أكدت مصادر مطلعة لوكالة “معا” أن خطاب الرئيس محمود عباس المقرر غدا، جرى تأجيله الى يوم 8 تشرين الأول- اكتوبر (الجمعة) بسبب تأجيل جلسة لجنة المتابعة العربية من الاربعاء الى الجمعة، حيث كان من المقرر أن تكون الجلسة في القاهرة، ولكن جرى نقل مكانها الى مدينة سرت الليبية.

وافادت المصادر أن إدارة الرئيس الامريكي باراك أوباما تسعى جاهدة لبلورة حل يرضي القيادة الفلسطينية ويدفعها لمواصلة المفاوضات المباشرة مع حكومة نتانياهو، ومن المقرر أن تعلن الادارة الامريكية عن طريق موفدها صيغة هذا الحل الذي يضمن قناة المفاوضات مفتوحة.

ومن المحتمل أن تكون الصيغة التي تسرّبت في الأيام الماضية عبر وسائل إعلام اسرائيلية هي الصيغة التي يجري الحديث عنها وتتمثل في تمديد تجميد الاستيطان لشهرين أو ثلاثة أخرى ما سيخلق مناخا مواتيا للقيادة الفلسطينية لمواصلة التفاوض.

نقلا عن وكالة معا بتاريخ5/10/2010

http://www.maannews.net/arb/ViewDetails.aspx?ID=321005

Be Sociable, Share!
أضف تعليقك
أسمك:
ايميلك:
موقعك:
تعليقات:

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash