هل يعتبر تأهيل ملعب طوباس اولوية؟

149

11

يوسف سده

وهل يجب ان أشارك بالتبرع لو بشيقل من اجل هذا المشروع؟
تعتبر محافظة طوباس من المحافظات الكبرى من حيث المساحة حيث ان مساحتها تفوق مساحة قطاع غزة الحبيب الا انها ذات كثافة سكانيه قليله حيث يبلغ عدد سكانها قرابة 60000 نسمة. وتقع المساحة الاكبر من الاغوار الفلسطينية في محافظة طوباس. بعد المرسوم الرئاسي لاعتبار طوباس محافظة سنة 2007 بدأت تفتح الوزارات ابوابها للمواطن كمديريات بعد ان كان جزء كبير منها موجود كفروع تابعة لمحافظة جنين. وباعتبارها محافظة وليدة بدأت تبرز بعض النواقص مثل المستشفى والذي اقيم فيما بعد على نفقة الحكومة التركية وبتبرع سخي من احد ابناء المحافظة بكامل ارض المستشفى. بعد ازدهار النشاطات الرياضية في الوطن وانتظام دوري كرة قدم ورياضات اخرى بدأت تظهر معيقات في وجه النشاط الرياضي الوليد ابرزها نقص الملاعب المجهزة في معظم محافظات الوطن ومنها طوباس. فقامت بلدية نابلس باستغلال النشاط الرياضي لتأهيل ملعبها الذي كان باتجاه الشرق الى الغرب فاهلوه ليصبح بمواصفات دولية تستفيد البلدية من ريع تذاكره في المباريات الرسمية والودية لمختلف الاندية.


في محافظة الخليل نشأت عدة ملاعب واقيم ستاد فيصل الحسيني بضواحي القدس ومؤخرا شرعت بلديتا جنين وقلقيلية بتطوير ملعبيهما.
في طوباس يوجد ملعب او مساحة واسعة كانت ملعب سابقا الا انه اهمل تماما لاسباب عديدة لا يتسع المجال لذكرها واهمها الاحتلال طبعا والهجرة من المدينة باتجاه الاردن الشقيق. 
كان هناك عدة نداءات من اجل تاهيل هذا الملعب في طوباس الا انه دائما ما كانت توضع العصا في الدولاب بعدة حجج منها وجود ملعب صلاح خلف في الفارعه والموازنة الكبيرة التي يحتاجها تأهيل الملعب والتي تفوق المليوني دولار والتي لا يمكن لبلدية طوباس المسؤولة عن ارض الملعب توفيرها. بدأ البعض يتحرك باتجاه مؤسسات مجتمعية مثل مؤسسة فلسطين الغد الا ان جميع المؤسسات كان استفسارها عن مدى مساهمة المجتمع المحلي ومؤسساته لهذا المشروع ومدى اهميته لهم. 
فكان لا بد الى الاتجاه الى زيادة التحرك فقررت البلدية مشكورة ادراج مشروع تأهيل الملعب على جدولها لسنة 2015 واسست صندوق لهذا الغرض واقرت له مبلغ (200) ألف شيقل من موازنتها و(35) ألف شيقل اخرى كتبرع من رئيسها واعضائها وموظفيها. وبادرت الغرفة التجارية مشكورة بتخصيص مبلغ (50) ألف شيقل من موازنتها و(10) آلاف شيقل كتبرع من اعضائها ومديرها العام.وبادر الاخوة موظفوا مديرية التربية والتعليم بالتبرع منهم بالاضافه الى جمع تبرعات من المعلمين والطلبة من امام مدارس المدينة. وبالشراكة مع نشطاء المجتمع المحلي بدأت حملة ميدانية للتعريف بالحملة وشرح اهمية الملعب للسكان ومن ثم انطلق هؤلاء النشطاء للجمع ميدانيا من التجار وهناك تجاوب ممتاز من الاغلبية.
اهمية الملعب انه يمكن لنوادي المحافظة وغير المحافظة اعتماده كملعب بيتي مما يوفر عليها كثير من النفقات. ويشكل مردود التذاكر دخل اقتصادي للبلدية فتنعكس ايجابيا على الخدمات المقدمة للسكان. سيوفر الملعب وقت المباريات دخل جيد للمحلات التجارية القريبة والباعه المتجولين.
بوجود الملعب ستتمكن الاندية من انشاء مدارس كروية في عدة رياضات تستقبل ابناءنا فيكونوا بايدي امينة ومراقبه خاصة ايام العطل الصيفية التي يقضيها الاولاد يلعبون الشوارع دون حسيب او رقيب. مما يعرضهم لخطر المركبات واتجرأ لاقول والتحرش الجنسي من قبل بعض اصحاب النفوس المريضة.
ثم ان الرياضه اصبحت هوية للشعوب تتباهى بها وبانجازاتها فيها. ونحن كشعب فلسطيني اصحاب قضية اصبحت منتخباتنا ولاعبينا سفراء الى العالم اجمع لصالح قضيتنا.
ومن يرى ان المحافظة بحاجه الى مشاريع اخرى غير الملعب نقول له نحن جميعا نراهن على نجاح مشروع الملعب كتكافل ومساهمة مجتمعية يمكن الانطلاق منه الى مشاريع اخرى.
اذا ساهموا بالتبرع للملعب ولو بالقليل لنحصل على مستقبل افضل لابنائنا.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash