افلام سكس ساخن

تقول امل على لسان زهرة تصدقي يا اموله انه كان باين انه ممحون كثير وكل المهم عنده انه ياكل جسمي اكل , عضعضني كثير من اكتافي ومن بزازي وحتى كسي ما سلم منه هالمنحوس ووصلت فيه الأمور انه عاوز ينيكني من طيزي بعد ما اكلها اكل وهو عم يعجن فيها مرة بايدية ومرة باسنانه يعضعضها وبعدين حط زبه على فتحة طيزي وبده يدخله لكنه وجعني كثير . فقلت له بمحن ودلع انه يسيبه من طيزي هلا ويخليه بالكس وخلاص لكنه ظل مصر انه يلاعب ايره على باب فتحة طيزي فانا خفت لا يكون يروح دافشه بطيزي وقت اللي هو هايج كثير فمسكت زبره بايدي وبلشك افرك راس زبره بفتحة طيزي مثل الدواير يعني وهو عندها ولعت معه كثير وبلش يطلع أصوات اول مرة اسمعها منه وظليت اعمل له هيك حتى كبهم على باب طيزي وسال اغلبهم بين فخاذي لما وصل كسي ونزل كمان لتحت على رجلي الاثنتين 
تكمل زهرة : لكن تصدقي يا امل انه اللعب بفتحة الطيز طلع كثير ممتع , أي انا نفسي جت شهوتي مرتين وانا عم العب بزب مجدي على باب طيزي , فكيف لو دخل جوا طيزي ؟؟ لكني خفت يكون بوجع كثير وما كنت بريد ابوظ الليلة بالوجع لحتى اقنعته بشوية دلع ومياصة مني انه يكتفي بهيك شغله يعني يفرشني من كسي وطيزي



وبعدها طبعا عمل واحد ثاني طول فيه كثير وهو ينيكني من كسي باوضاع كثير حتى تعبنا نحنا الاثنين وانهمدنا بالنوم ليوم السبت بعد الظهر ( مهو يوم عطلة بالنسبة لالي ومجدي اضطر يكلم شغله الظهر ويعتذر منهم عن الغياب بحجة انه عنده نزلة برد خفيفة وتعبان شوي



