انا وماما في الحمام

الكاتب ggggyy في يناير 20th, 2018

علاطول كسها هايج بتموت فى النيك اوى جسمها ابيض بزازها كبيرة سوتها جامدة معرفتش قيمتها غير لما رشقت زوبرى بوضع خلفى وكنت قافش فى سوتها بايدى الاتنين كانى ماسك بزازها ااااااااااااااه على سوتها طيزها بيضة اوى اوى وطريه جدا ابتديت حكايتى معاها وانا فى سن الـ 18 كنت علاطول ببقا هايج عليها خصوصا لما تخش تستحما وتطلبنى ادعكلها ضهرها بالليفة كنت ادعك وزبرى قدمى زى السيف وابقاعايز المس طيزها براس زوبرى وانا بالشورط بس كنت برجع فى كلامى واكتفى بلمس جسمها واملاء عينى بجمال طيزها واخرج اشغل فيلم سكس فى غرفتى تكون فى وحده شبها كده فى جسمها واجيب مع نفسى مره او اتنين حسب شهوتى لكن فى مره كنا لوحدينا فى الشقة ودخلت تستحما وقلت لو نديت عليه تبقا فرصتى وانيكها وفعلا ندت عليها قلتلها عايزه ايه قلتلى تعالا ادعكلى ضهرى قلتلها لا قلتلى تعالا خلص قلتلها حاضر ثوانى بس دخلت غرفتى قلعت هدومى بحجة انى مغرقش من الميه وفضلت بالكلوت بس ومن قبل ماادخل وانا زوبرى شادد اوى اوى وقمت فاتح الباب بتاع الحمام وزى كل مره كان ضهرها ليه وقمت ماسك الليفة وقعدت ادعك بس بحنية اوى اوى وانا بدعك قمت مطلع زوبرى من الكلوت وقلتلها انا هكملك دعك فى جسمك وانتى ضهرك ليه قلتلى ازاى يعنى قلتلها واجب منى رجلك واجنابك وتحت باطك قلتلى طب خلص وانا هدفى احاول المس اكبر جزء من جسمها علشان تهيج شوية وترجع بارادتها وتحس بزوبرى السخن بين طيزها وانا عارف انها دايما على لمسة بس بس لمسة تكون صح واتيديت ادعك ضهرها تانى ونزلت لطيزها ادعك فيها ورجلها من تحت كل ده من الخلف طبعا وقمت منزل مياه عليه لكى انزل الصابون واخدها دعكه تانى بس المره دى فى كل مره نص ايدى على جسمها ونص التانى ممتلى بالليفة وقمت داعك كويس ونزلت لطيزها وبقيت احك بنص ايدى داخل طيزها وقمت رافع ايدها ودعكت تحت بطها من الشمال واليمين واجرى ايدى لطرف بزازها وشعرت بسكوتها التام كانها بتقولى خلينا كده انا مستمتعه اوى قلت اجربها واشوفها فاقلتلها كفاية كده ففوجئت بتقولى صب مياه واعمل مره تالته ودى اول مره تاخد جسمها تلات مرات دعك بالليفة عرفت وقتها انها مستمتعه جدا قلت بقا براحتى وخصوصا اننا لوحدينا فى الشقة الى المساء واحنا لسه فى نص النهار قمت ماسك الليفة فى يدى الشمال ادعك وبايدى اليمين بمشيها مكان الدعك ضهرها وطيزها ورجلها من تحت وتحت بطها فجاءة لاقتيها بتسند ايدها على السيفون وبتاخد نفسها بصعوبة وشعرت بسخونة جسمها ولعة بجد قمت سايب الليفة من ايدى ومنزل الكليوت علاطول وحاطط صابون على زوبرى وقمت مرخى رجلى علشان اقصر شوية وزوبرى يروح على كسها علاطول وميخشش فى طيزها لانى عارف بمجرد مازوبرى يلامس كسها خلاص بقت زى الدبيحه فى ايدى ومره واحده قلتلها مالك قلتلى مش قادره اقف وهى بتقولى كده قمت حضنها وزبرى اتزحلق على كسها وايديا على بزازها وشافيفى على اكتفها بتلحسها ورقبتها لاقتها شغاله اهاااااااااات اااااااااااااااه ااااااااااااااااااه بتعمل ايه مردتش ارد خالص وفضلت زى مانا شغال وايديا بتروح على كل حتة فى جسمها لحد ما ايدى اليمين قفشت فى كسها المليان لحم وفضلت العب فيه بصباعى الوسطنى وقمت مركز على زنبورها جدا وبعد ثوانى معدودة لاقتها بتترعش ومفيش غير كلمات محددة ااااااااااااااااه اخ اااااااااااااااااه كسى فيه نار مش قادرة اااااااااااااااااااااه ااااااااااااااااه كسى العب كماااااااااااان فيه روقنى افشخنى بعبصنى نكنى نكنى اوى قمت لافف وشها فى وشى ولازقها طيزها فى الحيط وقمت ماصص شفيفها ولسانة وحسيت بيها بتفتح رجليها علشان تاخد زوبرى فى كسها بدل سوتها اللى اتخرمت من كتر الضئر فيه وقمت منزل ايدى على ايدها وخلتها تمسك زوبرى وبمجرد مامسكته قامت حطاها على زنبورها وفضلت تتنهد وتزوم اوى من كتر الشهوة وهى شغالة من تحت فى نفسها بزوبرى وانا شغال من فوق بوس ولحس وتقفيش فيها وقلت احسس على كسها ووركها لاقيت كميت سوائل رهيبة جدا جدا مغرقها كسها ووركها قلت خلاص هى كده راااااااااااحت بلا رجعه قمت موشوشها فى ودانها متكيفه يالبوة قلتلى ااااااااااااااااه اوى قلتلها هو ايه اللى اوى قلتلى زوبرك ياحبيبى قلتلها مكيفك ياشرموطة لاقتها شخرت وقلتلى الكلمة دى بتهيجنى اوى اوى نيك بقا يلا قلتلها انيك مين قلتلى نكنى انا انا الشرموطة اللبوة المتناكة عايزة اتناك فى كل حتة فى جسمى من زوبرك ده الجامد قلتلها طب لفى علشان انيك يالبوة قامت لفة وموطية وفتحت رجليها قمت مدخله فى كسها علاطول قامت قافلة رجليها وعضل كسها عليه ورحت وجيت كام مره كده وقمت موقفها وزوبرى فى كسها خلفى وقعدت ابوس واحسس فيها بايديا ومقطع حلمات بزازها بصوابعى وبعدين طلعته منها قامت اتشنجت عليها وقلتلى حطه حطه بجيب مش قادرة قلتها طيب بس تعالى مكانى قمت مبدل مكانى وجالس على القاعدة وفاتح رجلى وزوبرى شامخ قدامها وقمت لففها وقلتلها اجلسى عليه قامت مديانى طيزها ومسكته بايدها وقامت اعده عليه وفضلت تطلع وتنزل وهى مش فصله من كلمة اااااااااااه اااااااااااااه كسى نار وزبرك بيولعه اكتر احاااااااااااااااا على زوبرك اللى فاشخ كسى ده ااااااااااااااااااااااه اااااااااااااااااااه ااااااااااااااااااه اااااااااااااااااه اااااااااااااااااااااه وهى شغالة اهااااااااااات وانا شغال دعك فى سوتها وبطنها وبزازها وحلمتها وبلسانى لحس فى ضهرها ورقبتها وودنها واقلها متكيفة يامتناكة تقولى اااااااااااااوى اقلها من ايه يالبوة تقولى من زوبرك اللى فااااااشخ كسى قلتها هنزل قلتلى هات فى كسى ارويه اللى مش بيشبع ده اللى بيكلنى دايما طفى ناره بلبنك وفجاءة قمت قافش فيها بايدى من كتفها وضغطها لتحت وهى اول ماحست بكده قامت قامت ضمه وراكها وقفلها عضل كسها على زوبرى وانطلق بركان من اللبن فى كسها وهى شغالة ااااااااااااااااااااااه ااااااااااااااااااااااه فشخت كسى بزوبرك اااااااااااااااااه على لبنك السخن ااااااااااااااااااه وفضلت اعده على زوبرى بتاع خمس دقائق بتفرك فيه بطيزها لحد ماطلع من كسها وقمنا استحمنا سواء

