الشهيد القائد عبد الإله محمد محمود أبو محسن دراغمة في ذكرى استشهاده أل (34)

1,969

  

الشهيد عبد الإله أبو محسن (الحج حسن)

   

( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا )

صدق الله العظيم

نفحات عطرة في سيرة الشهيد القائد عبد الإله محمد محمود أبو محسن دراغمة في ذكرى استشهاده أل (34)” الحاج حسن “

كتبها وحررها : أ. عماد محاسنه

في مسيرة ثورة المائة عام، سقط مئات آلاف الشهداء والجرحى، ودفع بمثلهم أو أكثر في غياهب السجون، وزغردت نساء فلسطين لأول مرة في التاريخ للشهيد وللجريح وللأسير، ومن رجال هذه المسيرة قادة كتب التاريخ بأحرف من نور ونار سيرة نضالهم الكبير، منهم شهيد فلسطين، شهيد طوباس القائد عبد الإله محمد محمود أبو محسن الدراغمة( الحاج حسن)، فإليكم يا أصحاب الوفاء لذكراه ولذكرى كل الشهداء شذرات من هذه السيرة العطرة، وحين أقول: شذرات، فإنّي متيقن أنّ في ذاكرة الأوفياء له على مدى ساحات الوطن والمنافي الكثير الكثير من صفحات المجد، ومن هنا وجدت من واجبي أن أفتح هذه الصفحة كي تضاف إليها صفحات، وإلى هذه المعلومات معلومات ومعلومات، وستظهر حقائق أعظم وأجلّ وأبقى، ومن هنا اسمحوا لي أن أدعوكم يا كلّ الأوفياء ممن أعرف، وممن لا أعرف، وممن ذكرت أسماؤهم وممن عجزت الذاكرة أن تحيط بوجودهم العظيم، اسمحوا لي أن أدعوكم لإضافة كلّ معلومة صغيرة أو كبيرة في سجل هذا المناضل القدوة، كي تبقى ذكراه نبراساً للأجيال القادمة ولكلّ الأوفياء ناهجين النهج نفسه، كي تتحقق أهداف شعبنا وأمتنا، وكي تتحقق وصايا القائد الشهيد، وعباراته الشهيرة، وكي نبقى في محيطه الثوري، وكي يتواصل النبض الكفاحي ما دامت ذاكرتنا الثورية حيّة.     

  • وُلِدَ القائد الشهيد عبد الإله في مدينة طوباس سنة 1942م لوالد عشق الفروسية والقتال، التحق بصفوف الثورة الفلسطينية الأولى سنة 1936م.
  • التحق بالمدرسةِ الابتدائية في طوباس سنة 1948م.
  • أنهى دراسة الصف السادس الابتدائي سنة 1954م.
  • أنهى دراسة الصف العاشر سنة 1958/ 1959م.
  • أكمل دراسته في مدرسة الصلاحيّة في نابلس سنتي 1959/1960- 1960/ 1961م.
  • التحق بالشرطة الأردنيّة سنة 1961/ 1962م لمدّة سنتين.
  • تعاقد مع السعودية سنة 1963م لمدّة خمس سنوات.
  • عمل معلما في منطقة(جيزان) في السعودية.
  • تزوج من ابنة عمه سنة 1964م، وأنجب منها ولدين وابنتين.
  • عملَ خلال عمله في السعوديّة في الجهاز السرّي للثورة.
  • أدّى فريضة الحجّ مرّتين.
  • التحق بالعمل العسكري سنة 1967م.
  • قام بتشكيل خلايا فدائية في مناطق طوباس ونابلس وجنين، شارك في بناء القاعدة العسكرية الأولى للثورة في داخل الوطن(جباريس).
  • قام بأعمال فدائية بطوليّة في أغوار طوباس.
  • كانَ يقومُ بقياسِ المسافاتِ بين قواعد الفدائيين في غور الأردن والأماكنِ الصهيونيّة المستهدفة لعمليات الفدائيين الفلسطينيين.
  • عَمِلَ آمِراً لقاعدة في جنوب الأردن سنة 1968 م(الكرك، الطفيلة، وادي موسى).
  • كانَ على اتِّصالٍ دائمٍ مع تنظيم الداخل.
  • عمل سنة 1969م مع الأخ نصر يوسف في كتيبة (الجولان).
  • شكّلَ كتيبة الأردنّ سنة 1970م، وأطلقَ عليها كتيبة (الجليل) وظلَّ قائدها حتّى استشهاده.
  • قام بتشكيل ناد رياضي في درعا تماشيا مع ميوله الرياضية.
  • تمَّ اعتقالُه في سوريا عدة مرات إثر قصف قواته طبريا بالصواريخ، ثم إثر عملية (كفر الما) عبر الحدود السورية سنة 1974م.
  • خرجَ في دوراتٍ عسكريّة متقدِّمة في الجزائر( كلية شرشال العسكرية وتخرج منها بدرجة امتياز وفي الصين.
  • عينه الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات امين سر حركة فتح وقائد القطاع الغربي في الضفة الغربية، وكذلك امين صندوق، ثم مديرا ماليا في الحركة.
  • ألقت القوات الأردنية القبض عليه وسجن هناك سنة وأفرج عنه وزير مصري بوساطة من ابو عمار.
  • لقبه رفاقه بالمهندس إثر تفكيكه للغم ارضي (البنغلون) كانت تضعه إسرائيل على جانب نهر الأردن، ونزع شهيدنا هذا اللغم ليستخدمه الفدائيون الفلسطينيون ضد إسرائيل.
  • قصته مع صبري البنا(أبو نضال) سنة 1974م : فحين انشق ابو نضال عن حركة فتح بمساعدة من العراق ، اعتقلت قوات أبي نضال مجموعة من السائقين ينقلون النفط في شاحناتهم للثورة، فبعثه أبو عمار إلى أبو نضال، تفاجأ الحاج حسن حين رأى صوره تملأ مكاتب المجلس الثوري، وبعد حوارٍ قصير مع أبو نضال أطلق سراح السائقين، وقال الحاج حسن لأبي نضال عبارته المشهورة(الإصلاح يبدأ من الداخل، الإصلاح يبدأ من القاعدة وليس من القمّة)
  • أطلقَ عليه رفاقُه في الكفاح ( الحاج إيلات) لكثرة قصفه ميناء ايلات الصهيوني.
  • أطلقَ عليه رفاقُه في الكفاح ( الحاج بوتاس) لكثرة قصفه مصانع البوتاس الصهيونية.
  • قام بتفجير خط (التابلاين).

  • استشهد القائد البطل في5/ 7/ 1976م في قرية(شكّا) قرب مدينة طرابلس اللبنانيّة، وهو يتجّه بكتيبته( الجليل) نحو مخيم (تل الزعتر) المحاصر بهدف فكّ الحصار عنه.
  • قصة استشهاده: كان القائد الشهيد قد حرّر العديد من المواقع من أيدي القوات الانعزالية التي كان جزء منها يحاصر مخيم (تل الزعتر)، وكان في نية الحاج حسن الوصول بكتيبته إلى المخيم لفك الحصار عنه، وأثناء تقدم قواته أصيبت سيارته (الجيب) إصابة مباشرة أصيب على إثرها القائد الحاج حسن بجروح طفيفة في قدمه واستشهد سائقه (ابو حميد) وهو سوري من بلدة دمّر قرب دمشق، واستطاع الحاج حسن أن يسير إلى المناطق الخلفية ليعالج هناك، وبينما هو يخطط لاختراق دفاعات القوات اللبنانية سقطت قذيفة مدفعية من نوع (هاون 120) على بعد نصف متر من القائد الشهيد، أصيب على إثرها عدة إصابات، منها شظية عند القلب، شظية أخرى على الفك السفلي، واستشهد وهو يبتسم، وسمعه رفاق سلاحه وهو يقول: ( يا رب إنّي قمت بواجبي على أكمل وجه فإذا أردت أن تأخذني فأنا على استعداد).
  • من أقوال قائدنا الشهيد:
  1. (علمك هو سلاحك ضد جميع أعدائك)
  2. (الإصلاح يبدأ من الداخل)
  3. (الإصلاح يبدأ من القاعدة وليس من القمة)
  4. (علينا أن نحافظ على اتجاه الإبرة المغناطيسية، أي لا تنازل عن الحقوق الفلسطينية ومنها حق العودة وحق القدس وغيرها)

هذا رمز عزّ وفخار لكلّ الأحرار

” من يكرم الشهيد يتبع خُطاهُ”

 

                                                                                                      طوبـــــــاس

    

 

Be Sociable, Share!

