لماذا محافظة طوباس خارج الخطط التطورية لوزارة الصحة الفلسطينية؟.

103

محمد أبو علان*:

لماذا مشاريع بملايين الشواقل أعلنت عنها وزارة الصحة الفلسطينية، منها قيد التنفيذ ومنها ما هو في طور التحضير لتنفيذه، هذه المشاريع تمتد من محافظة الخليل حتى لمحافظة جنين، منها توسعة مستشفيات ومنها بناء مديريات للصحة، ومنها بناء عيادات طبية في قرى فلسطينية، جهود طيبة ومشاريع جيده، فهي بالنهاية تخدم الصالح العام، ولها أهميتها كونها تمس حياة كل مواطن فلسطيني.

والغريب في أمر هذه المشاريع على كثرتها لم يكن لمحافظة طوباس منها نصيب، وهنا نحن لا نطالب في توسعة أقسام، أو بناء طوابق إضافية، ولا حتى نطالب ببناء مديرية صحة مع أن مديرية صحة طوباس مستأجرة أيضاً.

ما نطالب به في محافظة طوباس والتي يبلغ عدد سكانها (55) ألف نسمة أن يفي السيد وزير الصحة بوعده فيما يخص مشروع بناء مستشفى حكومي في محافظة طوباس، فقد زار المحافظة قبل ما يقارب العام، وفي احتفال بهيج تم وضع حجر الأساس للمستشفى الحكومي في المحافظة بوعد صريح وواضح من السيد الوزير أن يكون المستشفى جاهز خلال ثمانية عشر شهراً من تاريخه.

مع انتصاف شهر تشرين الأول الحالي يكون قد مر على زيارة السيد الوزير ووضع حجر الأساس ، ووعد السيد الوزير ما يقارب العام، وعليه يكون قد تبقى أمام السيد الوزير ستة شهور ليحقق الوعد الذي قطعه على وزارة الصحة أمام كافة الجهات الرسمية والأهلية والوجهاء في محافظة طوباس، فهل سيكون هذا ممكن يا سيادة الوزير؟، وإن لم يكن بالإمكان؟، وهو كذلك، متى ستحظى محافظة طوباس بخيرات وزارة الصحة وتنال حقها من مشاريعها؟.

من حقي كمواطن في هذه المحافظة أن أثير هذا التساؤل، ومن حق سكان المحافظة بأكملها الحصول على حقهم بالعلاج في حدود محافظتهم بدل السفر (30) كم لأقرب مستشفى حكومي كان أم خاص.

·         مواطن من محافظة طوباس.

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash