاوز أيه…علت أنفاسي ونظرت لثدييها الظاهرين وزراعيها العاريين فضحكت ثم قالت: عاوز تجرب…خلعت قميصها ثم غطت بزازها وقالت: بس سر بينا ميطلعش برا…أومأت برأسي مذهولاً…

افلام نيك عربي - سكس اخوات مترجمسكس محارمسكس حواملنيك محارم مترجمسكس جديدنيك خلفي مترجمسكس مترجم مصريسكس محارم عربي .

استلقت دينا زوجة عمي اللعوب فرحت أخلع ملابسي كالمجنون لأراها تنض فأحضنها و تضمني و أمسكت شفتي بفمها وبدأت تمصهم وصرت افرك ثدييها وكسها وبقينا نمص ونفرك نصف ساعه لتنام على ظهرها كي الحس كسها ففعلت ورحت الحس وبدأ يخرج ماء كسها طعمه كالعسل وهي تأن وتقول اه اه اه ادخل زبك بسرعه بكسي أرجوك…بالفعل راحت أدخل زبي بكسها فدفعته دفعه واحده بكسها فشهقت وصرخت ادخله وأخرجه بسرعه وأحسست بخصيتي تضربان بشفرات كسها و راحت تأن و أنا بدأت أمص حلمات ثدييها وأدغدغها بلساني قالت حبيبي لا تنزل داخل كسي أريد أن اشرب حليبك وعندما صار وقت القذف أخرجته ووضعته بفمها وصارت تلتهم حليبي كله حتى آخر قطره و ركبتها اقبل رقبتها! بعد قليل جلسنا فصارحتني أنها لم تكن تتوقعني بكل تلك الفحولة فقلت لها انا لم اشبع بعد فضحكت وقالت انا ملكك هذه الليلة افعل بي ما تشاء وكنت أشتهي زوجة عمي اللعوب فاخذت تلبي رغبتي و تمارس معي الجنس المحرم فأمسكت زبري ووضعته بفمها وبدأت تمصه حتى ينتصب وما ان انتصب حتى رفعت ساقيها وأدخلته بكسها حتى آخره ثم أخرجته وضممت بزازها و ادخلته بينهما وقمت بعدة وضعيات فسألتني عن مصدر خبرتي فأجبتها بانها أفلام افلام السكس..راحت تصرخ و أنا انيكها و تتأوه لقد انزلت شهوتها الداخلية وأنا لم استطع أن أسيطر على نفسي فقذفت حمم زبري في أحشاءها. في الصباح ذهبت لمدرستي لأعود أليها فأدرنا فيلم سكس مما معي وبدأ النيك من جديد بيننا فبدأت بمص شفافها وفرك بزازها ودعك كسها حوالي ربع ساعه حتى تهيجت وهي تمص زبي. ثم أني دهنت خرم طيزها بكريم ووضعت قليلا على زبري و أدخلته فيها من خلفها في طيزها وهي تتألم وتتأوه حتى وصل إلى الربع فقالت يؤلمني أرجوك أخرجه فأخرجته وأرحتها قليلا ثم عاودت أدخاله حتى وصل الى النصف وبدأت ادخل وأخرجته حتى توسع خرمها وماهي الا لحظات وأخرجته وقذف على صدرها وارتحنا قليلا لنعود من جديد لنيك الطيز ولكن تلك المرة أطلت فيها و كانت ترجوني أن ابدل عليها لأنها تحب نيك الكس اكثر ففعلت هكذا طوال الليل حتى قذف حليبي داخل كسها الجميل. في الصباح كذلك ذهبت لدراستي وعدت لبيتي لأن أبي وأمي كانا قد عادا. الحقيقة أني بقيت أمارس مع زوجة عمي كلما امكنت لنا الفرصة وكانت أحايين كثيرة تبعث لي بحجة أني أقضي لها طلبات في غيبة عمي فكنا نستمتع بشدة وذلك حتى اتت فرصة لعمي للسفر لدولة عربية فمن ساعتها للآن لم أرها ولم ترني.