اكملت امل روايتها المختصرة لما حصل مع زهرة في الليلة الثانية وقد احمرت وجنتاها وبدت عليها علامات الشبق , وانا من جهتي وكما هي العادة عند سماعي اخبار نيك اختي زهرة فانني اغدو مثارا بشكل غريب وبمستويات لم اتعود عليها في الأوقات العادية حتى عندما كانت امل تستخدم كل أساليب غوايتها لي الا ان سيرة نيك اختي زهرة كانت تتسبب باثارتي الى درجة اعلى من كل الأسباب الأخرى ويبدو ان امل أيضا أصبحت تستمريء هذه السيرة وتستغلها كوسيلة للحصول على ليلة ساخنة في احضاني الا ان الجديد هذه المرة كان هو سيرة النيك من الطيز 
فنحن لم يسبق لنا ان فكرنا مجرد تفكير بذلك ولم يسبق لي ن تجرات وداعبت فتحتها الخلفية , كنت اعجن فلقتي طيزها كثيرا بين يدي , اصفعها عليها مرارا وتكرارا اثنا النيك وخصوصا في الوضع الخلفي وقبل ذلك في المداعبة وخصوصا اثناء اللحس والمص بالوضع 69 فانني اكثر من صفعها اثناء لحسي لكسها وكنت اشعر بها يروق لها ذلك فتزداد شراسة مصها لزبي فازيد وهي تزيد حتى نغير الوضع , اما ان انيكها من طيزها فلم افكر بذلك ولا هي طلبت او لمحت لرغبتها بذلك . الا انني لاحظت في عينيها شبقا قويا عندما أتت على سيرة نيك الطيز ومتعة مداعبة الزبر لفتحة الطيز . بدت عينيها تبرق بطريقة تدل دلالة واضحة على مستوى رغبتها في الممارسة وانها مثارة بشكل كبير 
امل : هو انتا مش ناوي تدخل الحمام ؟ 
هادي : ليش تسألي ؟ 
امل : انا بسأل بس , والا ادخل انا قبلك ؟؟
هادي : شكلك حميتي على سيرة نيك الطيز 
امل : مش عارفة يا حبي !! انا فعلا حميت . هو نحنا ليش عمرنا ما جربنا هيك شغله ؟ 
هادي : لانها حرام وليها مضار صحية الك والي , والا انا غلطان ؟؟
أمل : انا ما بقصد انه زبك يدخل طيزي , انا كنت اموت منه اصله كبير كثير على خرمي الضيق , وبعدين فعلا في عواقب صحية مش منيحة للنيك الخلفي 
هادي : طيب . اذا سيبك من هيك تفكير وبلاها هالشغلة اللي من وراها وجع طيز هههههه
أمل : انا قصدي تبقى تلاعب خرمي بزبك , بلكي تكون ممتعة , ليش ما نجرب ؟؟
هادي : طيب طيب قومي جهزي حالك بالحمام وارجعي البسيلك شي طقم حلو أكون انا جهزت حالي وبلاش تلبسي اندر بالمرة علشان زبري اول ما يشوف طيزك عريانة يمكن ييجي بباله يلعبلك فيها شوي 
أمل : اممممووووااااه يسلملي زبك الشقي 
لم اشاهد أمل بمثل هذه الرغبة والاثارة والشبق من قبل , اقصد عندما عدت وبدأنا المداعبة لبعض الوقت ثم بدأت افرش لها فتحة طيزها بزبري الذي امسكته هي بيدها ( يبدو انها تقلد زهرة تماما ) ثم بدات تفرك به فتحتها بكل شبق واثارة , وزادت ان وضعت بعض الكريم على فتحتها ليصبح انزلاق زبي بين فلقتيها سلسا ومثيرا 
كانت أمل تصدر الآهات بطريقة شبقة مجنونة وطيزها تتلقى العناية الفائقة من زبري الذي انتفخت راسه واحمرت فرطوشته بشكل غير مسبوق , ولم يخلو الامر من دخول عفوي لنصف الفرطوشة المدببة الى اتون طيزها التي كانت ساخنة الى درجة لم اكن اتخيلها و حيث اكتشفت حينها ان باطن الطيز اكثر حرارة من تلافيف الكس او انها ربما تكون حالة خاصة بامل تلك الليلة 
انتهت ليلتنا بعد ان أصرت امل على تقليد زهرة وجعلتني اقذف شهوتي الأولى على باب طيزها والثانية كانت بعد نيكة متعددة الأوضاع لكسها الذي وجدته هذه المرة لا يقل سخونة عن طيزها , كانت نيكة مميزة بكل المقاييس فقد استمتعت كثيرا وزبي رابض بين فلقتيها كما استمتعت اكثر بنار شبقها الذي تفجر رغبة ومتعة واصوات جنسية مثيرة جعلتني أعيش اللحظة كما ينبغي لي ان اعيشها مع هذه الزوجة التي لا تترك فنا من فنون الجنس اللذيذ الا وتمارسه برفقتي لتستمتع هي وتمتعني معها لتجعل حياتنا اكثر انسجاما 
سكس مايا خليفة - افلام سكس - محارم ولد يمص كس اخته - افلام سكس مساج - سكس حيوانات - سكس عربي - موقع سكس
نمنا كما نحن عرايا , وفي الصباح وبعد ان اخذنا حمامنا الصباحي وبينما كنا نرتشف قهوتنا استعدا لمغادرة كل منا الى عمله , اخبرتني أمل ان ليلة غد الثلاثاء هو موعد زيارة الدكتورة هدى وزوجها الدكتور محسن لنا , طلبت مني احضار بعض الفاكهة والحلويات لزوم الضيافة والقيام بواجب زميلتها الدكتورة وزوجها . 

مر اليوم عاديا و يوم الثلاثاء احضرت بعض الفاكهة والمكسرات والحلويات لزوم الضيافة لضيوفنا الذين سنتشرف بهم للمرة الأولى ويبدو انها لن تكون الأخيرة , استعدت امل لاستقبال الضيوف بملابس محتشمة كما هي عادتها وبعد العشاء رن هاتفي ليكون محسن على الخط يخبرني بانهم على باب البناية و رحبت به وفتحت الباب لاستقبالهم بعد ان اخبرت امل بذلك 
كان تركيزي منصبا على الترحيب بالدكتور محسن وانا استقبلهم على الباب ولم اركز كثيرا بزوجته هدى 
محسن شاب في منتصف الثلاثينات من عمره , حنطي الوجه بنعومة أبناء الذوات المتنعمين بالحياة الرغيدة , طوله حوالي 180 سم رشيق القوام كان يلبس اللباس الرسمي الطقم الداكن وربطة العنق ليس سمينا كثيرا ولكن له كرش بسيط 
وبعد عبارات الترحيب المعتادة وقبل ان يتخذ محسن وهدى مواقعهم في صالون الضيوف تقدم محسن وصافح أمل وتقدمت هدى لتصافحني , نظرت في وجهها ومسحت قامتها بعيني سريعا 
اهلا دكتورة هدى , كيفك وكيف الاشغال 
اهلا بك أستاذ هادي , شكرا لالاكوا على الاستقبال الحلو 
هادي : استغفر اللـــــه دكتوره , هذا اقل من الواجب , انستونا وشرفتونا 
هدى فتاة من تلك الفتيات المتفجرة انوثة وسحرا , كان هذا هو انطباعي الأول عنها , هي متحررة شيئا ما , لا تلبس الشال , فشعرها الكستنائي متوسط الطول ينسدل خلف ظهرها مع وجود خصلة صغيرة بجانب عينها تغطي جزءا من خدها المتورد , كانت ببنطال جينز ضيق وقميص شيفون وتحته بدي ضيق باللون الأبيض وكلاهما يبرز معالم جسدها بوضوح , طولها لا يقل عن 175 سم ولا اعتقد وزنها يقل عن 70 كغم منتفخة الصدر طبيعيا اذ ان معالم اطراف سوتيانها ظاهرة من خلف البودي وحتى انتفاخ الجزء العلوي من بزازها كان واضح المعالم , طيزها مستديرة واكبر من المتوسط شيئا ما , وهذا ظاهر بوضوح فبنطال الجينز لا يخفي ملامح حجمها ولا شكلها , تميل الى بياض البشرة بنعومة حريرية , تضع ميكب يبدو خفيفا ولكنه أعطاها مسحة انثوية جذابة , لم اكن حينها افكر بها جنسيا ولكنها عادتنا نحن الرجال فلا بد من تقييم الانثى جسديا وجماليا عند النظرة الأولى ههههههه , صوتها يخرج بما يشبه الدلع رغم محاولتها الظهور بالمظهر الجاد خصوصا انه اللقاء الأول لنا , وباختصار هي انثى تشع انوثة من كافة أركانها الظاهرة والباطنة حسب تقديري , 
بعد ان احضرت لنا امل واجب الضيافة اخذت هدى وذهبتا الى غرفة النوم لاستكمال حديثهما ولتتركا لنا المجال للتحدث مع بعضنا انا ومحسن حول ما يريده محسن مني بخصوص العمل , استمر الانفصال بيننا لمدة أربعين دقيقة تقريبا فهمت خلالها من محسن ان لديهم مستشفى معروف ويريدون ان يعملوا له توسعة كبيرة ويستوردون له الأجهزة الطبية ولوازم التوسعة من أوروبا ويريد مني ان اساعده بشمول مشروع التوسعة المنوي فعلها ضمن قانون لتشجيع الاستثمار يعطيهم الحق باحضار الأجهزة معفاة من جميع الضرائب والرسوم وكذلك اعفاء ضريبة دخل لمدة خمسة سنوات علما بان قيمة الأجهزة تبلغ حوالي مليون دولار وهي كما قال احدث الأجهزة الطبية المتوفرة عالميا , ابلغته بضرورة التقدم بالطلب أولا مع بيان الوصف التفصيلي للمشروع والأجهزة المطلوبة وقيمتها التقديرية وطلبت منه ان يضمن الطلب لبعض لوازم الأجهزة كقطع تبديل ومستهلكات ولوازم ادامة …الخ ووعدته بتقديم كل مساعدة ممكنة له بحكم وظيفتي , المح لي ان لن ينساني فاخبرته بانني ساقدم له هذه الخدمة بما لا يخالف القوانين واكراما لصداقة زوجتي وزوجته وعربون صداقة بيننا الا انني لمحت من حديثه انه لن يقبل بذلك وسيقدم لي شيئا مقابل ذلك , وبقيت على موقفي رافضا قبول أي شيء الا انها خدمة صديق لصديق . 

