كشف بعض العلماء عن رواية غريبة، قالوا فيها إن قرد الشمبانزي يحافظ على نظافة فراشه أكثر من البشر، في كلام يصعب تصديقه.

قال موقع “يوريكا ألرت” إن العلماء درسوا عينات من 41 فراش شمبانزي وفحصوا التنوع البيولوجي من الميكروبات، التي تعيش هناك، ووجدوا عينات من المفصليات في 15 فراشا.

سكس مصري محارم ، مقطع سكس ، فيلم سكس عائلي ، فيلم نيك محارم ، فيديو نيك الكس

وتتميز أماكن نوم الشمبانزي بالتنوع الكبير في البكتيريا، التي تصل إليها مع أوراق الأشجار، التي تنام عليها القرود، لكن عدد الميكروبات الضارة في أجسامها، التي تترك على مكان النوم أقل من البشر.

وقالت مديرة البحث ميجان توميس: “لم نجد تقريبا مثل هذه الميكروبات في أماكن نوع الشمبانزي، ما أثار دهشتنا نوعا ما”، فعلى سبيل المثال، في فراش البشر توجد 35% من البكتيريا.

وتعتقد توميس أن فراش الشمبانزي أنظف لأنها ترتب لنفسها كل ليلة فراشا جديدا، وبالتالي فالأسرة التي ننام عليها سبب في حدوث ذلك، لأننا ننام عليها يوميًا وهو مايوقف تفاعلنا مع الكائنات الحية الدقيقة في البيئة، ما يعني إن الناس يعيشون في محيط دقيق من الميكروبات الأقل تنوعًا وربما الأكثر خطورة، وهو ما يستدعي إذا صحت هذه الفرضيات البحث عن حلول لمواجهة الأمر، لأنه يستحيل أن يغير الشخص سريره كل يوم.

Be Sociable, Share!