قوات الاحتلال تصر على إبعاد الشقيقين طالب وعمر بني عودة إلى الأردن أو غزة

رغم حصولهما على هوية فلسطينية وجمع شمل

www.pnn.ps

 

جنين/ علي سمودي/pnn -

 من مؤسسة لأخرى تتنقل المواطنة خضرة علي بني عودة قارعة أبواب كافة المؤسسات الإنسانية والدولية والمحلية لمنع سلطات الاحتلال كما تقول من تنفيذ قرار إبعاد ولديها الأسيرين طالب وعمر خالد تايه بني عودة اللذين تواصل قوات الاحتلال اعتقالهما للعام الثاني على التوالي وترفض الإفراج عنهما رغم إنهائهما محكوميتهما رغم عدم وجود مبرر لاعتقالهما وإبعادهما الذي يعتبر استمرار لحرب الاحتلال لتشريد الشعب الفلسطيني من حقه وطمس هويته ووجوده بينما يقف الجميع عاجزا عن القيام بأي خطوة لإنقاذ أبنائي الذين يتعرضون لضغوط إسرائيلية مكثفة لإرغامهما على الخضوع والتسليم بالأمر الواقع والموافقة على قرار الإبعاد الذي أعلنا رفضه له حتى لو قضيا ما تبقى من عمرها خلف القضبان وتضيف فالحياة في الوطن حتى لو كانت في سجن إسرائيلي أفضل بكثير حتى من حياة الحرية بعيدا عن الوطن والمنافي على الرغم من إنني وأولادي وأسرتي نتجرع مرارة هذا المنفى القسري وباعتقالهما وبما يمارس الاحتلال بحقهم وبحقنا وبحق شعبنا يؤكد أننا نعيش جميعا في سجن إسرائيلي واحد لا فرق فيه بين أسير وحر لان الاحتلال يسلبنا حريتنا وحياتنا بكل أشكال القيود والطوق والإغلاق. 

talib-omar-abuodah

دموع وإحزان

وتنهمر الدموع بغزارة من عيني الوالدة خضرة التي تجاوزت العقد السادس وهي تتحدث عن معاناة أسرتها التي تستهدفها كما تقول قوات الاحتلال بقرار تعسفي ظالم يستهدف تفريق شمل الأسرة التي نغص الاحتلال عليها فرحة الحصول على جمع الشمل والهويات التي تمنحنا حق الإقامة الشرعية في ارض الوطن ورغم حصول المحامي في المرحلة الأولى من القضية على قرار من المحكمة العليا الإسرائيلية بإلغاء قرار الإبعاد ولكن المخابرات الإسرائيلية رفضت تنفيذ القرار لمنع الإفراج عنهما رغم أن اعتقالهما لا يستند لأي أساس قانوني. Read more »

صور حفل تخريج دورة للشرطة الفلسطينية على امن المنشآت الهامة وحماية الشخصيات الهامة

421

طوباس – مخيم الفارعة

22/11/2009

7 Read more »

وفاة الطفل ليث بشارات بعد سقوطه من ارتفاع 8 أمتار

طوباس:

بالأمس توفي الطفل “ليث أحمد بشارات” ثلاث سنوات من سكان قرية طمون بعد سقوطه من منزل ذويه ومن ارتفاع ثمانية أمتار، الطفل أصيب بكسر في الجمجمة أدى إلى وفاته بعد ساعات من الإصابة في المستشفى التخصصي في مدينة نابلس.

الشرطة أهابت بالأهالي  وبمؤسسات المجتمع المدني  بزيادة الاهتمام بالتوعية بأحداث المنازل والتي أدت للعديد من الوفيات هذا العام. Read more »

رسالة مفتوحة للسيد وزير الصحة الدكتور فتحي أبو مغلي

محمد أبو علان

للمرّة الثالثة أكتب عن الموضوع، وسأبقى اكتب ولو اضطررت للكتابة ألف مرة ومرة عن قضية عدم وجود مستشفى حكومي في محافظة طوباس في ظل إهمال المستوى الرسمي لهذا الموضوع، ولكسل وغياب الفعاليات الشعبية والرسمية في المحافظة عن المطالبة بحقهم في العلاج في حدود محافظتهم.

هل تستطيع يا سيادة وزير الصحة أن تتخيل نفسك حائراً أمام قريب أو جار أو صديق يعاني من ألم فجائي ألم به دون وجود عنوان واضح تتجه له لعلاج الحالة المرضية خاصة إن  كان الوقت في ساعات الليل المتأخرة. Read more »

خربة يرزا… عندما يدهمك الموت في أية لحظة

جريدة الأيام الفلسطينية بتاريخ 3/11/2009

خربة يرزا (الأغوار) ــ شهناز حميد:

 لا تعرف عائلة نعيم حافظ مكاناً أو حدوداً ثابتة لغرفة نومها، التي تتحدد معالـمها فقط وفقاً للجهة التي يأتي منها صوت الرصاص.وكثيراً ما تضطر هذه العائلة، التي تقطن خربة يرزا، الواقعة على السفوح الشرقية لمدينة طوباس، الى تغيير مكان نومها هرباً من الرصاص الذي يتطاير فوق رؤوس أصحابها كالـمطر، بسبب التدريبات العسكرية التي تجريها قوات الاحتلال في محيط الخربة باستمرار.
ولأنهم كانوا عرضة “للموت القادم من السماء” غير مرة فإن عائلة حافظ تلجأ عادة الى اتخاذ إجراءات آنية، يرون فيها وسيلة للاحتماء من هذا الموت المحتمل.ويشير حافظ الى انه عمد الى اقامة سلاسل حجرية ثابتة في محيط ساحة الـمنزل، التي كانت مسرحاً لجرائم الاحتلال المتواصلة التي ارتكبت بحق عائلته.
وكانت عائلة نعيم حافظ فقدت ابنها إبراهيم، الذي استشهد جراء اصابته برصاصة معدنية استقرت في قلبه وقتلته على الفور، قبل اثني عشر عاما، عندما كان يغط في النوم في ساحة البيت حينها. Read more »