مـُلـوكـُنـا وأوبـامـا

هـذا أوبـامـا يـَسـتـَهـيـن بـِجـَمعـِنا        وقـيـادَة ُالأعـرابِ تـُوهـِبـُهُ ثـَراها

فـَرَئيسُ أمـريكا عـَشـيـقُ مُلوكـِنـا        عـَـشـِـقـوهُ لا بـَلْ نـَصَّـبـوهُ إلـٰـهــا

إنْ قـالَ قـَوْلاً يـَحـسَـبـوهُ مـُـنـَـزَّلٌ         وإذا تـَكـَشـَّرَ بــادَروا بـِـفـُـكــاهـة

لـمْ يـَسـمـَعـوا كـَـلـِمـاتـِهِ أو رُبـَّمـا        سـَمِعـوا ولـكـِنْ لـَمْ يَعـوا مَعـنـاهـا

فالبَعضُ مـِنـهـُم لا يـُجـيـدُ قـِراءَة ً        لـِرســالـةٍ لــمْ يـَـدرِ مــا فـَحـواهـا

فاسـمـَعْ لـِسَـعـدٍ والـكـَلامُ مـُكـَسَّـرٌ        والـمـُفـرَداتُ بـِجـَمـعـِـهـا ثــَنـَّاهـا

وابنُ الحـُسَـيـن ِمـُتـأتـئٌ بـِخِطابـِهِ         يا بـِئـسَ مَن حَكـَموا بـِكـُلِّ بَلاهة

ومـُعـَمـَّرٌ مـَلأ الـبـِـلادَ جـُـنــونـُـهُ         وَلـِـبــاسُــهُ وَجـَـدوا بــِهِ مــا تــاهَ

وَمـُبـارَكٌ لا بــوركـَتْ أفــعــالـُـهُ         فـَغـَداً وَعـِنـدَ إلـٰـهـِـنـا يـَـلــقــاهــا

وانظرْ لـِزَيـْن ِالـعـابـِدينَ وَفـُجْـرِهِ         مـَنـَعَ الحِجـابَ بـِأرضِهِ وَقـُراهـا

لا شيءَ يـَربـِطـُهُ بـِزَيـْن ِالـعـابـِديـنَ سـِوى اسـمـِهِ يـا بـِئـسَ مَن يـَرعـاهـا

كـُلُّ الـمـُلـوكِ نخافُ مِن أسمائـِها         وَفـِعـالـُهـا لم تـُبْـق ِمَن يَخـشـاهـا

أسـَـدٌ وفــهـدٌ والـمُـبـارَكُ قـَبـلـَهـُم         وَمـُـعـَـمَّـرٌ أو صـالـِحٌ وَكـَـفــاهـا

فانـظرْ لأمـَّةِ عـُربـِنـا وَمـُلـوكـِهـا         قد طـَأطـَأتْ للـعـالـَمـيـنَ جـِبـاهـا

أرَأيـتَ إنْ ماتَ الـكـَبـيـرُ مُخـَلـِّفـاً         لـِبـَـنـيـهِ تـَوصِـيـَة ً لـَهـُمْ خـَلاهـا

أبصَرتـَهُم قـاموا بـِكـُلِّ جُهـودِهـِم         لـِيـُـنـَفــِّذوهُ وَصِــيـَّـة ً أوصــاهــا

لـكـنـني أبـصَـرتُ أنَّ كـَبـيــرَهـُم         أضـحى أوبـامـا دونَ أيِّ نـَبـاهـة

وَيـَظـَلُّ حـَيـّاً فـي الـبـِلادِ مـُلـَقـِّـنـاً        أبـنـاءَ عـُربٍ كي تـُجـيـدَ خـُطاهـا

في حـَقِّ إذلال ِالـشـُّعـوبِ وَقـَتـلِها        أو فـي حـِصـارِ أحـِبَّـةٍ وَجـَفــاهـا

تـَبـاً لأبــنــاءِ الـكـَبـيـرِ بـِعـَيـنـِهـِم         تـَبـاً لهم يـَجـرونَ خـَلـفَ مـَتـاهـة

يا كـُلَّ قـادَةِ عـُربـِنـا فـلـتـَسمـَعـوا        كـَـلـِـمــاتـِـهِ بـِعـَـدوِّنــا ألـــقـــاهــا

يـا قـادَتي عـُوا قصدَهُ فـيما حَكى         كي تـُدرِكـوا لـِقـَصيدَتي مَغـزاهـا

خـَطـَبَ الأوباما باليَهودِ وصَفـَّقوا        فـَيـَهــودُ مـِثـلَ عـَشـيـقـَةٍ يـَهـواهـا

وكـأنـَّـهُ مـِنـهـا وَمـِن أتـبـاعـِـهــا         أو أنــَّـهُ بــِـقــَـرابــَــةٍ آخــــاهــــا

أهــدى إلـيـهـا مــالـَـهُ مـُتـَبـَرِّعــاً         وأفاضَ مـالاً لمْ يـَفـِضْ لـِسـِواهـا

سَـيـَظـَلُّ يـَدعـَمُ بالسـِّلاح ِحـَليـفة ً        حـتى يـَـشـيـعَ أمـانـُهـا وَرِضـاهـا

والــقـُـدسُ قــَرَّرَ أنـَّهـا لـِيـَهــودِهِ         إذ أنـَّـهـُمْ لا يـَصـلـُحـُـونَ بـِـلاهــا

بـِخـُطاهُ أكـَّدَ وَعـْدَ بـِلـفـور الـَّذي         أعـطى يـَهـوداً أرضَـنـا وَهـَواهـا

وأقـرَّ أنَّ الـقـُدسَ عـاصِمَة ٌ لـَهـُم         لا تـَقـبـَلُ الـتـَّقـسـيـمَ بَين سـِواهـا

وَصَفَ الحَماسَ بأنـَّهـا مَحظورَة ٌ        لـِجَريـمـةِ الإرهـابِ حيثُ دَعـاهـا

ويَحـُث ُّمِصرَ على بـِناءِ جدارِها         مـَنـعـاً لـِتـَهـريـبِ الـسِّـلاح ِتـِجـاهَ

أهـل ِ المـُروءَةِ والصُّمودِ بغزَّتي         وَمَهـازلٌ وَصَلـَتْ بـِمِصرَ مـَداهـا

فأطـاعَ ذاك العـَبـدُ أمـرَ مـَلـيـكـِهِ         وَأبــاحَ قـَتـلَ قـِطـاعـِنـا بـِحـِمـاهـا

وأقــامَ جـُدرانـاً تـَفـوقُ بـِطـولـِهـا         جـُدُرَ الـعـَدُوِّ بـِطـولـِهـا وَعـُلاهـا

في مِصرَ يَخطبُ والجُموعُ تحِبُّهُ         فـَكـَأنـَّهُ هـُوَ لـلــقـُـلــوبِ مـُـنــاهـا

ظـَنـّوا بأنَّ الأصلَ سَـوفَ يـَشـُدُّهُ         قـد صَـفـَّقـوهُ لـِخـطـبـَة ٍ ألــقــاهــا

فـَهـُمُ الـذبـابُ يَطيرُ نحو إضـاءة ٍ        تـُنـهـي حـَيــاة ًرُبـَّمـا يـَـحــيــاهــا

قـالَ الـعـَظـيـمُ بـِـآيـَـةٍ مـِن ذِكـرِهِ         في وَصفِ حـالـَةِ قـادَتي وَقـُواهـا

لا تـَتـَّخـِذ أعــداءَ شـَعـبـِكَ أخـوَة ً        تـُلـقـي لـَهـُم بـِـمـَـوَدَّةٍ بـِـسـَـفــاهـة

Be Sociable, Share!