افلام سكس 2018سكس محارمصور زبصور طيز جميلة

صور سكس – اخ ينيك اختة – سكس محارم – ابن ينيك امه – نيك امهات

الكاتب ggggyy في يناير 20th, 2018

صور سكساخ ينيك اختةسكس محارم  – ابن ينيك امهنيك امهات

قصص جنس لما انا و حبيبي المراهق نقلد وضعيات من فيلم بورنو

الكاتب ggggyy في يناير 19th, 2018
قصص جنس لما انا و حبيبي المراهق نقلد وضعيات من فيلم بورنو , لقائي انا حبيبي المراهق (عاصم ) كان في الفصل و كنت انا في السابعة عشر في سني و هو في الثامنة عشر و في الحقيقة اني فقدت عذريتي مع ابن خالي لما كنت في الخامسة عشر من عمري و لاكني لم اتنك بعدها الا لما التقيت ب عاصم و كان هو ثلي ليس لديه تجارب كثيرة فقد ناك فتاتين من اكساسهم و كان نيك سريع بالكاد قد انتصب له قضيبه لبضع دقائق لينيك فتاته و يصب منيه و الان بما اننا اصبحنا اكبر اردنا ان نجعل حياتنا الجنسية اكثر اثارة فلما ارسل لي عاصم في احد الليالي فيديو بورنو لرجل ينيك امراته و قال لي ان نحفظ كل هذه الوضعيات و نجربها مع بعض حمسني لدرجة اني شعرت بكيولتي يتبلل و لاكن لم يكن الامر بذلك السهولة فقد كان علينا ان ننتظر حتى تأتي فرصة ليفرغ منزله او منزلي من عائلتنا لكي لا يتم امسكانا في لحظة حرجة اما اي اجد و قضيت الليالي كلها اصبر نفسي بمشاهدة ذلك الفيديو و ان اتخيل نفسي مع عاصم بدل تلك المراة التي تتناك من كسها و طيزها و في الفيديو كانت التركيز اكثر على مص القضيب فأردت ان اتدرب حت ى ابهر عاصم في ذلك اليوم الذي سوف ياتي قريبا لان يوم الاحد كانت العطلة الرسمية لابوه الذي سيأخذ امه و يسافرو ليقضو بعض الوقت لوحدهم و تركو المنزل في رعاية عاصم .
نيك محارم 2018 - افلام سكس 2018صور سكس
فلما رأيتي فرشات شعري مسكتها و صرت امرر يدي عليها و ادخل رأس الفرشات بين اصابعي ثم خرجت لساني و صتر الحسها و ما صار ريقي على الفرشات كلها دخلتها في شفتيها و حركته رأسي مثل المرأة في الفيديو و صرت كأني اتناك من فمي و هذا الحماس الذي ركب مع جسدي مثل الكهربائ جعلنيدخلت يدي تحت كيولتي و استمنيت على افكار ساخنة حتى نمت لاستيقظ على يوم الاحد حيث ارتديت ملابسي بعد الراعة مساء و ذهبت الى منزل عاصم و لم نظيع وقت كثير في  الكلام بل اخذني الى غرفة نومه و اقفل الباب بالمفتاح ثم التقت ابصارنا  بدأ ينظر الى ثدياي من فوق ملابسي ثم احسست بجسمع يستجيب لهما و زبه انتصب من تحت سرواله جلست على رجلاي امامه و قلعت له ملابسه كنت اريد مص حقا مص القضيب مثلما تعلمت ف ازلت له ملابسه و اخرجت زبه المنتصب و الواقف  , لم استحمل لذلك  نزلت الى زبه و بدات بمصه بكل قوة من الاسفل الى راس زبه  الطويل  مم كم كان مذاقه لذيذا و جنسيا عندما كنت اتركه كان يبقى بين رجليه جد منتصب اااه كم كان طويلا  ااااه بدا يصرخ باصواته الرجولية و صار قضيبه واقف و منتصب و كبير امسكته بدي كان ساخنا جدا بدأت أحركها من فوق الى تحت بسرعة حتى بدأت الكرات تتمايل قربته الى فمي و قبلته من فوق عندما سمعت صراخة اخرت لساني و بدأت الحسه من فوق تم كاملا من البيضات الى رأس زبه كان يريدني ان ادخل كاملا الى فمي بلهفة وصعت على شفتاي و كلما قاربت ان ادخله اخرجه مثلما تذركت ان المراة تعمل في الفيديو و من اصواته اشرسة التي تخرج م حنجرته تأدت اني اعمل هذا بالطريقة الصحيحة فعملت لقضيبه جنسي فموي مثل عملت للفرشات البارحة و قال لي اذا لم اتوقف سيكب في فمي قبل حتى ان اسمح له بفرصة في نيكي فتوقفت بسرعة لاني حقا كنت اريد ان اتناك و انتظرت هذا اليوم بفارغ الصبر فاخذت نفسي و اتكأت على سريره و انتظرت قدومه لي الذي لم يدم انتظاري سوى ثانية واحدة حتى صارت يديه تفارقان فخذاي و امسك زبه بدأ يدعكه به كسي ثم ادخله كالا لا ىثقبة كسي اااه بدأ ينيكني بكل قوة حتى احسست بأنفاسي تتسارع بطريقة جنونية ااااه ااااه ثم اخرجه ووضعه في في بدات ارضعه و الحسه و هو بدخله و يخرجه من فمي كأنه ينكني به اممم . ثم اميك يمؤخرتي و فارقها و ادخل وبه بطيزي ااااح ااااه لقد اصبحت مدمنة على هذا الالم بدأ يدخله و يخرجه بسرعى و قوة حعلت ثدياي يقفزان من مكانهما امسكهما و بدأ يعصرهما و يقرص الحلمات لقد اصبحت مجنونة من كثرة النشوة  انا احس انني بعالم اخر احسست انني اقتربت من النشوة و انا اصرخ و هو أيضا اقترب من انزال المني و فجأة عقلي كانه انفجر كانت هذه اول مرة اصل الى ذوتي الجنسية و من رأيت عاصم كيف جسده صار يرتعش بارغم من انه يقطر بالعرق كان هو ايضا يجرب قوة الجماع لاول مرة في حياته ايضا .
سكس محارمصور زبصور طيز - صور كسصور لحس الكستحميل سكسصور بزاز كبيرةنيك امهات

أمي تعاشرني جنسياً و تمارس معي الجنس المحرم

الكاتب ggggyy في يناير 14th, 2018

كنت أسمع عن حكايات الجنس المحرم كثيراً ولكني مكنتش قادر على التصديق إلا لما جربت بنفسي وبقت أمي تعاشرني جنسياً معاشرة الأزواج و الأدهى من كدا أنها تستمتع و انا بردو أستمتع و بشدة!أنا شاب مصري أبلغ من العمر 22 سنة أبي تزوج فتاة كندية نصها مصري و نصها كندي حينما كان يعمل هناك و كنت انا نتيجة للقائهما. أمي ولدت في كندا فهي لا تعرف حاجة عن العادات و التقاليد ولا يهمها محرم او مباح. والدي المصري الأصل و النشأة لم يتأقلم بعد زواجه على نمط الحياة الغربي هناك فقرر العودة للعيش في مصر و رفضت أمي و طلبت الطلاق فطلقها وبقيت هي هناك في كندا و عدت أنا مع والدي أعيش في مصر و كانت أمي تأتي لمصر عشان تزورني كل سنة مرة.

تبدأ حكايتي مع الجنس المحرم مع أمي حينما خسر والدي أمواله كلها في التجارة حتى انه مبقاش يأمن مصاريف دراستي في المدارس الأجنبية و بقيت عبئ عليه ففاجأني في يوم: بص يا حسام ياحبيبي…أنا مبقتش قادر على مصاريفك و أنت ملكش ذنب أنك متتعلمش التعليم المطلوب…أيه اللي يخيلك تعيش في الفقر معايا راوح سافر لامك…أنا: بس يا بابا…والدي مسكني من كتافي و بص في عينيا بحب: بص يا ابني…انا عاوز مصلحتك..انت معاك الجنسية الكندية و أمك هناك عيش معاها وهي هتامن ليك مستقبلك…والدي أقنعني وهو لا يعلم الغيب و أن أمي تعاشرني جنسياً رغماً عني في البداية لتثبت لي أن الجنس المحرم و الجنس غير المحرم كله سواء غرضه المتعة فقط!! اتصل والدي بأمي و أخبرها باللي حصل معانا و رحبت بي بشدة ومن هنا بدأت القصة…

صور سكسسكس محارم

أنا شاب تربيتي مصرية أبي عرفني اللي ينفع و اللي مينفعش اللي يصح و اللي ميصحش لكني بعدما سافرت لكندا لقيت الناس هناك عادي حياتهم كلها جنس في جنس! أمي بردو كانت زيهم مش بيفرق معاها جنس محرم او جنس حلال و كانت تقول: أي حاجة تعمله طالما مش بتاذي حد يبقى حلال…أمي كل صباح تروح الشغل و بالليل تروح النوادي الليلة و تشرب الخمر و ترجه و بزراعها رجل ليعاشرها!! كنت أموت غيظاً و انا أسمع أصوات أمي وهي تمارس الجنس المحرم مع غير أبي في غرفة نومها.كنت أجلس عاجز عن فعل أش شيء رغم أني كنت شاباً في العشرين! غير كدا أمي تقعد قدامي بقمصان النوم اللي تبرز صدرها فأشوف بزازها الكبيرةّ! ذات مرى كلمتها: ماما…مينفعش تلبسي كدا و انا معاكي….أمي ضحكت وقهقهت: لا يا حبيبي…انا مامتك…أنا: بس بردو مينفعش…ماما بجدية: قلتلك انا امك…ولا زم تتعود على كدا…انسى مصر بقا! فشلت في إقناعها و كان لي جار عمره 40 سنة تقيم معاه بنت اخته عمرها 17 سنة آنسة حلوة فسألت امي عنها: بس ازاي قاعدة مع خالها ومش مع عيلتها؟! أمي كانت ممسكة بالكاس وعارية الصدر فقربت مني حتى أن صدرها لصق في صدري وهمست وهي تشرب الخمر: لانه ينيكها…أمي بكل بساطة و أريحية قالتها…لانه ينيكها…!!!ذهلت وسألت: بس ازاي..زدي بنت أخته مرحمة عليه…أزاي يمارس الجنس المحرم مع بنت شقيقته؟!! ابتسمت أمي و قالت: ببساطة لانهم مستمتعين…أيه الضرر في كدا …انا انفعلت: لا مينفعش…يعين أنا استحالة أبصلك بشهوة…دفعتني أمي بيدها برقة و جلست فوق الانتريه ساقاً فوق ساق فانحسر القميص عن وركها المثير الطري الناعم وقالت وهي تهز رجلها: ولا أنت عامل أنك متدين ولو واحدة ست أغوتك هتقع في حبالها…كانت دي النقطة الفاصلة اللي خلت أمي تعاشرني جنسياً و تمارس معي الجنس المحرم فراحت تغويني بأن تستحم و تترك باب الحمام مفتوح و تبوسني من شفتي لدرجة أني بقت اهيج عليها فعلاً حتى أنها مرة قعدت فوق حجري وبقت أحك فيها لحد أما نزلتهم في بنطلوني!! في نفس اليلة نامت أمي جنبي ولقيتها مرة واحدة بتبوسني من بقي بسخونة و تضمني لصدرها وهي بقميص النوم و انسحبت قلعتني البنطلون و البوكسر و مسكت قضيبي اللي قام في ايدها فبقت تمصه و تلحسه فنسيت نفسي وربكت فوق منى و دخلته جواها!! نسيت نفسي من فرط الشهوة و المتعة وبقت تهرس في قضيبي تحت منها لحد اما أنزلتهم فيها فضحكت ونزلت قبلتني و نامت وخلعت قميصها و مسكت راسي وهمست: يلا أرضع…لم أقاوم اللذة فبقيت ارع صدر أمي بلذة جنسية ثم فتحت ساقيها وهمست: ألحسني…كنت كالمنوم مغناطيسياً تحت تأثر اللذة من أمي الشابة الجميلة الشقراء الساخنة! جلست بين وركي أمي و ادخلته بقوة ورحت أمارس عليها الجنس المحرم بإرادتها هي وبقت تتغنج أسفلي حتى أكببت منيي فيها مجدداً فاحتضنتني و قبلتني! بعد دقائق و أنا ألهث من أنفعال اللذة التي لم أجربها إلا مع أمي همست وقالت: عرفت دلوقتي أنه مفيش فرق في اللذة بين أنسان متدين و أنسان مش متدين…يعني جارنا ده مش مسلم و بيعاشر بنت أخته و أنت بتقول انك متدين و عاشرت أمك…شفت بقا…

صور زبصور زب ساخنصور طيز جميلةصور كس 2018صور نيك 2018افلام سكس 2018

موقع سكس محارم

الكاتب ggggyy في يناير 11th, 2018

سكس محارم   – موقع سكس محارم  -  http://sexxincest.com