ديسمبر
18

يت لحم- معا- دعا الوزير الاسرائيلي يوسي بيلد إلى “إبقاء الجيش الاسرائيلي متيقظا إزاء مخططات أمين عام حزب الله حسن نصرالله والرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد”، معتبراً أن “ما يتم كشفه او مشاهدته لتعزيز قدرات حزب الله العسكرية ليس بهدف الاستعراضات العسكرية بل إنها تشكل تهديدا حقيقياً لإسرائيل”.

وفي ندوة شارك فيها في مدينة بئر السبع، قال بيلد: “أنا من مجموعة الاسرائيليين الذين يصدقون كل ما يعلنه حسن نصر الله أو احمدي نجاد، لا أقول إن الحرب قريبة لكن في كثير من المرات كانت تقديرات الاستخبارات العسكرية تشير الى وقوع حرب قريبة ولا تقع أو إلى عدم وقوع حرب ثم نفاجأ بوقوع الحرب، هذا هو وضع منطقة الشرق الأوسط وعليه واجبنا ان نبقى مستعدين من دون انقطاع لاحتمال اي طارئ”.

وبحسب بيلد فإن “وجود الدولة العبرية هو أمر هام بل أهم من اي اتفاق سلام”، وتابع: “إذا ما أصبنا أو لحق بنا الضرر بشكل كبير فلن تكون امامنا فرصة ثانية للنهوض وتكوين انفسنا من جديد، وعليه فإن واجبنا الحفاظ على أمننا حتى نضمن بقاء دولتنا، ولضمان امن الدولة هناك ما يسمى بضربة استباقية أو حرب وقائية، لمنع تصفية الدولة العبرية”.

نقلا عن وكالة معا بتاريخ16/12/2010

Be Sociable, Share!
أضف تعليقك
أسمك:
ايميلك:
موقعك:
تعليقات:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash