يهود

الكاتب shaher في فبراير 17th, 2010

يـــهـــــود
بـِلـفــورُ يـُـهــدي لـلـيـهــودِ بــلادَنـــا        وكـَــأنـَّـهـــا مـُـلـْـكٌ لـِـهــذا الــبـَــالــي
قـد جـُمـِّعـُوا من كـل أرض ٍوابـتـغـوا          سَــلـْبَ الأراضي واحـتـِـلال جـِبـالــي
حـَرَقـوا المزارعَ قــطـَّعـوا أشـجارنـا         سَـكـَنـوا الـجـِبـال وكـُلَّ سـَفح ٍعـالــي
فاضَ الرَّصاصُ على البُيـوتِ يُريعُها          قـَتـَلـُوا الطـُفـولـَة َمـَزَّقــوا أطـفـالـــي
غصَبوا الأراضي واستباحوا حُرمَتي           نـَقـَضُوا العـُهـُودَ وصادَروا أمـوالــي
نقضُ العـُهــودِ خـصالـُهـم وفـعـالـُهـم        فـَبـَنـُو قــُريـضَـة َ أكـَّــدوا أقـــوالـــي
والـغـَـدرُ فـيـهـم لا يـُبـارحُ أرضـَهـُـم         فـالـغـَدرُ من شِـيـَم ِالـيـَهـودِ بـَـدا لــي
أحــفــادُ خـِنــزيــر ٍ وقـِـردٍ مـُمْـسَــخ ٍ        أحــفـــادُ خـَـيــبـَـــرَ هـَــدّدوا آمــالــي
أحـفـادُ أخـطـبَ والحـقـيـق ِ وأشـرف ٍ        أحــفــادُ شــاس ٍ جـَهــَّـزوا لـِقـِتــالــي
هـُم خـَطـّطـُوا لـلـنـَّيـْل مـِن إســلامـنـا         والــهــدم ِ لـلأقــصـى والاســتـبـــدال ِ
بـالـهـيـكـَل ِالـمـَزعـُـوم ِفــوقَ تـُرابـِنـَا       هـــذا الـَّـذي سـَـتـَـصُــدُّهُ أجــيـــالـــي
سـَـتـَـصُــدُّهُ وتــَـذودُ فــَـوقَ ثــُغـُــوره ِ       بـالـسـَّـيـفِ والأحـجـار ِ بــل ونـِعــال ِ
فـَرَســولـُنـا طـَـرَدَ الـيـَهـــودَ بـعــزمـِهِ        وبــعــزم ِ صُـحـبـَتـِه ِ أعـــزَ رجـــال ِ
والــيــومَ عـــادوا لانــتــقـام ٍ شـَـدّهـُـم        مـِـنـَّـا ومِــن أجـــدادِنـــا الأبـــطـــال ِ
فــالأسْـدُ غـابـَتْ والـضـِّبـاعُ تـَـسـَوَّدتْ         فـابــحــث عــن الأبـنــاء والأشـبــال ِ
فـالـشـِّـبْـلُ يـَكـبـُرُ والـبـِلادَ يـَسـُـودُهــا         إن أشـرِبَ الإســـلامَ طــولَ لـيـالـــي
فـالــدّيــنُ عـِــزتـُنــا وعـِـزة ُمـَجــدِنــا           وبـدونـِه سـَـنـَعــيــشُ فــــي إذلال ِ
يــــا ربـَّـنــا أتــمـِـم لـنــا إيــمـانـَـنــا          وافـتـح لـنـا بـابَ الـهـُدى فـي الحـال ِ
واجـمـعْ صُـفوفـاً كانَ شـُتــِّتَ شـَملـُهـا         وَحـِّــدْ يـَـمــيــنَ بـِـلادِنــا بـِـشِــمــال ِ

طفلي وجولدا

الكاتب shaher في فبراير 4th, 2010

طـفـلـي وجـولـدا

جـولـدا مئير زعـيـمة ٌ لـيـَهـودنـا       فـيما مضى قـالـت كلامـاً كالجُـنـون

قالت غـداً كـُلُّ الشـيوخ ِلـَمَيـِّتـون       وصغـارُهـُم بعد الزمان سـيغـفـَلـون

قومي انظري أطفالنا ماذا ابتغـَوا       وســتـَعـلـمـيـن بـأنـَّهـُم يـتـذكـَّــرون

فالطفلُ لن ينسى ولم يـُهـمـِلْ كـما       ظنـَّت فـكـُلُّ ظـُنـونـِهـا تبقى ظـُنـون

في رسـمـِهِ قـيْـدٌ تحطـَّمَ وانـتـهى        فالحُلمُ قد رَسَموا وسـوفَ يـُنـَفـِّذون

إن قـامَ يلعـَبُ يـبـتغي قـتـلاً لـِمَنْ        سَـفـَكـوا دمـائي والتـَّجوُّلَ يـَمنعـون

قد أرضِعـُوا لـَبَنَ الـفـِداء وقاوموا       بحِجارة ٍ خـَرَّت لـهـا كـُلُّ الحُصون

طِــفــلٌ يـُـواجـِهُ حـافـيــاً دَبـَّـابـَـة ً      ما خافَ منهم بل هـُمو من يرجفون

أطـفـالـُنا كالصَّخرِ أو هوَ مـِثـلـُهم       من بطن ِصخرِ بلادِنـا هـُم يُولـَدون

أطـفــالـُـنــا هــم لـلأعــزَّةِ قـُـدوَة ٌ       وحِكايـَة ٌ للـمـجـدِ تـرويها السُـنـون

اسـمَعْ لـَهـا قالت كلاماً في الهوى       قد صارَ صِدقاً بين من هم يسمَعون

أرضٌ بلا شـعـبٍ لـشـعـبٍ مـا لـَهُ       أرضٌ ويـُقـتـَلُ من بهـا أو يُطردون

كيفَ ارتـأيـتِ أرضَـنـا تحـيى بلا        فلاحـِهـا أو من بـهـا هـُم يحـرُثـون

فالأرضُ ترفضُ من يُسيلُ دماءَها       ويُقـَتـِّلُ الأبـناءَ في مـرأى الـعـُيـون

فـبـلادُنـــا تـبـكـي عـلـى أولادِهـــا       وبلادُنـا من غـيـرِنـا لا لـنْ تـَكـون

لا لن تهونَ الأرضُ عندَ رجـالـِهـا       لكـنَّ جولـداهـُم كما الأفـعى تـَهـون

فعجـوزُهم مـاتـتْ وطِفـلي صـامـِدٌ       ويقـولُ لـي: لله فـي خـَلـْق ٍ شـُؤون

فاصبرْ أخي وازرعْ بطفلـِك بـِذرة ً       فـيهم تـُعـادُ بـلادُنـا وسَـيـَنـجَـحـون