عازف الصمت

الصمت عبادة من غير عناء , وزينة من غير حلى , وهيبة من غير سلطان , وحصن من غير حائط , واستغناء عند الاعتدار لاحد , وستر للعيوب



أرشيف مايو 30th, 2010

غامض انت

مايو 30, 2010

غامض أنت

إلتقيته في النهار …

كغموض الليل هو …

جلس ….

وعلي غموضه انطوي !

شخص عجيب

كماء ونار

وأيقنت أن غموض الشادي لن ينهار

اسمه لحن , وغموضه إعصار

وحين تلقاه تدرك مثال الوقار

***

شدي باسمه …

بدلك اللفظ الحاني

قائلا ” شادي “

سبحان من سواك وسماك

أتعرف أن غموضك ..

أدخلني مع نفسي في عراك ؟ !

فوقعت كلماتي في هوالك ؟ !

وأرادتك  ملهمأ دون سوال ؟ !

فلا تعجب يا صديقي إن طارت نساء الأرض …

في عجب سماك

***

فقد تمنيت الدخول من باب غموضك

لأعرف محتواك

وعلمتك كعهدي بك ..

كالكتاب .. طيب فحواك

وساءلت نفسي …

من هدا الرجل الغامض ؟ !

ربما اسع على الربوع رابض ؟ !

ربما مقاتل في الساحة صامد ؟ !

والأقرب …

أن يكون مثال جيل واعد .

وخصال كثيرة مع الغموض المعطاء

يكفي الذكاء و يكفي الدهاء

يكفي تواضعه في حياء

وحسبي أنني إلتقيته

واحمل له كل حب وإخاء

***

ويبقي الجزء الأكبر من حياة الغامض غامضا