اول نيكه في حياتي

افلام سكس - سكس عربيافلام نيكسكس شرموطه - عرب نار - سكس نار

سكس مترجم - سكس محارمسكس العربسكس مصري - قصص سكس - نيك بنتسكس مشاهير

- سكس امهات - سكس حيوانات

انا حسين عمري الان 23سنه انا اكبر اخواني نعيش في بيت كبير جدا بناه جدي وكان سلطان المنطقه نعتبر ارقئ اسره ولنا احترامنا من الكل البيت عباره عن ثلاث شقق شقتين فوق بعض وشقه منعزله
قصتي بدات عندما كان عمري 14 جا رجل متيسر الحال كلم الوالد انه يبا الشقه المنعزله يسكن فيها لحد ما يتيسر حاله ويبني بيت وافق الوالد جاب عائلته وسكنو عندنا وعائلته مكونه من بنتين الكبيره اسمها فاطمه وكانت جميله، وجسمها حلو جدا كانت تكبرني ب سنتين، والاخرئ صفيه، وكانت اصقر مني بسنه واحمد اصقر من صفيه بسنه وطارق اخرهم
اعدرني اطلت الكلام فقط لتتخيل القصه
المهم اصبحنا اصحاب وكانو يعتبروني اخوهم وانا كنت اعتبرهم مثل اخواني
مع الايام بدات اركز علا طيز فاطمه وبعد وتخيل اني انيكها وحتا في مره من المرات كنت باتهور فوقها
في يوم اتاخر الاب في الشغل وقال لهم ينتضروه عندنا في البيت لما يجي كنا نلعب الغميضة وطفت الكهربا
كان الدور علا احمد كلنا جرينا نختبئ دخلت فاطمه غثالغرفه وتخبت ورا الباب وانا دخلت وراها سويت نفسي مالقيت مكان اختبا فيه وختبات اول مالامس زبي طيزها قام اعجبني الشعور وهي كانت مرتاحه وكنت احرك زبي بشوبش علا طيزها عشان ما ابين الامر وانا عارف انها مرتاحه اعجبني الشعور لدرجه وكنت في كل مره اتخبئ وراها واقيص نبضها ادا كانت بتغضب او لا
اتصل ابوهم وقال لهم ينامو عندنا معه شغله ومش بيقدر يروح طلعت في راسي فكره انام وراها ووهي نايمه
فرشو لنا عشان ننام وانا قلت لهم ان معي واجب منزلي عشان ينام الكل وانا اطبق فكرتي براحه وعشان مايغلبني النعاس وافوت مخططي

https://www.neeksex.com/

https://www.neeksex.com/
جلست سهران بعد ساعه اتاكد انهم نامو وكان اخوها احمد نيم جنبها بعته بشويش ونمت وراها
وشليت وخليتها فوقي وفوقها وحطيت زبي في طيزها بشويش وسويت اني نايم عشان لو قامت ماتقدر تقول شي
كنت ا ضغض بزبي في طيزه براحته ا واهزها بشويش خرجت فجاه حسيتها قامت غمط عيوني نعم انب نيم وكنت متوقع انها بتبعد او بتحول لاكن بقت علا حالها عرفت انها تبا تنتاك بس مستحيه عاملتها علا اساس انها نايمه ضغط، زبي عليها وهي ضغطت عليه بشويش
كنت اهزها بزبي شليت يدها وطحتها علا دكري وكنت ارفع ثوبها علا قليل قليل كنت خايف جدا لحد ما ورفعت، ثوبها لاعند بطنها نزلت سروالها الداخلي لامست بزبي بطيزها ملستها عليها وحطيت في النص وهي كانت ترجع طيزها لافوقي لحد مادخلته ونكتها حسيت ب اروع شعور بعد ما خلصت لبستها وحولت من جمبها قامت وراحت الحمام ورجعت تنام

Be Sociable, Share!