حضرت امل وهدى بعد ان اوشكنا على استكمال حديثنا 
هدى : هاه يا محسن ؟؟ كيف الأستاذ هادي معك , أتمنى انه ما يقصر ويساعدنا بالمشروع الجديد , مهو نحنا كمان رح ناخذ امل تشتغل معنا هناك و اهي صارت خبيرة بشغلها ومنها بتحسن وضعها براتب اعلى من راتب المستشفى العام 
محسن : الأستاذ هادي كريم ونحنا بنستاهل وما رح يقصر معنا اكيد 
هدى : شكرا أستاذ هادي , واعتبر محسن اخوك مثل ما هي امل اختي وابقوا تعاونوا مع بعض اصله محسن ما بيعرف شي عن الإجراءات , ابقى فهمه شو لازم يعمل 
هادي : ما انا قلت له كيف لازم يشتغل , وان شاء اللــــه بصير خير , وانا من طرفي ما رح قصر معكم كرمالك وكرمال صداقتك مع حبيبتي امل 
هدى ؛ اش اش ا ش يا امولة , شو هالدلال هذا , نيالك بالاستاذ هادي ومشكور كثير أستاذ هادي 
امل : لكان شو فاكرة . هادي ما في منه , حبيبي ورح يبقى حبيبي طول العمر 
محسن : شفتي يا هدى كيف هادي وامل , بدهم يانا نغار منهم واصير هلا اتغزل بيكي قدامهم ههههه 
هادي : يا اخي تغزل مثل ما بتريد , بعدين الدكتورة هدى تستاهل كل غزل الدنيا وما بكفيها هههه والا لا يا امولة 
امل : اكيد هدى تستاهل كل خير 
هدى : طيب بهالمناسبة نحنا عازمينكم الأسبوع الجاي عنا بالمزرعة نقضي لنا يوم هناك نرتاح فيه من جو الشغل وقرف الشغل وبالمناسبة بكون محسن جهز الأوراق علشان تشوفها يا أستاذ قبل ما يقدمها للمصلحة عندكم 
هادي : مهو…….
هدى : ما فيش مهو ولا حاجة , خلاص اتفقنا وما بنقبل أي اعتذار ولا شو امولة 
امل : المهم هادي يوافق وانا ما عندي مشكلة 
هادي : خلاص يا ستي اتفقنا ونبقى نرتب الموعد واي يوم بالضبط بعد شي يومين حتى أكون عارف ظروف شغلي منيح 
هدى : لا يا أستاذ رح نعملها يوم جمعة ونبقى نروح هناك من يوم الخميس المساء نبيت هناك والجمعة نقضيها بالمزرعة , هو أصلا في فيلا كبيرة بالمزرعة ومسبح وكل شي ورح تنبسطوا كثير 
هادي : اذا كان هيك ما عليش رح نرتب امورنا على هذا الأساس 

غادرونا بمثل ما استقبلوا من حفاوة وترحيب على امل اللقاء مساء الخميس القادم لنقضي يوم الجمعة برفقتهم في مزرعتهم وملحقاتها 

شوفوني :

دعونا نتوقف هنا على امل ان يستكمل لي هادي ما حصل معهم في المزرعة والفيلا وكيف قضوا يومهم وليلتهم هناك , والى ان يأتي هادي ليسرد لي ما حصل استودعكم على امل اللقاء 
وتقبلوا تحيات محبكم 
شوفوني 

الجزء الرابع

 

يبدو ان صديقي هادي قد أصابه بعض الندم على هذه الفضفضة التي بداها معي او يبدو انه وصل الى مرحلة محرجة من حكايته المشوقة والغريبة في نفس الوقت , فحاول التهرب كثيرا من استكمال سرد حكايته , مما اضطرني الى التحايل عليه لشوقي الكبير لسماع بقية الحكاية مثلكم .
شوفوني : شبيك هادي ما عاد كملت لي بقية حكايتك العائلية 
هادي : ماني عارف يا صديقي , انا محروج كثير منك , خلص بكفي لحد هون 
شوفوني : لك شو بكفي لحد هون !!؟؟ انتا الظاهر والك واثق فيني !!
هادي : لا ابدا !!مو مسألة ثقة ولا شي . بس عن جد انا كثير منحرج منك 
شوفوني : لك ارمي الحمل عن اكتافك بلا ما يضل واجعلك ظهرك وعقلك كمان . بلكي فيني ساعدك اذا الامر محتاج مساعدة 
هادي : المسالة مو انك تساعدني او لا , لانه اللي صار صار وما عاد في شي ممكن يتغير ..لكن انا فعلا كثير تعبان من هالموضوع وعم يشغل لي فكري 
شوفوني : لك فضفض ولا يهمك , سرك في بير , بعدين يا هادي مجرد انك تحكي عن الموضوع وتفضفض بتكون ارتحت , ولا أقول لك انتظر شوي نعمل لنا ركوة قهوة ونكمل قصتك على رواق 
هادي : ماشي الحال , هاتلك ركوة قهوة سادة , وابقى هات لنا باكيت سيجاير جديد لانه اللي معي قرب يخلص والحكاية طويلة رح يخلص باكيت السجاير وهي ما خلصت 
شوفوني : على عيني مستر هادي , احلى باكيت مارلبورو مستورد لعيونك 
صنعت بيدي ركوة قهوة كبيرة تعمدت المبالغة بغليها حتى تصبح مركزة اكثر واحضرت لهادي باكيت المارلبورو الأحمر وبعض علب الماء المبرد المعلبة لتوقعي انه سيحتاجها هذه المرة واخذنا مقاعدنا في صالون منزلي ضمن أجواء من الإضاءة الخافتة لزوم الاسترخاء , ثم عاد هادي يكمل ما تبقى من فصول حكايته ,

فقال :
سكس مجاني -  تحميل فلام سكس - سكس خلفي - افلام سكس - سكس في المطبخ - فيديو سكس سحاق - موقع سكس
كان هناك عشرة أيام تقريبا تفصلنا عن موعد زيارتنا لمزرعة الدكتور محسن . وهي بالتأكيد فيلا ومزرعة لوالده وليست له شخصيا ولكنها تبقى تحت تصرفه متى شاء فهو الابن البكر بين اخوته ويبدو انه بدأ يدير اعمال والده بنفسه فوالده من كبار رجال الاعمال المعروفين بغناهم الفاحش وذكاءه الاستثماري وهو أيضا معروف كطبيب لا يشق له غبار 

Be Sociable, Share!

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

*
To prove you're a person (not a spam script), type the security word shown in the picture.
Anti-Spam Image

Powered by WP Hashcash