الشرطة تطلق برنامج محاضرات التربية الأمنية لطلبة المدارس في طوباس

449

d8b4d8b1d8b7d987طوباس-معا-

أطلقت شرطة محافظة طوباس، اليوم، برنامج محاضرات “التربية الأمنية” لطلبة مدارس المحافظة، وذلك بالتعاون مع إدارة العلاقات العامة والإعلام في مديرية الشرطة، ومديرية التربية والتعليم.

وذكر المكتب الإعلامي في تقريره ، أن هذا البرنامج، يشتمل على رزمة من مواضيع التربية الأمنية منها إدارة الوقت، وإدارة الأزمات، والتوعية المرورية، والحفاظ على الممتلكات العامة، والسرقة، ويتم تقديمها للطلبة باسلوب علمي وتقني عالي المستوى .

من جهته اوضح المقدم محمد تيم مدير شرطة محافظة طوباس ، “أن هذا البرنامج يركز على التربية الأمنية لرجل الشرطة والمواطن في آن واحد، بحيث يجعل من الشرطي والمواطن رجلا أمن، ويعمل على تدريب الطالب على التمسك بالنظام بوجه عام في مختلف نواحي حياته ودراسته، وذلك عن طريق غرس المبادئ التي تساعده على حمل قدر وافر من الانضباط الذي يسهم إلى حد كبير في تشكيل سلوكه نحو الآخرين، والتزامه باحترام حرياتهم وأداء حقوقهم”.

وقال تيم ان الهدف من البرنامج هو تقليل نسبة التسرب من المدارس، وخفض معدلات الانحراف السلوكي، وزيادة معدلات التفوق الدراسي.

من جهته، قال الرائد رائد أبو غربية، مدير العلاقات العامة والإعلام في شرطة المحافظة، إن برنامج التربية الأمنية، يحمل في طياته أهدافا عديدة، من أبرزها تعميق مفهوم الأمن الشامل من خلال تأصيل الانتماء والولاء والمسؤولية، وتعزيز الوعي الأمني في أوساط طلبة المدارس، وتنمية الثقافة الأمنية وزيادة الحس الأمني لديهم، وتدريبهم على إدارة الأزمات وتحمل الصعاب، وتنمية الثقة والتفاهم والاحترام المتبادل بين رجال الشرطة والمواطنين.

وأكد أبو غربية، أن الشرطة حريصة كل الحرص على نشر الوعي الأمني في أوساط كافة شرائح المجتمع، وترسيخه في وجدانهم، وجعلهم شركاء في مسؤولية الحفاظ على الأمن واستتبابه، وتعزيز مفهوم “الشرطة المجتمعية”، على اعتبار أن الأمن مسؤولية الجميع.

وألقى الملازم محمد اشتية، نائب مدير العلاقات العامة في شرطة المحافظة، في اليوم الأول من البرنامج، محاضرة لطلاب مدرسة البيروني الأساسية، حول تعريف الشرطة، استعرض فيها تعريفات الشرطة على مر العصور، وتاريخ نشأة جهاز الشرطة، موضحا للطلبة أن هدف وعمل الشرطة ورسالتها السامية هي خدمة المواطن والمجتمع أولا وأخيرا، وليس قمع وإرهاب المواطنين، كما يحاول البعض ترويجه من أن جهاز الشرطة هو جهاز قمعي ومخيف.
أما محمد زكارنة، مدير التربية التعليم في طوباس، فأشاد بالتعاون الكبير بين مديريتي الشرطة والتربية في عدة مجالات.

وقال زكارنة، إن المحاضرات التي يشتمل عليها برنامج التربية الأمنية، تكتسب أهمية خاصة في تمكين طلبة المدارس المستهدفين، من الحصول على وعي أمني داخلي، وتعريفهم بأهمية العلاقة القائمة ما بين المواطنين ورجال الشرطة، والمبنية على أساس الاحترام المتبادل، وتطبيق القانون.

وأضاف، إن الطالب يجب أن ينظر إلى رجل الشرطة، على أنه الأب والأخ الحامي له، والساهر على أمنه وراحته وسلامته، معتبرا، أن توفير الأمن لا يقع فقط على كاهل رجال الأمن والشرطة، وإنما هناك دور محوري للمواطن في استقرار الأمن، من خلال التعاون مع رجال الشرطة.

ورأى، أن برنامج التربية الأمنية، يكتسب أهمية خاصة في إزالة منظومة الأمن إلى غرسها الاحتلال الإسرائيلي في نفوس المواطنين والطلبة، وله أهمية كبرى في إزالة حالة الخوف النفسي من رجال الشرطة.

وقدم زكارنة، الشكر والتقدير والثناء إلى قيادة الشرطة ممثلة باللواء حازم عطا الله، مدير عام الشرطة، على النشاطات المميزة التي تقوم بها الشرطة من خلال تكريم الطلبة المتفوقين الناجحين في الثانوية العامة، والبرامج والمحاضرات التثقيفية، والخدمات النوعية التي تقدمها للمجتمع المحلي، وخصوصا طلبة المدارس.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash