سكس البواب والست يسرا

الشهوه وما اداراك ما الشهوه . الشهوه جوع الشهوه حرمان الشهوه

امنيه الشهوه غريزه مولود بيها الانسان وهي اقوي غريزه للانسان . انا كرجل لا يمكن اتصور ان اعيش بغير اشباع الجنس عندي . اذا لم اشبع او اعرف بنت احس اني غير عادي احس اني عصبي وهايج واحس ان زبي عاوز يدخل بكس مولع علشان اقزف بداخله ولحم راس زبي يدخل بخرم الكس
واخ اخ علي خرم الكس فوهه بركان.
لما كنت صغير كنت الصق بالبنات بالمدرسه او بالاتوبيس كنت انا وزميل لي محترفين التدقير او اللصق بالاتوبيس اف اف اف.

تعالوا نشوف محمدين الشاب الصعيدي المهاجر من قري الصعيد للاسكندريه. كان محمدين شاب فارع الطول يلبس الجالبيه البلدي ولما تراه تحس ان فيه حاجه ماشيه قدامه.
زب صعيدي ميه ميه .نزل محمدين من الريف الي مصيف يري فيه الناس
ينزلون البحر منهم بالملابس ومنهم بالميوهات .كان لما بيشوف ده بيطلع له خيمه بالجلابيه ماشيه قدامه. اول لما بيشوف اجسام البنات والسيدات بيصاب بجنون البقر . وبيبقي هايج وعاوز ينط علي اي بنت. كان ولد غشيم بالتصرفات لما بيهيج مابيعرفش يفكر وبيبقي همه البص علي البنات ويضع ايده بين فتحه الجلبيه بالجنب ويمسك زبه وينزل تدليك وهو مشتاق لكس من الاكساس الي ماليه الشاليهات .
بيوم كان مسافر من الاسكندريه لكفر الدوار وكان القطار زحام جدا وفي لحظه جت بنت فلااحه دبدوبه ومعها قفه مليانه وبشهامه ابن البلد تلقف القفه
منها ووسع مكان للبنت .
وبظروف محمدين جت البنت بين فخديه. ساعتها احس محمدين بنعومه رهيبه بزبه واحس بسخونه البنت الفلاحه بلباسها الاسود الواسع.المهم ماقدرش يمسك نفسه . وزبه شد بطيظ البنت ولصق بيها . بصت البنت له وابتسمت ولم تقل له شئ. البنت لما حست بزب محمدين راحت بيها كانت البنت تقريبا 18 عاما. تركت البنت محمدين يفعل بيها مايشاء
ولسان حالها يقوله انت ساعدتني اعمل اللي عاوزه.محمدين احس بالبنت اكتر واكتر وضع ايده بفتحات الجلابيه الجانبيه ومن خلف الجلابيه مسك طيظ البنت
وكانت طريه ومربره وناشفه طيظ بخيرها ومحمدين في منتهي النشوي . البنت دفعت طيظها بزب محمدين وعاشات حلم زب محمدين بكسها واخدت تشعر بزب محمدين يخترق الجلابيه ودخلها بين فلقتي طيظها.

اخد محمدين يحرك زبه بطيظ البنت
لفوق واعلي وكانت راس زبه كبيره بحجم التفاحه. والبنت تميل بظهرها عليه البنت كانت بنشوه ومحمدين اكتر ولما كان الزحام بيزيد كان ضغط محمدين علي طيظ البنت بيزداد وضغط بزبه اكتر واكتر وضمها اليه
من داخل الجلابيه واحس محمدين بصاروخ المني يملاء الكيلوت او السروال بتاعه وظهرت بقعه ماء علي واجهه الجلابيه وكان منظر رهيب محمدين غرقان والبنت لا تنظر ليه
محمدين من كسوفه
حط ايده علي مكان البقعه علشان يخبي فضيحته . وصل القطار لمحطه كفر الدوار ونزلت البنت وطلبت من محمدين ان يساعدها لسان حالها يقوله انا ساعدتك ساعدني.
رجع محمدين للبيت وهو يفكر بالفلاحه وعرف شئ جديد يستطيع ان يفضي فيه هومومه الا وهو زحام المواصلات . احترف محمدين الوقوف خلف السيدات . منهم كان يرفض بطريقه عصبيه ومنهن كانتن يهربن
من حجم زب محمدين. ومنهن ماكانت تتمزج وتتركه يفعل بيها ما يشاء .
بيوم كان واقف وراء سيدده لبسها محترم بالعقد الرابع من عمرها
وهي وقفت واعطته وحهها واخدا الاتنين يلتصقان الزب بالكس حتي ان المراه جابت بسرعه وباول محطه ترام نزلت .
حصل محمدين علي عمل جديد بالاسكندريه وهو بواب عماره . فيها شقق المصايف وفيها السكان الاصليين
. كان محمدين يري كل يوم اشكال والوان . منهم العرايا ومنهم المخبي ومنهم العربي ومنهم الاجنبي .
كانت هوايه محمدين الفرجه علي البنات . وكان عنده كبت من نوع خاص. لو وجد بنت صغيره يحاول ان يضعها علي رجله او خادمه يلصق كوعه بيها.
محمدين كان كالبقره المجنونه
يريد ان ينط علي واحده وكان يتمني البنات بس لا يجرؤ علي فعلها. لانه ليس لديه خبره بالتوقيع بالبنات.
كانت تسكن بالعماره الست عديله ارمله واولادها الاتنين مهاجرين امريكا وهي وحيده . كانت بيها لمسات جمال وكانت لا تتكلم كتيرا وكانت لا تخرج من البيت الا قليل . كانت الست عدلات من حين لاخر تنادي علي محمدين يشتري ليها اغراض البيت نظير مبلغ من المال
. كانت سيده هاديه الطباع ومحترمه .
بيوم كان محمدين بخرطوم مياه بيغسل السلم وكان بيلبس السروال الصعيدي الطويل وفانيله داخليه بنصف كم . وكانت المياه مغرقاه وخاصه المنطقه الاماميه وزبه لاطع بالسروال .
فجاه فتحت الست عديله وهي سمينه نوعا ما . وكانت ترتدي جلباب بيت خفيف وقصير وكان فخدها ابيض . وطلبت من محمدين ان يحضر لها اشياء من فوق الدولاب .
عباره عن شنط ملابسها
المخزنه فوق الدولاب وكانت ثقيله جدا .
وقف محمدين علي كرسي بجانب الدولاب . ونزل الشنط وكان زبه يتدلي من داخل السروال .واضح ان زب زب . ست عديله كانت ارمله من عشر سنوات ولم يلمسها رجل طوله هذه المده . شافت المنظر هاجت وماجت وساحت وكانت مش علي بعضها
. واخيرا تزل محمدين كل الشنط فقالت ان هناك شنطه او مظروف فيه اوراق بالكورنر فقال لها مافي شئ فقالت لا فيه . المهم قالت له اوعي اوعي اطلع انا علي طرف الكرسي واشوف. اسند لي الكرسي يامحمدين . المهم ركنت بجسمها علي كتف محمدين
وتصلقت مسند الكرسي وسندها محمديم ولما طلعت شاف محمدين طيظها السمينه والكيلوت الاحمر بتاعها . محمدين لم يتمالك نفسه بتاعه وقف وقف وقف وشد وسخن والراس
كانت كفوه المدفع اللي مستعده لاقاء القنبله بقوه لمكان بعيد. محمدين عرق وكان زبه لا يرحمه شد شد اف اف . المراه نزلت علي الكرسي وهي نزله خلطت طيظها بشئ ناشف فبصت وراها ووجدت زب محمدين بالسراول . كانت مش علي بعضها نفسها شد وعصبت وكانت غير طبيعيه كمان محمدين الدم طلع نفوخه وكان محمدين خلفها لما وطت علي الشنطه طيظها
خبطط براس زب محمدين فارتبكت وقال لها محمدين اوعي اوعي ياست هنام فيه هذه الاثناء زبه ضغط اكتر علي طيظ المدام
وهاج وماقدرش يمسك نفسه والمدام ساحت ونامت وسكرت من المتعه امراه عشر سنوات صيام والان امامها الافطار واي افطار زب شاب يافع لم تكن امراه بسنها تجده بسهوله . مسكها محمدين بغشومه وجهل متلما
يفعل بالاتوبيس وزنق الست عديله بباب الدولاب بطيظها وكانت الست عدلات خلاص كالكلبه اللي نايمه تحت كلب راسها متدلله لاسفل وهي سايحه وتاركه محمدين يحسسها بانوثتها . وهو يضغط عليها وهي تضع ايدها علي جناب محمدين وهو مندفع للمام . مسكت زب محمدين واخدت تحطه علي كسها
من الخلف ومحمدين فقط لصق بيها بغشوميه . اخيرا قلعها محمدين الكيلوت ومزق جزئ منه لاول مره ح يجرب نيك بحياته
. كانت هناك كنبه اخد الست عديله امامه ونيمها علي وجهها علي الكنبه وكان زبه فوق ال30 سم والراس بحجم التفاحه . المهم اخد محمدين بمحاوله وضع الزب بالكس ولم يفلح ولكن الست عدلات ساعدته وعرفته مكان الخرم ودفع محمدين الزب بكس عديله .واحس باحساس رهيب كس الست عديله ضيق من قله الاستعمال بس مليان
خيوط لزجه وهي تتناك
تقول و اف اخ اهاهاهاهاه
القصه ليها جزء تاني لو عجبتكم متنسوش تكتبوا كومنت حتي علشان محش ان تعبي راح علي الفاضي

صور سكس
صور سكس
صور سكس
صور سكس
صور سكس
صور سكس
صور سكس
صور سكس
صور سكس
سكس امهات
سكس محارم
صور سكس

اغتصاب شقراء فرنسية عنيدة

كنت امتلك شقة في فرنسا وكانت مكونة من اربع غرف واسعة
وفي يوم من الايام كنت اعاني من ضائقة مالية
فطرح عليا احد الاصدقاء الفرنسيين ان أوجر غرفة من الغرف
اعجبتني الفكرة ولكني اشترط ان تكون امرأة

بيناتنا كنت عم فكر انو اعمول سكس معها
ومضت عدة ايام وفعلا اتصلوا بي وحضرت للشقة تلاتة فرنساية
تم جمعهم في موعد واحد ليروا الشقة
المباغ المطلوب في ايجار الشقة كان زيهيدا نوعا ما
وذلك لجذب النساء للسكن

كانت الاولى ممتلئة بعض الشي عظيمة الصدر ولكن اردافها كانت جميلة
الثانية كانت تميل للاسمرار كانت تبدو ملامحها كالمغاربة
الثاثة كان شقراء جسمها كجسم عارضات الازياء زلكن كانت متكبرة
وتبدو مغرورة
صراحة اثارتني المرأة الاخيرة بغرورها واحسست برغبة شديدة في مضاجعتها باي ثمن

فوافقت على الاخيرة وكان اسمها ماري

وبالفعل نقلت اثاثها وكانت تشتكي من انها تدفع مالا باهضا لنقل الاثاث
فعرضت عليها ان انقل لها الاثاث على دفعات من شقتها مقابل مال اقل فوافقت
وبهذه الطريقة اصبحت تركب معي السيارة ونبقى معي بعضنا وثت اكتر

كنت ارفض ان احمل قطع الاثاث واتركها تحملها هي لهدف هو اجهادها
وكانت ايانا تتوسل الي ان اساعدها لكونها انثى لا تستطيع حمل الاوزان الثقيلة
وفي مرة كنت اداعبها وكانت تحاول ان ترفع كرسي ثقيل نوعا ما عليها
فبحركه مباغته حملتها مع الكرسي الذي كانت تحمله
وكانت تضحك جدا من هذه الحركة المباغتة
هههههههههه

بصراحة وانا حاملها بينت حلماتها مثل المسامير متل *****
صار جسمي يتصبب عرق مش من الثقل من منظر حلماتها بنت المنيوكة
وبعدين لما نزلتها حاولت ابوسها
بس هي قاومت ودفعتي لورا وقالتلي ابعد احسن اتهمك انك اغتصبتني
بصراحة خفت من التهديد وفكرت انو هي من النوع المغرور يلي بتحب تذل الرجل قبل ماتسمحلو ينيكها
قلت في نفسي بسيطة نايكك يعني نايكك ان طال الزمن او قل

مرت الايام وتم نقل كل اثاثها وطالبتها باجرة النقل فقالت لي انتظر الان لايوجد عندي مال كافي
فقلت لها اريد وصل منك بالمبلغ لحد اقصاة اسبوعين فقط
وفعلا كتبت الوصل واحتفظت بة عندي

وخلال كل تلك الفترة لم احصل منها الا على بوسة او بوستين بالتعب

وفي ليلة كانت تلبس كومبليزون شفاف جدا وكنا نشاهد التي في
وكانت تجلس على الكرسي وقد رفعت رجليها بطريقة شفت فيها شعر كسها الاشقر
هي كانت تنظر لي خلسة من اطراف عيونها وفهمت انتي انظر لكسها
فقالتلي فجأة انت ليش بتنظر لكسي ل اعجبك
بصراحة اعتقدت انها اخيرا وافقت اني انيكها

ولكنها قالتل لي احذرك من محاولة اجباري على ممارسة السكس معك
بصراحة كنت اتصبب عرق من جم الها وانوثتها فالرجل اذا تمنعت المرأة عنه تزيد رغبتة فيها اكثر

تم استأذنت في ان تنام واقفلت الباب عليها من الداخل
تركتها حتى مرت حوالي نصف ساعة وتأكدت انها نامت
ففتحت الباب من الخارج وكانت مع بنسا عالجت الباب بها حتى فتح
ودخلت بهدوء
فوجدتها نائمة عارية الا من كيلوت احمر شفاف دانتيل
فهجمت عليها وبحركة واحدة من يدي جذبت كيلوتها وباليد الاخرية ادخلت في ايري المنتصب
وامسكت بها بقوة واصبحت انيكها بقوة وعنف
كانت في اول الامر تقاوم ولكن مع شدة النيك وحجم ايري الكبير خارت قواها
وبدأت تستمتع معي بالسكس خصوصا انني كنت امصمص لها بزازها وحلماتها
والعبلها في كهربا كسها زطيزها بطريقة هيجتها جدا

ثم عملت لها مساج خاص بزيت هاواي الجميل
فاعجبها حناني معها فنامت في حضني حتى الصباح
وعندما استيقضنا نكتها ايضا وعندما رغبت ان اقوم رفضت وقالت لي اريدك معي النهار بكاملة

ثم اعددت الافطار لي وقالت لي يجب ان تتغذي حتى تنيكني عدة مرات في اليوم
ثم بعد ان تنالت طعام الافطار
جلست بين فخدي ومصت لي ايري مص شديدا حتى انها رضعت الحليب في فمها واخذت قليلا منه
ومسحت صدرها وحلاماتها منة

استمرت بعد ذلك علاقتنا الجنسية .. ثم اصبحت انيكها من الخلف في طيزها
وكانت تستلذ في النيك من الخلف و الامام

ومرة سألتها لماذا في اول الامر لم توافقي على ممارسة السكس معي
فقالت لي احب الرجل الفحل الجريء الذي يمكن ان يرتكب جريمة من اجل مضاجعتي
وكنت متأكدة من انك ستقدم على ذلك من اول مرة قابلتك فيها

وهذا اصبحت انيكها طوال فترة اقامتها معي بالشقة حتى اصبح كسها وطيزها بوسع قنينة بيبسي
فعلا كانت فرسة بس لقيت خيال يكيفها منيح في السكس

سكس امهات

سكس محارم

سكس حصان

سكس حيوانات

سكس اخوات

سكس مترجم

هو وحماته قصه سكس حقيقيه

هو وحماته قصه حقيقيه

ينيك-حماته.jpg
سكس محارم
لم اكن اعلم عندما انتقلت للعمل في القاهره ان تحدث هذه القصه و علي فكره هي قصه حقيقة بدون اطاله انا من الاسكندريه و اسمي عادل و ده مش اسمي طبعا المهم اني سكنت في شقه ايجار شهري و كان المنزل مكون من ثلاثه طوابق كل طابق مكون من شقتان و كنت اسكن في الطابق الاخير و كانت صاحبه المنزل في الشقه المقابله لي و كانت لا تملك من الدنيا الا بنت تسمي دعاءو في الحقيقه انها كانت في قمه الادب و الهدوءو رغم انها كانت علي قدر بسيط من الجمال انما كانت غايه في الادب و الاخلاقو مع الايام ازدادتعلقي بدعاء و قررت خطبتها فاعلمت اهلي بكل شيئ فرحب والدي فتقدمت و تمت خطبتي لدعاءالتي كانت في برائه الاطفال فكنت فرحا بها للغايه و لاني كنت اعيش وحدي كانت ام دعاء قد قررت ان تجعل طعامي و غسل ملابسي و تنظيف الشقه من اختصاصها و مع مرور الايام كانت كل الحواجز  سكس محارم قد ازيلت بيننا كنت بالفعل اعيش بينهما كنت الكل في الكل لا تخطو حماتي خطوه بدون استشارتي و كانت ايضا قد بدئت المداعبات المعروفه بين كل المخطوبين من قبل و احضان و غزل جنسي صريح بيني و بين دعاء عما سيحدث يوم الدخله و قد بلغت حد انها عندما طلبت منها ان تجلس معي بدون كلوت حتي اخذ راحتي في البدايه تمنعت ثم وافقت بشرط ان اعمل حساب عزريتها فوافقت و بدئت للمره الاولي في حياتي اري الكس و اتلمسه و يملء فمي عسله و رحيقه كنا نعيش مثل الازواج و لكن بدون نيك يعني كله من بره و عندما حاولت ان انيكها في طيزها تالمت بشده فتراجعت و ظلت علاقتنا في حدود التفريش و اللحس و الرضع فطلبت منها ان تمص فلم تمانع و كانت الايام تمر في انتظار اليوم الموعود يوم الدخله اليوم الذي استطيع اخيرا ان انيك فيه الكس الجميل الذي فعلت فيه كل شئ الا النيك الذي كنت ادخره ليوم الدخله حتي جاء اليوم الذي قررت فيه حماتي ان تدهن شقتها و بالفعل اتفقت مع النقاش و اتي للعمل فكنت اعود من عملي فاجلس مع النقاش حتي ينتهي من عمله فكان هذا في قمه الارهاق حتي كان يوم حضرت من عملي و جلست كاعادتي انتظر انتهاء العمل و لكن في هذا اليوم كنت متعبا بشده فلم ادري بنفسي عندما نمت فوق مكتب موضوع في الغرفه الداخليه للشقه و كانت هذه الغرفه قد انتهي النقاش من دهانها كان جسدي ملقي عليها و ارجلي مدلاه لان المكتب لا تستطيع ان يستوعب جسد الرجل كاملا و قد راودني حلما جميلا كان يدور بيني و بين دعاء و كنت احلم بها عاريه تماما و انا انيك و اقطع الكس باسناني و لكن عندما بدئت في الاستحلام و الاستحلام هو ان يقذف الرحل منيه و هو نائم و عندما يقذف الرجل و هو نائم يصحوا من غفلته قليلا و هذه حقيقه علميه ففتحت عيني قليلا و ان بين النوم و اليقظه رئيت ما جعلني انتفض واقفا حتي كدت اقع من علي المكتب لولا اني استندت الي الحائط لقد و جدت حماتي المحترمه و قد كانت تتلمس زبري بيدها و اليد الاخري داخل الكلوت التي ترتديه و كانت و كانها عاريه تماما من اول وسطها حتي اقدامها و عنما فزعت ارتبكت و كنت انا وكاني في غيبوبه نظرتي ذاهله كل هذا حدث في ثواني فانتفضه هي الخري لتخرج يدها من الكلوت و تنزل ملابسها بسرعه فقلت لها ماذا تفعلين فلم تجيب بل رجتني ان اهدء فغادرت علي الفور الغرفه ابحث عن النقاش فقالت لي اته غادر منذ فتره طويله و هي لم تشا ان توقذني لاني تعب فقلت لها لاني تعب ام لتفعلي هذا فرجتني بكل قوه ان اهدء و اقتربت مني فبعدت عنها و و اطلقت ساقاي للريح لا ادري اين اذهب و كاني سكران و ظلت هي ترن علي هاتفي و انا لا ارد و عنما بدء زهني بالصفاء و ستيعاب ما يحدث قررت افلام سكس محارم عدم اكمال ارتباطي بابنتها التي اعشقها الي ابعد الحدود فقد رئيت منها و للمره الاولي في حياتي بنت عاريه و هذا ليس بالشيء القليل و كانت ماذالت ترن علي هاتفي فالعنها و ابصق علي التليفون حتي قررت الانتقام منها بان انيكها نيك لا رحمه فيه ان كان هذا ما تريده فهو لها و لابنتها فعدت الي المنزل و لم امر عليهم برغم ان الباب كان مفتوحا و بمجرد دخولي الي المنزل وجدتها ترن جرس الباب ففتحت لها و كانت هذه المره لا انظر لها علي انها ام زوجتي المستقبليه فنظرت لها اتفحص جسدها للمره الاولي كنت انظر الي كل تفاصيل جسدها و هي كانت تظن اني انظر لها باحتقار فدفعتني لداخل الشقه تطلب الغفران و انها كانت زله لن تتكرر فقلت لها لماذا فعلت هذا فقالت بلاش كلام في الموضوع ده انساه كان لم يكن فقلت لها انه حدث فمن حقي ان اعرف فانهارت في البكاء فضربتها علي وجهها بالقلم فنظرت لي ترجوني الرحمه فقلت لها لماذا فعلت هذا الشيئ و معي انا جوز بنتك فسكتت فرفعت يدي لاضربها من جديد فخافت و دارت وجهها بيدها و بدئت بالكلام عن زوجها المتوفي من ثمانيه اعوام و قضي معها عشرين عاما لم يكن يمنعه عن جماعها الا في ايام دورتها الشهريه و احيا كثيره كان يدعبها و هي في هذه الايام و فجا مات زوجها في حادث ليترك فراغا قاتلا و لم تشعر برغبتها الا عندما قمت بخطبه ابنتها فكانت تسمع همساتنا و كانت تتلصص علينا مما ايقظ العملاق الذي كان نائما فلم تشعر بنفسها هذا اليوم الذي انتهي فيه النقاش من العمل فاراد الرحيل فوجدتني نائما حاولت ايقاظي فلم اصحو فخرج الرجل و جائت هي لتوقذني فوجدتني نائما فوق المكتب علي ظهري و لاحظت انتفاخ البنطلون مكان هذا و اشارت الي زبري و عند هذا الحد بدء زبري في الانتصاب فاكملت انها لم تشر بنفسها عندما تقدمت لتلمس بيدها هذا الذي حرمت منه لاعوام طويلهو بلغت شهوتها زروتها عندما بدئت بلمسه فلم اصحو فبدئت تداعب جسدها حتي استيقذت و حدث ما حدث و كا ن زبري يا ولداه في هذا الوقت يكاد يفرتك البنطلون فطلبت منها الوقوف فلبت علي الفور فقربتها مني و قلت لها اني لم اري في المره السابقه جيدا و اني اريد ان اري الان فصعقت من طلبي و قالت انا حماتك كيف هذا فقلت لها الم تفكري في هذا عندما عملت الي عملتيه فقالت لا لن افعل فاقتربت منها فرئت زبري و ما اصابه من انتصاب فقالت لا انت مجنون انت جوز بنتي قلت لها لو عايزاني اتجوز بنتك و استر عليكي لو الناس سالوني انت سيبت البنت ليه اعملي الي حقولك عليه فلم تنطق فاقتربت منها فبعدت فامسكنها من وسطها فارادت الابتعاد و لكن كان زبري قد اصبح يضغط علي كسها فوجدتها تقول مش حينفع حرام انت حتتجوزنا احنا الاثنين فلم ارد ووضعت فمي فوق فمها التهم شفاهها الظمئي و كانت يدي تداعب طيزها بشده حاولت التملص و لكن لم تقدر كانت الشهوه قد تحركت بداخلها فتركت بنفسها بين يدي افعل ما اشاء رفعت ملابسها لاجدها عاريه تماما بين يدي فقمت علي الفور بخلع ملابسي و احتضنتها بشده و لم اترك جزء من جسدها الا و اكلته بفمي و دلكته بزبري و انهارت كل دفعاتها و كان يوم لا ينسي و من يومها و انا في فتره خطوبه لا تنتهي منذ العامان انيك البنت و امها كل يوم وقت ما يحلو لي بس المشكله اني عجبني الموضوع ده و بفكر اتجوز البنت و استمر انيك امها اظن ان انتم حتقولو لي ان دي فرصه اثنين بواحده و في الحقيقه ان ده رئي انا كمان و ناوي اتجوز البنت و انيك امها زي ما انا عايز ارجو ان تعجبكم القصه الواقعيه جدا

افلام سكسافلام نيك

أنا وبنت عمى المتزوجة قصة حقيقة

أسمى محسن متزوج من نجوى وهى جميلة وجسمها سكسى ولكن الحلو ميكملش فهى مصابة بالبرود الجنسى

وعلشان نيكها أفضل أتحايل عليها باليومين والتلاتة

وفى يوم حضرت إلينا من الصعيد الجوانى بنت عمى رباب

رباب عندها 19 سنة طولها 160 سم

بزازها فى الوقت ده فى حجم كرة التنس طيزها صغيرة ولكن طرية أوووى

رحبنا بيها وزوجتى كانت مبتعدة عنى بقالها شهر

المهم سهرنا وقامت زوجتى ونامت وجلست أنا وبنت عمى لوحدينا بعد نوم أبويا والكل

فضلنا نتجاذب الحديث عن العائلة ومن بعده انتقلنا أن كانت بتحب ولا لأ وعرفت أنه خارجة من قصة حب ومجروحة

فضلت أطبطب عليها وأمسح دموعها وفجأة طلبت منى أن أحضنها

فقمنا خرجنا على السطح وحضنتها وجسمى ولع من حضنها

حاولت أبعد عنها اترمت فى حضنى أوى غصب عنى أيدى نزلت مسكت طيزها ودخلت أيدى من تحت

الكيلوت دابت فى ايدى وشهقت وبدات تبوس فى وشى بشكل هيسترى

أجلستها على السلم ونزلت كيلوتها وبدأت الحس كسها وكأن كهربا مسكتها وفضلت أه أه أحححححححححححححححححححححححححححححححححح حححححححححححححححححححححححححححح

أوففففففففففففففففففففففففففف أه أه ولسانى تحرك على هضاب طيازها

شخرت وأحححححححححححححححححححححح وأوووووووووووووووووووف وفضلت تقول نيكنى

ومشيت زوبرى على كسها وطيازها لحد ماغرقتها بلبنى

ومر على هذا الموضوع خمس سنوات تزوجت هى وأنجبت ولد وبنت وسمت الولد محسن

وسافرت الصعيد وأخدت بنتى الصغيرة معايا وأول ماشافتنى سلمت عليا بحراراة وأول ما أنفردنا فى أحد الغرف

حضنتنى وباستنى وقالتلى مش قادرة أنساك ومسكتها من طيزها وكام بوسة لقيتها عينها غابت عنى الوعى

فوقتها وقعدنا نتكلم وعرفت أن جوزها شغال فى محافظة تانية واتفقنا أن تانى يوم تبات معايا أنا وبنتى وأولاده

بحجة أنها هتمسك بنتى تحميها

علشان هنصبح نسافر

وصحيت الصبح روحت المركز وجبت حباية زرقا وأخدت ربع تامول

وسجارتين حشيش وروحت لقيت العيال نايمين وهى صاحية

وبدون مقدمات لقيتها بتقولى تعالى أوريك حاجة ورفعت الجلابية لقيت عسل كسها نازل على وراكها لحسته لحد

ماطلعت لحد كسها وهى اشتغلت على وتيرة واحدة أه أه أح أح حلو

دخلوا وقلعنا عريانين وقعدت تمص زوبرى وتصرخ أه أمممممممممممأح نيكنى

رفعت رجليها على كتفى ورزعته مرة واحدة لفت رجليها على وسطى وفضلت أنيك فيها نص ساعة

وكسها نااار قولتلها هنزل لفت رجلها جامد عليه وقالتى نزل جوا ومن غير مقدمات كساها اتملى لبن

استريحنا شوية وقمت أخدت دش وهى قامت اخدت دش وخرجت لابسة قميص يدوب الحجر

وجات فى حضنى وبعدها نامت على بطنها لحست طيزها وفضلت ألحس

وجبت كريم بشرة خاص ببنتى دهنت بيه زوبرى وخرم طيزها ونكتها من طيزه ومن كسها تانى وتالت

وبعد مارجعت بشهرين اتصلت بيه وأبلغتنى أنها حامل وخلفت بنوتة

سكس ام وبنتهاافلام سكس امهاتسكس محارمسكس اخ واختهسكس حواملسكس عربيتحميل افلام سكسسكس محارمسكس مترجم

زوجة ابي السادية تمارس الجنس العنيف معي

من سنتين امي ماتت وابوية اتجوز واحدة جميلة بزازها مدورين وكبار ولا طيزها الكبيرة الملبنة وجسمها اصلا مش مليان قوي ولا رفيع مظبوط قلت بس انا حعيش اسعد ايام حياتي انا بطبعي مطيع غير ان امي ماتت فبقيت مكسور ومنطوي علي نفسي انا بابا بيسافر كتير جدا علشان شغله علشان كدة هو اتجوز علشان ميسبنيش لوحدي في بيت طويل عريض مع الشغالين بس اول يوم قضيته معاها كان عادي تاني يوم بقا قالتلي تعالي اقلع البنطلون قلتلها ليه قالتلي اقلع بس عايزة اشوفك مطاهر ولا لا انا مكنتش فاهم فقلتلها ماشي قلعت البنطلون والي تحته كمان .كمان? اه كمان قلعته راحت ماسكة بتاعي و قعدت تفعص فيه قالتي ايه ده لا لا لا خرم بتاعك صغير لازم يكبر انا حسعدك انا كنت دكتورة قبل ما اتجوز ابوك سيبلي نفسك خالص حاضر يا….. قولي يا ماما بحبها قوي حاضر يا ماما
سكس اغتصاب
انا مشيت من عندها مش فاهم غير اني كنت لازم اضربها من التفعيص ده قلت ياااه كل يوم كدة دي حاجة حلوة خالص تاني يوم قالتلي تعالي رحت وقلعت لا قيتها ماسكة حاجة غريبة كدة بلاستك طويلة وبس مش عريضة قوي قالتلي بص امسك نفسك هي بتوجع بس معلش علشان تتحسن يا حبيبي وراحت وماسكة بتاعي ومصاه جامد 10دقايق لحد اما كنت خلاص بجيب وراحت حصة الشئ ده في خرم بتاعي وانا اصوت واتنطط وهي تمسك فيا وتدخله اكتر لحد اما دخل كله وانا بعيط وهي تمسك فيا وتقولي استحمل علشان تبقي كويس وراحت جايبة لزق ولزقته جوه بتاعي قالتلي كام يوم كدة وحانشيله قلتلها لا يا ماما بيوجع قوي قالتي معلش استحمل علشان تبقي راجل طب وحمل بيبي ازاي قالتي ده مخروم من حوه اعمل براحتك تاني يوم رحتلها اعيط لها راحت مسكها موقفاه ع الاخر ونيمتني وراحت مسكة الشئ ده وبدأت تشيله وراحت حطاه تاني جامد وبدأت تنيك في بتاعي وانا اعيط واصوت واتنطط وهي تمسكني فضلت تنكني ربع ساعة وراحت واقفة ايوة بس كدة كفاية انهارده نكمل بكرة ولبستني هدومي مشت اسبوع علي الحال ده لحد اما في يوم راحت شايلاه خالص ااااااااااه حاسس براحة غريبة في بتاعي اخيراً قالتلي افتح رجلك فتحتها راحت واقفة قدامي وضربتني في بضاني جامد بركبتها وقعت ع الارض فتحت هي رجلي بلقوة وضربتني تاني وتالت لحد اما عيطت وقعدت تضربني ع طيزي بكفها لحد اما احمرت وانا اعيط من الوجع هي منتشية تاني يوم جت وجابت معاها حبل ربطني ممن ايدي في السربر وفتحت رجلي انتا بقالك كام يوم مجبتهمش مش فاكر ضربتني في بضاني كذاب اه اه اااه خلاص كفاية من اخر مرة كان فيها البتاع الاستك ده في بتاعي اه وحيحان جدا طبعا صح ولا لا اه حيحان طب النهارده بقا حكافأك وقعدت تمص في بتاعي احلي مص متعة رهيبة و بعدين راحت حذة خرزة في خرم بتاعي اه اه اه ايه ده يا ماما دي بتحرق قوي ايه ده ،بص انتا لو حيحان ولبنك فايض الخرزة دي حتطلع لو غير كدة يبقي بتلعب بديلك من وراية وحتفضل الخرزة دي جوه لحد اما تكون استويت و قعدت تمص و تلحس وتعلب فيه وانا خلاص علي اخرة ولبني مش عارف يطلع وهي بتضحك بتاعك بيتهز من كتر الوجع ههههههه وانا خلاص لحد اما جبت اخري ولقيت بتاعي زي البركان الخرزة طارت ولبني في كل حتة علي وشها وبزازها اااااااااه اه اه ااااه اخيرا جبت هههههههه ده انتا محروم جابت نفس البتاع البلاستك ده بس اعرض شوية وقالتلي ها يا بطل اجهز. قعد اروح يمين وشمال بس مش عارف مهي ربطاني في السرير لحد اما حطته كله يلا ادخل بقا ايوة كدة حلو معانا اسبوع كمان لحد اما نشيله بقة اه وحتفضل مربوط كمان يلا باي الشغالة بقا هي الي حا تتولاك لحد الاسبوع الجاي لا يا ماما ي لا لا راحت قافلة باب و ماشية ب عد اسبوع من السجن ده جت شالته من خرم بتاعي مش قادر اوصف الراحة بجد راحت ضرباني 7 ضربات في بضني خلتي دايخ ومش قادر اتحرك راحت جايبة انبوبة سكس جيل وراحت حطة علي بتاعي بس يا ما انا لسة صغير صفير هه رنتا لسه شفت حاجو راحت حطاها جوه خرم بتاعي ودايسه عليها فضتها كلها جوه بتاعي ااااااااااااااااه احححححااااااااااا لا يا ماما لا احححمما حرام لا مش قادر وهي نازلة ضحك هههههههه شكلك يموت من الضحك اااااااااه يماما راحت حطت خرزة كمان اه علشان لما تجيب تجيب صح وراحت ماسكة بضاني جامد و تبعص فيهم وتشدهم و انا مش عارف اتوجع منين من بتاعي ولا بضاني اااااااه يا ماما بتاعي مش قادر ب،بتاعك شوية شوية و مش حتفكر فيه تاني ده انتا طلعت مسلي بشكل وراحت ماسكة بتاعي وهو منفوخ وبيتهز لوحده من الوجع والهيجان وضغطت عليه جامد اااااااااه حرام كفاية ارحميني هههههههههههه ده انتا عثل ضرب في بضاني يوم كامل في العذاب ده لحد اما طلعت الخرزة والجيل كلة طلع كان جيل بقا مع لبن بس كنت لسه هيجان وبضاني وجعاني راحت فكة السنتيانة وحطت بتاعب بين البزين الكبار دول وفرك بتاعي لحد اما جبتهم وبعدين مصته جبتهم تاني خالتني اجيب 4 مرات و بعدها بتاعي مش راضي ينام وبقا هايج اكتر لدرجة انه بقا بيطلع لبن لوحده راحت فكاني وقلعتني ملط وقعد تحبني في كباية وراحت عامل بيبي فيها وشربتهالي وبعد كدة قالتي يلا حتنيك مرات ابوك يا خول وقعدت علي بتاعي اعو تجيب غير لما اقولك ها والا و**** انتا عارف
اممم بتاعك مع الفيجرا مش وحش بعد ضرب 14 مرة ولسة كدة اه يا ما مش قادر. امسك نفسك يا خول ، مش قادر يا ماما انا بجيب ااااه مش قادر خلاص ااااااااااااااااه خلاص سماح المرة دي يا لعبتتيييييي

سكس اخ واختةسكس محارمسكس اغتصابسكس امهاتسكس حيواناتصور سكسعرب نار

سكس انا وجارتي الجامده

هــــــــــــــــــاي مساء الخير عليكم جميعا اولا بعد تردد كتييير مني حول نشر قصتي ولكني قررت ان انشرها لكم اولا انا اسمي حازم من الجيزه وقصتي مثيره جدا نحن نمتلك منزل كبيير جدا وبجوار هذا المنزل
منزلنا جارنا سامي وزوجته كوثر وهي شريكتي في هذه القصه المثيره
كنت في المرحله الثانويه وكنت دائم المكوث في البيت وكان ابي يأتي متاخر من العمل وامي ايضا تاتي معه بعد العصر او اكثر وكنت انا في البيت وحتي اخوتي رامي واحمد بالعمل منهم المحاسب
والثاني مندوب مبيعات وكنت دائما انظر من البلكونه علي جارتي المثيره
اولا كوثر 26 سنه منزوجه سامي وهو ظابط في الحرس الجمهوري وكان دائما اسبوع بالليل واسبوع بالنهار وهكذا وكنت اسمع كثييير من اصدقائي ان لها تجارب جنسيه كثير
وكانت هي تأخدني كصديق وكانت كثير ما تتكلم معي عن اخباار الدرسه واذا واجهتني مشكله سوف تشرحلي لانها كانت خريجه اداب انجليزي وهكذا وكنت دائما ابهر بجمالها فهيا رائعه الجمال والانوثه
وكان لها جسم ناصع البياض ومتناسق بطريقه سكسيه وكانت لها طيز اكثر من رائعه وطولها 160سم
كنت دائما في النهار اقف في البلكوني وانظر لها وهي تقوم بأعمال المنزل وفي وفي احد المرات كانت بتنظف البيت وهي لابسه قميص نوم بصلي رائع وكانت رجليها باينه منه جدا
فضلت ابصلها واطول عليها وهي لاحظت وبدأت بعدم الاعتمام لي فضلت ابص ليها وابص الي انا
وقف زبري واشتد وفضلت العب فيه لحد ماجبتم علي المنظر ولاني كنت لا اذهب الي المدرسه كنت دائما اسهر بالليل وانام بعد العصر الي العشاء
للمذاكره ليلا ورؤيه كوثر نهارا وفي مره من المرات وبعد خروج الجميع من المنزل وانا كنت في البلكونه انتظر كوثر اذا باب ا
لمنزل يدق ف نزلت مسرعا واذا بكوثر ترتدي عبايه سوداء ورائعه وتقولي لي هي مامتك هنا قولتلها لا قالتي يا خساره انا كنت عايزاها ضروري
قولتلها ليه قالتلي انا كنت عايزها تشوف هو بابا التعييين فتح في المدرسه ولا لا وبحكم اني امي تعمل رئيس شئون في وزاره التعليم ف كان من الممكن تكون وسطه ليها
قولتلها اتفضلي نتكلم جوه قالتلي هو في حد غيرك هنا قولتلها لا ابتسمت ودخلت واول ما دخلت معايا قالتلي عامل ايه يا زوما قولتلها تمام بتقولي مبتروحش
المدرسه يعني قلتلها بذاكر في البيت المهم قولتلها انا هروح اعمل شاي قالتلي انا اللي اعمله قولتلها انتي ضيفه ضحكت وقالت انا صاحبت بيت المهم
روحت المطبخ وهي جت ورايا المهم كنتواقفين في المطبخ وهي بتكلم عن جوزها وانه بيتأخر في شغل وكل يوم ومربوط بالشغل زكده
وفجاه قالتلي هو انت ليه بتقف تتفرج عليا في البلكونه وانا بقميص النوم مش عيييب
انا احمر وجهههي وضربت الوان ضحكتوقالتلي ليه قولتلها مش عارف بس انا مش قصدي بتقولي كل يوم مش قصدك
انت عايز ايه قولتلها بصراحه جسمك جميييل اوي وانتي رأئعه قالتلي اهو كلام قلتلها]لا بجد انتي جميله ويا بخت جوزك
ضحكت وقالتلي يابخته ليه
يا حازم انت صغير ومتعرفش حاجه اسكت
قولتلها ممكن تقوليلي كل حاجه قالت لا مينفعش
وهي بتلف وهتغسل ايديها علي حوض المطبخ لزقت فيها من وره وحطيت ايدي علي
صدرها وبوست رقبتها وقولتلها لسه برضو صغير وفضلت لازق فيها وهي بتقولي لا لا لايا حازم لا يا حازم اوعي عيييب حد يشوفنا
لالالالا يا حازم ارجوك بلاش المهم فلتت من ايدي وجريت في الصاله جريت وراها ومسكتها وقولتلها انا بحبك وبحب كل حاجه فيكي ورحت بايس شفايفها
وهي عماله تضرب فيا المهم اخدتها علي االانترييه ونزلت بوس وهيا بدأت تتجاوب معايا فضلت ابوس وامص في شفايفها وابوس اكتر
وعمال العب في صدرها كنت وقتها لابس ترنج وبوكسر وهي لابسه العبايه انا خلعت الترنج والبوكسر بسرعه واول
ماشافت زبري قالتلي يالهووووي يا حازم انت عايز كل ده يدخل في كسي دانا اموت ده زبر جوزي ربع ده المهم قولتلها العبي فيه
مسكت زبري وقعدت تلعب بأيديها وهيا كل ده لسه لابسه وانا ابتديت اخلعها الطرحه
وبعد كده فضلت العب في رقبتها بايدي شويه وهي تلعب وتقولي هو واقف لوحده اعمل ايه تاني قولتلها حطي في بقك قالتلي تعرف جوزي طلب ده كتييير بس انا رفضت ومكنتش بحب بس
انا مش هحرمك من حاجه انت جامد انا هدلعك ومسكت زبري وكانت اول مره فعلا وكانت بتمص بصريقه غير اي طريقه وهي
تمص وانا اتأوه واقولها اه اه كمان يا كوكو مصت شويه وبعد كده وقفتها وقالتلي انا خايفه حد يجي قولتلها معاكي للعصر قالتلي اشطه اوي
بعد كده خلعتها كل لبسها ويالهوووي اتجننت اوي ماشفت جسمها شيلتها لحد سريري وروحت قافل باب البلكونه وفتحت النور
ونزلت قربت من كسها ونزلت لحس وهي تأن وتقولي اه يا حازم اه يا زومه اه اه اه اه يخرب بيتك ايه ده انت بتعمل ايه هموت في ايدك بلاش كده
اه اه يالهوووي انا بحبك اوي بحبك كمان اكتر وكان كسها احمر جدا فضلت الحس وبعد كده قلبتها علي بطنها قالتلي هتعمل ايه
يا مجنون نامت علي بطنها وانا قربت بفمي من طيزها وفضلت امص والحس خرم طيزها والعب فيه وقولتلها تحبي احط زبري فين قالتلي انا تحت امرك
المهم وهي نايمه علي بطنها نمت عليها ودخلت زبري في كسها من وره واول مادخل صرخت
صرخه وقعدت تصرخ وتقول اه ام براحه براحه براحه ام ام ام ام ام اممممممم امممممممممم براحه ابوس ايدك براحه بجد مش قادره وانا نازل نيك وعمال ابوس ظهرها وتقولي بس بقي

افلام نيكافلام سكسسكس امهاتسكس محارم
انت ايه كفايه يا حازم
طيب غير الوضع المهم وقفتها ودخلت ومن قادم ودخلت زبري في كسها ورفعت رجل وفضلت ا
نيييك في مسها برصاحه كانت متعه اوي وبعد لقيت نفسي هنزل وانا بنيكها علي الوقاف قولتلها هنزل يا كوثر انزل فييين نزلت وعملت الوضع الفرنساوي وقالتلي علي ظهري وطيزي
نزلت كل لبني علي ظهرها وطيزها المهم قعدت تضحك وتقولي انت مبسوط عارف ياواد انا مكنتش عارفه ان النييييك معاك حلو كده ققولتلها لسه بدري
قالتي في ايه تاني قولتلها نامي وضع وضع الفرنسوي وفتحت درج المكتب وجيبت زيت الشعر وكبيت علي طيزها وكانت بتلمع اوي
وهي طيزها بيضه جدا المهم نزل ادهنا بايدي كل طيزها وجيت بصباعي عندي خرم طيزها وبدخل صباعي نطرت لقدام وقالتي ايه قولتلها هنيكك من وره قالتلي بس انا مااتناكتش من وره قبل كده قولتلها دا ممتع اوي
المهم لفيت بصباعي كولين طيزها ودهنت زبري وبقرب زبري في خرمها دخل بسرعه
صرخت وحاولت تقوم وتطلعه انا مسكتها من رقبتها بايدي
الاتنين وفضلت ماسكها وضاممها عليا وواضغط حسيت بصراخه وعما تصوت تقول يخرب بيتك هتفضحنا بس بقي اوع بلاش كده الوضع ده صعب اوي ياحازم قوم بقي اه يارخم
ياض اوعي بقي ابوس رجلك وانا نازل فيها نيييك وهيي بتعيط فضلت انيك فيها حوالي
ربع ساعه لحد مانزلت اللبن كله في طيزها وبوست ضهرها وقولتلها ايه رأيك قالتلي انتي غبي وبتنييك جامد المهم بخرج زبري من خرم طيزها كان عليه دم وباقي لبن قالتلي انت عورتني
يالهوووووي اعمل ايه الوقت قلتلها متخافيش طيزك هتوجع شويه وبعد كده هتتعودي عليه المهم راحت اخدت دوش في الحمام وبعد كده قالتلي انا ماشيه يا واد يا حازم علي الشاي
افتكرت السخان جريت لقيته الميه كانت اتبخرت والسخان كان هيتحرق علي البوتجاز وبعدين تاني يوم جت والمره
دي نكتها من كسها بس وفضلنا كده 3 ايام وبعدين قالتلي انها مش هتعرف تيجي الاسبوع الجاي قولتلها ليه قالتي جوزي هيقعد طول النهار وهيروح بالليل لو تعرف تيجي ليا بالليل تعالا

صور سكسسكس محارمسكس حيواناتسكس امهاتسكس اغتصابسكس مترجمافلام نيكافلام سكس

صاحب ابني الرياضي أشعل الشهوة الجنسية عند امرأة مطلقة أربعينية

الجيم فأمضيت أعوامي الثمانية عشرة الفائتة لا أهمل التمارين وأرعى طفلي. أنا جميلة نوعاً ما فطولي يقارب الستة أقدام بشعر أسود كثيف ممتلئة الصدر وأزن حوالي السبعين كجم. أنا مخصرة الجسم وممتلئة الأجناب قليلاً و الأرداف وهو ما يحببه في الرجال عموماً. كان ابني و صاحبه ماهر صديقين منذ السابعة من عمرهما ولطالما ظننت أن ماهر صبياً خجولاً وسيما ولم أفكر فيه من النواحي الأخرى حتى بلغ السادسة عشرة لأجده قد تحول إلى شاب صغير وسيم تعشقه العين. كان مهندماً بشعر بني خفيف قصير وعيون كبيرة بنية فأعجبني ولم أستطع أن أحول عيني عنه من حين ﻵخر. كان يلعب الكرة بانتظام ويذهب للجيم فكان قوي البنية عضلي. كنت أحياناً أداعيه فاضربه على مؤخرته ضرباً لا يريبه في ولا يكون حجة علي أمامه. بلغ ماهر الستة عشرة واستخرج رخصة قيادة له. في يوم جمعة كان ابني يزور والده طليقي في شقته فاحتجت أن أعيد ترتيب بعض أثاث منزلي فاتصلت بماهر صاحب أبني أستعين به. كانت لدي غرفة فارغة فخطر لي أن أحولها إلى صالة جيم تخصني. وافاني ماهر و الحقيقة انه لم يدعني أتعب وأنقل معه شيئا فقد قام بكل شيئ ينفسه حتى أنه قام برفع طاولة مكتب ضخمة لوحده وصندوق خزينة كبيرة حديدية مقعدين ضخمين. أعجبين ماهر وأعجبني فرط قوته ونشاطه. الحقيقة هي أن صاحب ابني الرياضي أشعل الشهوة الجنسية عند امرأة مطلقة أربعينية مثلي وأنه أثار داخلي ما يثيره الشاب في المرأة الأربعينية المحرومة!

اشتهيته لبرهة إلا أنني كنت أعلم أنه صغير رفيق ابني لا يجوز لي أن افكر به على ذلك النحو. عندما انتهى من عمله عزمت عليه بكأس من النبيذ ليشاركني إياه فوافق. جلسنا بعد احتساء عدة كؤوس منها في الصالون نستريح و نتحدث عن الدراسة و الجيم و الكرة و الحياة عموما . غير أني لم أدر كيف أن حديثنا انحرف إلى الجنس إذ فجأة! سألت ماهر إذا ما كان قد جرب الشهوة الجنسية من قبل فنفى إلا أنه أكد لي أن صديقة أخته الكبرى قد أمتعه بالمص.أعترف أن صاحب ابني الرياضي أشعل الشهوة الجنسية عند امرأة مطلقة أربعينية باعترافه ذلك فسألته إذا ما كانت قد ابتلعت منيه فابتسم متحرجاً وأكد لي ذلك! أعربت عن إعجابي بمؤخرته المشدودة تلك المؤخرة الرياضية ثم سألته عن عرض وسطه فأجابني: أعتقد 28… الحقيقة أني في تلك اللحظات أحسست بهيجان شديد كأني مراهقة فابتسمت له وسألته إذا كان يمكنه أن يخلع بنطاله الجينز فقط. نظرني ماهر صاحب ابني بدهشة إلا أنه أنهاها بان نهض وأدلى بنطاله بحياء كاشفاً عن زوج من الأفخاذ البيضاء العضلية وبدا قضيبه منتفخاً منطبعاً في لباسه وهو ما لم أجرؤ على مسه وإن يكن قد أردت بقوة!

مددت يدي ببطء إلى ردفيه لأدلكهما و أتحسسهما فتعجبت من ثباتهما وقوامهما المتماسك المعضل القوي كالصخر! ظلت على وجهه ارتسامة الحياء إلا أنه أقر بأنه يستمتع بلمسي ولاحظت دليلاً على ذلك انتصاب قضيبه فأخذ ينمو ويتمدد. ظللت أنا وماهر نلتقي كل يوم جمعة في المساء في غياب ابني عند والده حتى بلغ السابعة عشرة. دعوته حينها وأخبرته أن قد أحضرت له هدية عيد ميلاده. حضر إلي وقدمت له زوج من البكيني أسود اللون طاقم سباحة متكامل بالحمالات. أخبرته أنه يمكنه أن يبدل ثيابه في الغرفة المجاورة لنرى كيف يبدو عليه. عاد ماهر فأدهشني؛ كان ماهر نحيلاً جداً إلا أنه رياضي بعضات بارزة ناعمة ولم ينمو عليه الشعر إلا قليلاُ على سمانتي ساقيه فسألته أن كان يواظب على الرياضة فأجبني بنعم وانه اﻵن يبلغ الخمسة و الستين كجم. لا أخفي عليكم أن صاحب ابني الرياضي أشعل الشهوة الجنسية عند امرأة مطلقة أربعينية فأخبرته أن يبقى منتصباً أمامي كما هو لأنزل أنا عند ساقيه فوق ركبتي ولأسحب زبه الجميل من كيلوته الرقيق ثم لأضعه مباشرة في فمي فارضع و أمص بشبق وشهوة حسية بالغة وأركز على راسه وهي تنمو وتستدير وتغلظ بفمي. راح ينبض بيدي ويتوتر جسد ماهر لأجده فجأة يصيح ويقذف منيه! قذف خمس قذفات بكثافة مما راعني لأبتلع كل ما يصل إلي! انتهى ذلك اللقاء عند ذلك إلا أنني واظبت على لقاء ماهر و حرصت وكان هنالك حجة الجيم عندي أمام جيراني و ابني؛ فلم يرتاب أحد في شيئ. كذلك عندما بلغ ماهر الثمانية عشرة وأصبح شاباً وسيماً أهديت له نفس الهدية ولكن تلك المرة باللون الأحمر. أحضرته عندي وكنت أنا قد لبست قميص نوم حريري ناعم أحمر. صنعت لها مساج يومها ورحنا نتمرن سوياً ليهيج علي نلتقي في قبلة حامية وعناق أحمى! جررته لغرفة نومي وكان ما كان من متعة و لذة بين امرأة مطلقة أربعينية وشاب قوي في عنفوانه مثل صاحب ابني الرياضي ماهر!

سكس اخواتسكس مصريافلام سكس مترجمسكس امهاتسكس اخواتسكس فلاحةسكس عرب نارافلام سكس خليجي

ذهبت لكى اصالحه مع زوجته ناكنى

انا بسيمه اسكن فى مدينه ما وزوجى يحبنى واحبه ..لى صديقه اسمها نعيمه تسكن بجوارى فى نفس الطابق وزوجها مسافر بالخارج ياتيها شهر كل سنه
بمرور الوقت تقربنا لبعض انا وجارتى واحيانا كان زوجها ياتى ويشاهدنى معاها وصارت الامور عاديه حتى مع زوجها كنت اعمله حساب وانكسف منه حتى اتعودت على نظراته اليا وشويه شويه وتطورت اكثر واعمقى
سمحت له ان يمارس معى الجنس فى شقتى او قى بيت يملكه فى قريه قريبه من مدينتا

كنا اخاف ان زوجته تلاحظ شيئا عن علاقاتنا المتعدده
كنت اراها احيانا سعيده واحيانا مهمومه وعرفت ان فيه مشاكل مع زوجها فطلبت منى ان اساعدها فى انهاء الخلاف
فاتفقنا ان نذهب سويا الى بيته القروى بعد ابلاغة لانتظارنا
وصلنا ولاحظنا انه وحيد فى البيت استقبلنا بترحاب وقامت زوجته لعمل شئ نشربه فسالنى عن سبب حضورنا فشرحت له السبب جاءت صديقتى واستاذنت منها ان تسمح لنا بالكلام داخل حجره وتركناها تعد لنا العشاء
دخلنا ..وو…لم ينتظر ان نتكلم بل غمز لى انه يريدنى …يريد ان يمارس معى الجنس فى بيته و داخل نفس الحجره وفى ذات الليله
فقلت له صعب ان نمارس هنا
فاصر ووعدنى انه سيتصالح معها علشانى
خلعت له ..ونمت..قام وحشر زبه فى كسىا كل بزازى
كنت ممحونه ونيكه سريعه كدا لا تكفينى
بعد الممارسه السعيده هندمنا ملابسنا وخرجنا واعلن تصالحه واستاذنا لكى نعود الى المدينه فقال بطريقه غير صريحه ( الليله ميعادنا)
لم اعلم هل يقصدنى ام يقصد زوجته
شكرتنى صديقتى لجهودى لاتمام الصلح

سكس اغتصابفيلم سكسافلام سكس HDسكس هندياخ ينيك اختةسكس المانيافلام سكس امهات

مراتى الشرموطه تخدعنى وتتناك من تلاته مره واحده

انا متجوز شرموطه اسمها زوزو وهيا شرموطه بمعنى الكلمه فى يوم سمعتها بتتفق مع واحد انها رايحه عنده الصبح الساعه 10 المهم طلعت وراه ومشيت وراها لحد مادخلت الشقه وانا استنيت شويه ورحت اخبط فتحلى شاب قلتله مراتى هنا ياادخل يااما هفضحكم دخلنى طبعا ملقتش حد فى الصاله سمعت صوتها وهيا عماله تصوت من النيك اتسمرت مكانى الشاب خاف لقيتنى بقلع ملط وبفنس وبفتح طيزى علشان يركبنى هو مكدبش خبر وراح رازعنى زبر صوت بصوت عالى من الوجع واخدنى ودخلت لقيت زوزو راكبه على زبر التانى والتالت راكب طيزها وهيا عماله تشخر وتصوت شافتنى بتناك قعدت تصوت اكتر علشان تهيجنى وانا هجت وزحفت لعندهم وزبر الشاب فى طيزى واطلع زبر التانى من كسها وادعكه فى زنبورها وادخله كسها وهيا تصوت فضلوا ينكوها بكل الاوضاع وملوها لبن لحد ماخلاص اتفشخت وانا اتفشخت وبعد ماعشروها خدتها البيت وبعد شهر لقيتها بتقولى انها حامل حاولنا ننزله معرفناش ودلوقتى فى الشهر السابع والعيال اللى ناكوها عارفيين وهربوا منها

سكس محارم

واخر حاجه مسكتها امبارح مع شاب على الفيس باعته له صور ملط ليها ورسايل شرمطه شوفتها هجت من هنا وطلبت منها تجيبه البيت يركبها ومعاده معاها يوم الجمعه هبقا احكيلكم اللى هيحصل

صور بزازصور بزاز كبيرةافلام سكسسكس اجنبيافلام نيكصور سكسسكس اغتصابتحميل افلام سكسسكس بنات

نيك اخت صاحبى

تبدأ القصه عندما كنت فى 13 من عمرى كنت فى الصف الثالث الاعدادى وكان
تعطينى مادة تاريخ كانت شقراء الشعر وعيناها زرقاوتان وكان عندها بنت
وولد فى نفس سنى كنت اذاكر معه حوالى يومين او ثلاثه ايام فى الاسبوع
وكانت اخته تكبرنى بسنتين وكانت جميله مثل امها وكانت في شبه من مني
زكي كانت تحبني كثيرا وتقدم لي الطعام وكانت تبتسم في وجهي كثيرا وكانت
تنظر لي نظرات تدل علي الحب كله وكنت محروج كثيرا لاكن احببتها كثيرا
وفي يوم ذهبت الي اخيها وزكرت معه وكنت بايت معه هذا اليوم وكانت امها
بلخارج تعطي الدروس الخصوصيه وممكن ان تاتي متاخر جدا فقامت اخت زميلي
بارساله الي المحل لياتي بطعام يعني عيزه تسربه من الاخرا انا كنت جالس
اشاهد التليفزيون لقتها قادمه تقترب مني كثيرا وفجاه؟؟؟؟؟؟
لقتها تقترب مني كثيرا كثيرا وقالت لي هل تريد اي شىء قلت لها لا شكرا
وجلست بجواري وفجاه؟؟؟؟؟؟؟؟
لقتها قامت ودخلت غرفة نومها وخرجت علي وفجاه؟؟؟؟؟؟
خرجت علي بقميص النوم وقالت لي هل مارست الجنس لقيت وجهي احمر وجاب
الوان كثيره وقلت لها لا قالتلي هعلمك هل تريد قلت بس اخوكي ؟قالت لي
انا ارسلته لمطعم بعيد جدا
وصراحتا انا هجت كثيرا جدا جدا انتم لو مكاني هتعملوا ايه!
انا طبعا كنت متوتر جدا ولاكن انا ركزت بعض الوقت ولقيت انا الحل هو
اني؟؟؟؟؟؟

افلام سكسصور سكسصور سكس امهات
انكها ولقيت زبي قام وهاج كثيرا من كتر الجمال الزي واقف امامي فندهشت
من حجمه كثيرا
وفجاه هجمت هجمت عليها وظلت تصرخ كثيرا وتقول اه اه اه شيله من وره
وفجاه؟؟؟؟؟؟
جاء اخوها فقمت من عليها مسرعا ولم يلاحظ شيْ لانه ان مازال يفتح الباب
وتحججت هى بتاخرالوقت وقالت لاخوها محمد تاخر ما رايك فى ان ينام معك
فقال واهله قالت سوف اتصل بهم واقول لهم فقال اوكى واتصلت بهم امهم
وتحججت هى ايضا بتاخر الوقت فقلت فى نفسى هتبقى لياه من ليالى العمر
وتاخر الوقت فى المذاكره وكنت انا طبعا اركز فيما سوف يجرى فقال اخوها
ما رايك فى ان ننام وكان اليوم التالى عطله الاسبوع فقلت يلا فنام هو وهو
من عادته النوم الثقيل فنام على طول فطرقت اخته الباب بالراحه فقمت
وفتحت الباب وغمزت لى وقالت هل تريدم شىء فقلت شكرا فخرجت من الاوضه
وقلت لها اخوكى نام فقالت هيا بنا فدخلت الى غرفه النوم فهجمت عليها
ثانيه وانا ابوس فيها حوالى 15دقيقه وهى تتاوه من شدة المحنه
ونزلت بيدى الى نهديها يا عينى على مهديها ولحست حلماتها ثم نزلت بيدى
الى كسها ولحسته بشده وهى تتاوه بقوه اه اه اه
واردت ان ادخله فى كسها فرفضت وقالت لى انا لا ازال عذراء ثم وجهت لسانى
الى طيزها يا عينى على طيزها
ولحستهاوادخل لسانى فى طيزها وهى تقول لى كمان ثم ادخلت راس زبى فقط
وهى تقول اه اه اه طلعه فقلت لها لا سوف تتعودى عليه وظللت ساكنا حوالى
دقيقتين ثم قالت عندك حق طيزى بدات تتعود وتاكلنى دخله يلا بسرعه
فادخلت نصفه وظللت ساكنا ادعك ابزازها حوالى دقيقه ثم قالت حطه كله
ارجوك فادخلته كله واظللت ادخله وانا اشعر بحراره كسها و انزلت هى
وذبى داخا طيزها ونا قاربت على انا انزل فقات لها اين تحبى ان انزل على
ابزازك ام فى داخل طيزك فقالت لى لا داخل طيزى هيا وانزل زبرد نار كسى
فانزلت داخل طيزها وانا اتذكر انى انرلت فى هذا اليوم حوالى عشر
مراتومازلنا على هذا الحال

افلام سكسافلام سكس امهاتافلام سكس محارمافلام نيكسكسسكس امهاتسكس بناتسكس محارم