اوبريت مسرحي يجسد قضية الاسرى في اروع مشاهد

تصفيق جمهوري حاد لمشهد اسرى رافعين ايديهم

بين جدران اسمنتية عفى عليها الزمن ,وباب حديدي يصعب النظر من بين فتحاته نتيجة لسماكته ,وظلام دامس لايسمح لشعاع الشمس يضيئ الغرفة لتصبح غرفة اشبه ببيت الرعب ,وموسيقى خافتة حزينة تعزف على اوتار الجراح …….ورغم تلك المشاهد المكررة منذ عقود مشاهد لطالما حفرت في ذاكرة كل فلسطيني حر معنى الحرية لاسرى قضوا جل اعمارهم داخل قضبان حديدي..على مدار سنين طويلة يصدح صوت أااهات الاسرى وصرخات طفلة افضل احلامها رؤية والدها …مشاهد تدور في ذاكرتنا منذ ثلاثين عاما ,نحييها يوم من كل عام ,ونتذكرها ثانية بثانية طوال العام ..ولكن في ظل الربيع العربي والثورات على الظلم والاستبداد خروج الاسرى في صفقة الوفاء للاحرار جعل هذا العام سيد الاعوام السابقة بتميزه ,فمنذ ان قرر المسجونين بدء معركة الامعاء الخاوية وسقوط اول اسير بمرض من جراء هذا الاضراب الى ان تم ترحيله الى قطاع غزة  بدات شعلة انتصار الارادة, من هنا يبدء المشهد المسرحي الذي يحاكي قضية لاسيما تعتبر من اهم القضايا الوطنية بل من الثوابت التي من اجلها نسعى لبناء مجتمع له كرامته وعزته ,هذا العمل مسرحي الذي  جسده 15 ممثلا بينهم 3اطفال من خلال اداء اشبه بأن يكون واقع ملموس للسجان وللمسجون ,رافقته موسيقى واغاني واناشيد خاصة لقضية الاسرى….اوبريت بقوة اداء ممثليه وكبر حجم قضيته استحوذ على عقول من كان داخل القاعة من جماهير جائت للمشاركة سواء اشخاص عاميون واشخاص ذو شان ,عمل مسرحي وان كان ابسط مما يتصوره ظلم السجان الا انه برسالته السامية حلق بالحضور الى  سماء القوة والحرية الى علياء المجد الى شموخ يدفع الاحباط واليأس الى حاوية الاعوام البائدة لينطلق بهم الى شعلة امل تضيء ارواحهم بالصمود والوحدة ,ويناقش الاوبريت قضية اضراب الاسرى عن الطعام في السجوان الصهيونية واثرها على صحة الاسير وقدرتها على تحقيق مطالبهم ,كما تذكر الاسرى اهاليهم وذويهم الابطال فمنهم من توفيت زوجته وابنته ,ومنهم من توفيت امه واصبح اطفاله الصغار كبار .

من جانبه قال الدكتور  خليل الحية عضو المكتب السياسي لحركة حماس خلال مشاركته بكلمة عن الاسير …ان هؤلاء الاسرى هم ارواحنا خلف القضبان هم اسود الحرية ونجوم تضيء سمائنا ..و قضية الاسرى ليست قضية يوم اسير  نحتفل به يوم في العام .,وانما يجب ان تعيش معنا حياتنا ويومنا وجهادنا فالقضايا الوطنية ليست موسمية

وقال د.الحية الاحتلال الاسرائيلي قد اقترب موعد اجله ونحن متفائلين بذلك وعلى شعبنا ان يوقن هذه الحقيقة لأن الامة ليست كالأمس فاصدقاء وحلفاء اسرائيل الان ليس كما كانو

وشدد.الحية على ان المقاومة ستواصل نهجها من اجل الافراج الكامل عن اسرانا الابطال من سجون الاحتلال الاسرائيلي

من ناحيته قال احد الاسرى داخل السجون عن طريق ارسال برقية عاجلة الى غزة :ارتجال منا وايمان بالحرية نعلن ان الشرارة المعهودة ستضيئ الافق من يوم الثلاثاء امتداد لمعركة الامعاء الخاوية  معركة انتصار الارادة والكرامة على جبروت الارض وطاغوتها

وتفاعل الجمهور مع مشهد اخر تجسده طفلة تريد رؤية والدها السجين داخل زنزانة العزل فيتم منعها من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي مشهد يرافقه صوت موسيقة حزينة مع بعض الابيات الشعرية التي تسردها الطفلة لتفجر الدهشة في قلب الجمهور الحاضر من مدى براعة هذه الطفلة في تجسيد المعاناة والقهر الذي تشعر به ابنة رجل سجين لم ترى والدها منذ سنين عديدة .

واختتمت المشهد وهي تردد:ناشدتكم بالله اعيدو لي ابي ومشهد والدها وهو يقهر السجان داخل قضبانه هذه هيا قوة الارادة التي تنتصر على قوة البارود والنار ,والامعاء الخاوية التي تشعل ابواب النهار ,ليظل باب الحرية مفتوحا …ولنبقى على نار الكسر حتى تصيح الشرايين .ويأتي هذا الاوبريت في الوقت الذي يشهد فيه قطاع غزة فعاليات وندوات واحفالات ووقفات تضامنية مع الاسرى في يوم الاسير الفلسطيني و



المضحك المبكي

يبدو الحديث عن الثقافة والمثقفين ترفا غير مطلوب فى وقت تنشغل فيه فلسطين كلها بالوثيقة الغريبة المتعلقة بحكومة الوحدة الوطنية  او ما تسمى بحكومة (الوفاق الوطني )، والتى طرحها  ووافق عليها كل من رئيس مكتب حماس خالد مشعل ورئيس السلطة محمود عباس                 حكومة يفترض أنها تحكم بشرعية ، وأن رئيسها مقبول من جميع الاطراف         ليستمد الشرعية منهم. هذه الوثيقة الغريبة التى جعلت فلسطين       أضحوكة العالم، لما ورد فيها من مواد شاذة بسبب وجود تناقضات بين اوساط الاطراف نفسها التي يكون فيها جزء يقبل والاخر لايقبل          . لأن هذه الوثيقة ليست إلا الجزء المرئى من جبل الجليد العائم الذى تسعى كتلته المطمورة تحت السطح إلى الإجهاز على   الوفاق الوطني  التى أذهلت العالم بنبلها وتحضرها، ووضعت  فلسطين  من جديد فى مكان مرموق على الخريطة الدولية، بعدما كان الانقسام    أزالها عن تلك الخريطة منذ بدايته، وحولها إلى تابع مهيض للسياسة الأمريكية    في  المنطقة، ، والذخر الاستراتيجى للعدو الصهيوني

ولأن حديثى عن الثقافة، وعن خيانة المثقفين فى فلسطين    لدورهم المهم فى مواجهة الحقيقة، ليس مفصولا عن تلك الوثيقة المضحكة     . ليس فقط لأن كتبة هذه الوثيقة هم أساسا من المثقفين، إذا ما أخذنا التعريف الواسع للمثقفين. فالمثقفون عندهم كل من يساهم فى خلق خطاب الهيمنة المراوغ، ويعزز   الانقسام   على الواقع، باعتبار أنها تمثل مصلحة الوطن العليا، التى لابد أن من كل حزب او طرف ان يكون حرا في رأيه وبلده ويراعي تلك المصلحة وان كل طرف يرى نفسه هو الاصلح والاجدر بان يكون الحاكم المالك بامر الله.

فمحاولة الإعلام وعدد من «المثقفين» ، تسويغ وتمرير وخلق خطاب يسخر من معارضيهم، هو الدليل الدامغ على أن خيانة المثقفين لا تزال تمارس فعلها فى الواقع الفلسطيني حتى بعد توقيع اتفاق حكومة الوفاق الوطني،     .

فلو وجدنا المثقفون الحقيقيون القادرون على طرح الحقيقة فى مواجهة الانقسام، وعلى بلورة خطاب يحمى هزه الحكومة  ويرسخ أهدافها وأولوياتها فى العقول، لما أمكن أصلا  وجود خيانة ثقافية  . ولما تعثر تطبيق الاتفاق على ارض الواقع  بهذا الشكل المزرى الذى يتطلب منا  ثورة جديدة على الانقسام   .



الربيع العربي من منظور الاعلام الغربي

الاعلام بشكل عام يلعب دور هام وموثر في حياة المجتمعات البشرية و الانسان بطبعه لا يستغني عن الاتصال،وليس بوسعه ان يعيش وحيدا على هذا الكوكب
،لذا انت تتصل مع الاخر لمعرفة قضية معينة احداث ومتغيرات يومية واهمية الاعلام تكمن  في نقل المعلومات من شخص الى آخر ومن مجتمع الي مجتمع و عناصره(مرسل ومستقبل ورسالة )
ولذلك لا يمكن للإنسان أن يستغني عن الآخرين في فهم مجريات الأمور ، لذا فإن دور الإعلام لا يقتصر على نقل الخبر فقط أو رواية الأحداث، فالحروب الإعلامية تتساوى مع الحروب العسكرية ،أي أن الإعلام سيأخذ مساحة ودورا كبيرا في حياة الإنسان حتى تكون خلافات الأمم منصبة فيه الآن ومستقبلا.
وهنا يمكن لنا القول ان الاعلام اسهم الي حد كبير في نجاح الثورات العربية لثبات التغيير في عالمنا العربي والاسلامي كما اسهم الاعلام في تعريف واطلاع شعوب العالم الحر بهذة الثورات العربية السلمية حيت فاجأت الثورات العربية العالم الحر و مراكز صانعي القرار وحتي االرئيس الأمريكي باراك أوباما كما فاجأت النظم العربية التي قامت هذه الثورات عليها.لكن نقطة ضعف هذا الرئيس
أن معظم قادة الأنظمة العربية التي تثور عليها شعوبها في هذه الفترة حلفائه وأنه رئيس أكبر دولة في العالم وسياسي براغماتي وليس غاندي .

صورة العرب في الاعلام الغربي

ويرى الدكتور مشير عامر المحاضر بقسم اللغة الانجليزية بالجامعة الاسلامية ان الاعلام الغربي ينظر للاحداث الجارية بالوطن العربي بمنظور ايجابي  حيث ان الاعلام الغربي يدعم فكرة الثورة على الدكتاتورية والاستبداد وان من حق الشعوب العربية العيش بحرية وديموقراطية

واوضح د.عامر ان هذا المنظور يختلف على صعيد القضية الفلسطينة اذ ان القضية الفلسطينية حالة استثنائية بأعتبار ان فلسطين لا تمت بصلة للعالم العربي  حيث يوجد هناك تحيز كبير وواضح من قبل الاعلام الغربي لوجهة النظر الاسرائيلية  مضيفا الى ان قوة الدعاية الصهيونية في الغرب وتقصير في استخدام الدعاية الفلسطينة ادى الى هذا التحيز والتاعطف مع الاحتلال الاسرائيلي من قبل الاعلام الغربي

نظرة الاعلام الغربي للاسلام
احتلت قضية صورة العرب في الاعلام الغربي نقاش واسع بين الباحثين العرب والباحثين الغربين في مؤتمراً فريداً من نوعه شهدته العاصمة الالمانيا برلين حول مفهوم “الاستغراب النقدي”. لا سيما وأن كثيراً ما يشكو البعض من مدى القبح الذي تتسم به صورة العرب والمسلمين في الرأي العام الغربي.
ومما لاشك فيه أن هذا الموضوع هو أحد أكثر المواضيع جدارة بالنقاش.

ومن جانبه قال د.عامر انه لايوجد حيادية من ناحية منظور الاعلام الغربي للاسلام بسبب النظرة السلبية للاسلام والقائمة على السيطرة الغربية على الفكر والمبادئ العربية والاسلامية التي تسعى اليها الدول الغربية من خلال تشويه صورة الاسلام بوصفه انه يدعو للتخلف والرجعية .

مصداقية الاعلام العربي مقارنة بالغربي

ويرى د.عامر ان الاعلام العربي يتبنى وجهة نظر الانظمة العربية بحيث يكون تابع لقرارت هذه الانظمة سواء كانت ايجابية ام سلبية لذالك ينقصه مصداقية ورؤية واضحة مما يجعله لايضاهي حجم مصداقية الاعلام الغربي …ويضيف د.عامر ان الاعلام العربي لم يعطي القضية الفلسطينة حقها المطلوب مثلما يفعل الاعلام الغربي مع دولة الاحتلال ….ويقول ان قناة  الجزيرة تضع تركيزها على سوريا في حين قطاع غزة يعاني من ازمات خانقة ولكن لم تتطرق اليها كما في السابق .

الارادة والقوة

في ظل تحكم الامبراطوريات الاعلامية الضخمة على الاعلام الدولي نجد ان الاعلام العربي لايساوي جناح بعوضة امام هذه القوة الاعلامية مما يجعل الاعلام العربي والاسلامي في حالة احباط مميت …ولكن كما اوضح د.عامر انه يجب على الامة العربية والاسلامية تجييش القدرات والامكانيات …والتدريب المكثف وتحصيل مؤهلات عالية حتى نصل الى المستوى المرموق والمطلوب لكي نواجه تحديات العصر ولنكون قادرين على حمل شعلة هذه الامة لنضيئها للذين خلفنا ينتظرون لحظة الانطلاق عندما نشيخ ونترك لهم شعلة الامل للقيادة



Hello world!

مرحبا بك في مدونـــــات أميـــــن. هذه هي المقاله الأولى. تستطيع تعديلها أو حذفها, بعد ذلك تستطيع البدء بالتدوين!