للوقاية من مرض انفلونزا الخنازير

ديسمبر 13th, 2009 by mtlbani

211

يقول الدكتور / عبد الرؤوف المناعمة     رئيس قسم التحاليل الطبية بالجامعة الاسلامية بغزة

للوقاية من انتقال المرض ينصح بالتالي:

1. اغسل يديك كثيراً بالماء والصابون لمدة 20 ثانية, أو استخدم مطهر كحولي لليدين في حالة عدم توفر الماء والصابون.

تأكد من غسل يديك بعد العطس والسعال أو التمخط.

2. تجنب لمس الأنف والفم والعينين. حيث أن الفيروسات تنتقل بهذه الطريقة.

3. ضع منديل ورقي على فمك أو أنفك عند السعال أو العطس، أو قم بالعطس أو السعال داخل أحد مرفقيك عند عدم توفر المناديل الورقية، تخلص من المناديل الورقية في أوعية القمامة التي لا تحتاج إلى لمس.

4. احرص باستمرار على تنظيف الأسطح المشتركة التي يتم لمسها كثيراً مثل الهواتف ولوحات مفاتيح أجهزة الكمبيوتر ومقابض الأبواب ونحو ذلك.

5. لا تستخدم الهواتف و المكاتب و أدوات وأجهزة العمل الأخرى الخاصة بالعاملين الآخرين و إذا كنت مضطراً إلى استخدام الهاتف أو المنضدة الخاصة بزميل في العمل فقم بتنظيفها أولاً.

استشارات حول مرض انفلونزا الخنازير

ديسمبر 13th, 2009 by mtlbani

06_23_56_thumb1

1. ما هي طبيعة مرض أنفلونزا الخنازير؟

هو مرض ينشأ نتيجة الإصابة بفيروس يسمى H1N1 والأنفلونزا قد تحدث على شكل حالات فردية أو أوبئة موضعية أو عامة في دول محددة أو على المستوى العالمي ” جائحة”.

2. ما هو الفرق بين الأنفلونزا العادية وأنفلونزا الخنازير؟

أنفلونزا الخنازير نتجت عن طفرة في سلالة فيروسات الأنفلونزا العادية (الموسمية)، وطبقاً للإحصاءات الدولية فإن نسبة المضاعفات والوفيات من أنفلونزا الخنازير حتى هذه اللحظة هي أقل من مضاعفات ووفيات الأنفلونزا العادية، ففي الولايات المتحدة الأمريكية كان عدد المصابين بأنفلونزا الخنازير خلال الستة الأشهر الماضية هو 22 مليون. دخل المستشفى منهم حوالي 98 ألف أي ما نسبة 0.44% فقط من مجمل الحالات وكانت نسبة الوفيات 3900 أي ما نسبتها حوالي 0.02% فقط من مجمل الحالات وفي دول أخرى أقل تقدما من أمريكا لا تزيد نسبة الوفاة من أنفلونزا الخنازير عن 1% وهذا أقل بكثير من نسبة الوفاة بالأنفلونزا العادية (الموسمية) وهي حوالي 5%

3. ما هي طرق انتقال الفيروس المسبب للمرض؟

يتم انتقال الفيروس من الإنسان المصاب إلى الإنسان السليم عبر الجهاز التنفسي عن طريق استنشاق الرذاذ المحتوى على الفيروس وعن طريق وصول الفيروس إلى العين عن طريق التلامس وهنا يجب أن ننوه إلى أن وصول الفيروس إلى الأنف والعين يمكن أن يحدث بطرق متنوعة كالمصافحة والتقبيل واستخدام أدوات المريض و ملامسة الأسطح الملوثة.