تعليقات6

  • بقلم نجيب قاسم, يوليو 21, 2010 @ 3:16 م

    رجم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه لقدكان لاستشهاد الحاج حسن وقع الصاغقة على قوات العاصفة وطبعاغ كان استشهاده على يد الأخوة لا على يد الصهاينة , فكان له منزلة عزيزة لدى كل العناصر والمقاتلين الذين خدموا معه ومحبةواحترام زائدين لنزاهته وترفعه وحفاظه على المال العام فقد استشهد وما مست يداه غير مخصصاته التي كثيرا ماكان ينفقها على زملائه المقاتلين رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جنانه وإلى جنة الخلد يا حــــاج حسن فستبقى ذكراك عطرا فواحا لشعبنا ونورا يضيء الطريق للسائرين على منواله

  • بقلم عماد محمود محاسنه, أغسطس 8, 2010 @ 3:29 ص

    أشكرك أخي محمد علان دراغمة،على نشر هذه المادة، هذاعمل معتاد منك، فلك وقفاتك الملتزمة، ودت

  • بقلم دراغمه, أغسطس 16, 2010 @ 1:12 م

    رحمك الله ,,,, تعلمنا منك الكثييييييير
    وما زلت في قلوبنا صورة لرجل بطل بكل ما تحمل الكلمه من معنى في البطوله والوطنيه والالتزام

    واسال الله وهذه امنيه من كل قلبي ان يجمعني الله بك في الجنه

  • بقلم احمد الفقهاء, أغسطس 27, 2010 @ 4:19 م

    لأول مره استزيد علما عن مسيرة الشهيد رحمه الله مع أني كنت أسمع عنه كثيرا فعلا صدق قول الله تعالى وهو خير القائلين 00من المؤمنين رجال صدقو ما عاهدو الله عليه0رحمك الله يا حاج حسن وفي علليين باذنه تعالى جمعنا الله واياك مع الشهداء والصديقين عند عزيز مقتدر انه سميع مجيب الدعاء0من ابن طوباس احمد الفقهاء مع رؤيا قريبه بأن تعود كل فلسطين الى حضن الامه ويطرد أحفاد خنزير من أرض الرسالات فلسطين0

  • بقلم عندي معلومات مختلفه عن استشهاده, أكتوبر 8, 2010 @ 1:02 ص

    السلام عليكم ..
    ما اعرفه بان الشهيد الحاج حسن تم التخلص منه لانه كان من المعارضين لقرار ٢٤٢ و بالتالي لنهج المفاوضات لذلك تم التخلص منه بعدما تم استهدافه في الجيب الخاص به و عند فشل ذلك اطلقوا قذيفة عليه لتبدوا كأنها من فعل الكتائب المسيحية ..و ايضا تم التخلص من الكثير من قيادات و رموز الوطن ممن يعارضون هذا التوجه .. بما فيهم ناجي العلي كما تعلمون ..

  • بقلم محمد عبدالاله, فبراير 15, 2014 @ 3:37 م

    بداية في اول كتابة لي اتقدم بالشكر والعرفان لكل من سجل كلمة عن والدي الشهيدالقائد عبدالاله محمدابو محسن (الملقب بالحاج حسن)لاننا كاسرة شهيد لم نعش معه الا قليلا لذلك نتعطش لمعرفةالمزيد عن حياته لان لدينا طموح كبير في اعداد كتاب يحفظ تاريخه واعتقد ان هذا الطموح يمكن ان يشاركنا فيه الكثير وهم الاوفياء للشهيد الذين اعلموني بان الحاج حسن من القادة المخلصين الذين نالوا اجماعا من القواعد (تلك المرحلة)وان التواصل عبر النت يسهل علينا وقد بدات بكتابة اسماء الذين عاشوا مع والدي الحاج لعلنا نوفق في تصوير صحفي لكي يتم ارشفة هذه المعلومات بمساعدةمؤسسة اعلامية .
    اعزائي :اشكركم على تواصلكم في السيرةالعطرة لوالدي الذي تخرج من اسرة متدينة فالاب الحاج محمدعرف عنه التدين والورع والبكاء عند سماعه للقران والرحمة بالفقراء وابن السبيل والشجاعة لذلك كان من الذين رفضوا الانتداب الانجليزي وثاروا ضده واما أم الحاج فهي جميله علي عوض عنبوسي عرف عنها الفلاحه البسيطه والنشيطه وقد قدر الله تعالى وفاة امه قبل ان ينال طموحه في الشهاده (مدرسة الصلاحية -نابلس )لذلك تولت خدمته شقيقته الحاجه رشديه في تحقيق طموحه فنال طموحاته وتدرب في الشرطه الاردنيه سنة1960م ثم توجه الى ارض الحجاز ودرس فيهاخمسة سنوات منذ1963م وخاصة في ابها وجيزان وقد قال الامير السعودي انه كان عندنا استاذاً اسمه عبدالاله لمَّاسمع بإحتلال وطنه إستقال من عمله ليؤدي واجبه ،وقد ادى فريضة الحج عن نفسه ثم عن والدته التي لم يقدر الله لها ان يرى ابنها استاذا وحاجا وقائدا وراعيا لايتام طرابلس لبنان (هذا اول خطوة عسى الله ان يوفقني لكتابى المزيد والسلام عليكم)

روابط أخرى لهذا الموضوع

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash