رسالة مواطن من محافظة طوباس للسيد رئيس الوزراء

236

: محمد علان أبو محسن
الأخ الدكتور سلام فياض….. حفظة الله
رئيس الحكومة الفلسطينية
تحية فلسطينية وبعد:
بصفتي مواطن في محافظة طوباس، وأطمح بأن تكون هذه المحافظة في واقع اقتصادي وخدماتي متقدم، وأفضل من الواقع الذي هي عليه اليوم، أتوجه لكم برسالتي هذه لإثارة اهتمامكم وانتباهكم تجاه محافظتنا العزيزة.
منذ ما يقارب العامين مرا على القرار الرئاسي الخاص باعتماد منطقة طوباس كمحافظة مستقلة قائمة بذاتها، قرار انتظره سكان المحافظة طويلاً، واستبشروا خيراً بصدوره، لما لمثل هذا القرار من دور في تحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطن وعلى مختلف الصعد الاجتماعية والاقتصادية والتعليمة والصحية، وعلى الرغم من التحسن في مستوى الخدمات بعد القرار الرئاسي باعتمادها كمحافظة، لا زالت تشهد نقصاً في العديد من الخدمات الحيوية ذات التلامس المباشر مع حياة المواطن اليومية.

منذ أكثر من عشرة شهور زار المحافظة السيد وزير الصحة، وقام برفقة المحافظ  والمؤسسات الحكومية  والأهلية والشخصيات الاعتبارية بالاحتفال بوضع حجر الأساس لمستشفى حكومي في مدينة طوباس، وكان الوعد بأن تكون هذه المستشفى جاهزة خلال ثمانية عشر شهراً من تاريخ وضع حجر الأساس، وها هي الأيام والشهور تمر دون السير خطوة واحدة للإمام في هذا الموضوع، ومن يحتاج للعلاج في المستشفيات عليه السفر لمحافظة جنين أو محافظة نابلس، أي عليه السفر لمسافة تقارب الثلاثين كم، والسؤال المتداول على ألسنة المواطنين متى سيكون في هذه المحافظة مستشفى حكومي أسوةً بغيرها من المحافظات؟، وعلى ما اعتقد أن محافظة طوباس هي المحافظة الوحيدة في الوطن التي لا يوجد فيها لا مستشفى حكومي ولا حتى مستشفى خاص.

وفي موضوع وزارة النقل والموصلات، تم افتتاح مديرية لها في محافظة طوباس، وتقدم العديد من الخدمات التي سهلت الكثير على المواطن في المحافظة، ولكن الشيء غير المفهوم لماذا لا توفر دائرة السير في محافظة طوباس خدمة ترخيص المركبات على مدار الأسبوع؟، فيوم الثلاثاء من كل أسبوع هو اليوم الوحيد الذي يستطيع المواطن فيه ترخيص مركبته في دائرة السير في طوباس، وان اضطر للترخيص في غير هذا اليوم عليه التوجه لمحافظة جنين، أو الانتظار عدة أيام حتى اليوم المخصص للترخيص في المحافظة.

في منتصف العام 2008 تم افتتاح مديرية لوزارة الصحة في المحافظة، وتقدم خدماتها للمواطنين، ولكن كما هو الحال في وزارة النقل والموصلات، يوجد مشكلة في عمل التأمين الصحي في مديرية طوباس، فلا زالت هذه الخدمة غبر متوفرة، ومن يريد عمل تأمين صحي أو تجديده عليه الذهاب لمديرية الصحة في مدينة جنين.
ووزارة الثقافة في محافظة طوباس عبئها ملقى على عاتق موظف واحد هو مدير مديرية الوزارة في المحافظة، وعلى الرغم من كونه الموظف الوحيد إلا أنه يبذل قصارى جهده ليقدم أفضل الخدمات وأوسع النشاطات، ويقدم ويشارك بشكل فاعل في النشاطات الثقافية وغير الثقافية في المحافظة، فلماذا لا يتم استكمال طاقم الوزارة في المحافظة لتوسيع دائرة الفائدة والمعرفة والأنشطة الثقافية فيها.
ربما تبدو بعض القضايا صغيرة في حجمها للبعض، ولكنها كبيرة لمن يحتاجها، وحتى إن كانت صغيرة لا يعقل أن تحتاج ليوم كامل لقضائها من قبل من يحتاجها، هذا ناهيك عن النقص في بعض الدوائر في المحافظة منها دائرة الطابو على سبيل المثال لا الحصر.

من هذا الواقع نوجه دعوتنا للسيد رئيس الوزراء ومجلس الوزراء لعقد أحد اجتماعاته القادمة في محافظة طوباس لتدارس واقع المؤسسات الحكومية في المحافظة واستكمال ما ينقصها من بعض الخدمات الحيوية والمؤسسات الضرورية لحياة المواطن والخدمات التي يحتاجها في المحافظة.

(51000) مواطن موزعون على (24) تجمع سكاني يستحقون إيلائهم حصة أكبر من اهتمام الحكومة الفلسطينية ومؤسسات الرئاسة الفلسطينية على اعتبار إنها محافظة جديدة إلى حد ما، وتحتاج لجهود ودعم أكثر من غيرها خاصة لأهميتها من الناحية الجغرافية والاقتصادية.
draghma1964@yahoo.com

Be Sociable, Share!

لا تعليقات

لا تعليقات لحد الآن

RSS اشترك في تعليقات هذا الموضوع TrackBack URI

أكتب تعليقا

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash