جمال خالد أبو محسن يبدأ رحلة العقد الثالث في سجون الاحتلال الإسرائيلي

336

الأسير جمال خالد أبو محسن

لا غرفة التحقيق باقية ولا زرد السلاسل”
رحلة العقدين انتهت لتبدأ رحلة العقد الثالث، ليست رحلة سياحية أو اكتشاف واختراعات هي رحلة عمر تكونت حلقاته خلف جدران وهمية، خلف سطوة الظلم المتكدس.
إنها رحلة عميد  الأسرى في طوباس جمال أبو محسن الى جانب رفقاء دربه من المحافظة اياد ابو خيزران، مخلص صوافطة، عماد المصري، ورغم مرور عشرين عاما على جمال بين سلاسل وقيود القهر فقد حاول أبو محسن متابعة الحياة وقد نجح، وحصل على شهادة جامعية وراء سلاسل الحديد رغم سجنه المؤبد ووفاة والدته التي طالما حلمت باحتضان جمال قبل أن يسترد الله أمانته بالروح من جسدها.
Be Sociable, Share!

تعليق واحد

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash